تويتر يتشح بالسواد لوفاة "عبدالحسين عبدالرضا"


١٢ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٩:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

"مو من عوايدك تبكينا يا أبو عدنان" هكذا ودّع رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، من فنانين وإعلاميين ونشطاء، صباح اليوم السبت، الفنان الكويتي الكوميدي الشهير "عبدالحسين عبدالرضا"، والذي توفي عن عمر يناهز الـ78 عامًا، في إحدى مستشفيات لندن، أمس الجمعة، وذلك بعد إصابته بجلطة، حيث كان يعاني أمراضًا في القلب.

ترجع بداية "عبدالحسين" الفنية إلى ستينيات القرن الماضي حيث شارك في أول عمل مسرحي باللغة العربية الفصحى تحت عنوان "صقر قريش" في عام 1961، ويُنظر إلى عبد الرضا على أنه من مؤسسي الحركة الفنية في منطقة الخليج ضمن فنانين من بينهم سعد الفرج وخالد النفيسي وغانم الصالح وعلي المفيدي وإبراهيم الصلال.

وشارك عبد الرضا في تأسيس فرقة المسرح العربي سنة 1961 وفرقة المسرح الوطني سنة 1976، كما قام في عام 1979 بتأسيس مسرح الفنون كفرقة خاصة، وقد قدم للمسرح نحو 33 مسرحية أشهرها "باي باي لندن" و"بني صامت" و"على هامان يافرعون" و "سيف العرب"، وقد كتب أيضا بعض الأعمال المسرحية التي مثل فيها.

وشارك في تمثيل عدد كبير من المسلسلات التلفزيونية من بينها "درب الزلق" و "الأقدار" الذي كتبه بنفسه، وكان آخر ظهور له في مسلسل "سيلفي 3 " في عام 2017.

وإلى جانب التمثيل المسرحي، خاض عبد الرضا تجربة الغناء والتلحين، وشارك في أداء عدد من الأوبريتات الغنائية، فضلا عن تقديم بعض الأغاني في عدد من أعماله المسرحية، كما اشتهر عبد الرضا بنقده الساخر للأوضاع السياسية والاجتماعية السائدة في المنطقة العربية الذي ضمنه في العديد من أعماله المسرحية والتلفزيونية.

وكان أول من ودعه الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، قائلًا: "حزننا يا أهل الخليج جماعي، هو الذي أسعدنا، وكانت أعماله جزءًا من حديثنا وفرحنا، نثمن عطائه وندعو له بالرحمة".

وتناقل كبار الفنانين الخليجيين والعرب خبر وفاة عبدالرضا، حيث قال الفنان السعودي، ناصر القصبي على صفحته بتويتر: "أعزي نفسي بوفاة الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا وأعزي عائلته الكريمة وأبناءه عدنان وبشار وداعاً ايها العظيم غيابك أيها المعلم لا يملؤه احد."

وقالت الفنانة الإماراتية أحلام على صفحتها بتويتر: "اللهم برحمتك وغفرانك اغفر للأب والأخ والأستاذ المعلم عبدالحسين عبدالرضا وجعل هذه الايام خير أيامه وأبدله دار في الجنة فإننا نحبه فيك."


 
















الكلمات الدلالية تويتر عبدالحسين عبدالرضا

اضف تعليق