ماذا بعد اعتراف "بوينج" بالخطأ ؟!


٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

تصاعد حوادث سقوط الطائرات في الأعوام الأخيرة وسقوط مئات الضحايا سنويًا بات أمرًا يبعث على القلق، خاصة وأن خبراء النقل ما زالوا يعتبرونها – الطائرات - أكثر وسائل السفر أماناً.

وبينما كانت الطائرات من طراز إيرباص الأوروبية هي الأقل تعرضًا لحوادث الطائرات، كانت طائرات بوينج الأمريكية وتوبوليف الروسية الأكثر تعرضًا للحوادث.


بوينج تحذّر

حذرت شركة بوينج الأمريكية، شركات الطيران في مختلف أنحاء العالم من قراءات خاطئة في برامج التحكم في الطيران على طائراتها، بعد كارثة الطائرة الإندونيسية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن التحذير على شكل نشرة موجهة إلى شركات الطيران العالمية بعد تحطم طائرة تابعة لشركة "ليون إير" في البحر بعيد إقلاعها بوقت قصير، الأمر الذي أدى إلى مقتل 189 شخصًا ممن كانوا على متنها.

ويأتي هذا أيضا كنتيجة للمساعدة التي تقدمها "بوينج" في التحقيقات المتعلقة بالخطأ الذي أدى إلى تحطم الطائرة الإندونيسية من طراز "737 ماكس 8" في التاسع والعشرين من أكتوبر الماضي، مشيرة إلى أن هذا يعد "جزءا من عملياتها الاعتيادية".

ووجهت "بوينج" إلى الشركات المشغلة لطائراتها تعليمات إذا ما تلقت قراءات خاطئة من برنامج التحكم بالطيران الذي يقيس زاوية الطائرة، ونبهت الطيارين إلى الإجراء الذي عليهم أن يتبعوه في هذه الحالات.

وتعترف بالخطأ

يعدّ هذا الأمر أول إشارة صريحة إلى حدوث خطأ في نظام الطائرة ربما يكون قد تسبب في كارثة الطائرة الإندونيسية، وبدلاً من أن تقلع طائرة "ليون إير" بصورة سلسلة، تذبذب ارتفاع الطائرة بصورة كبيرة، وزادت السرعة قبل أن تغوص بشكل عمودي في بحر جاوة بعد 13 دقيقة على إقلاعها.

كان المحققون الإندونيسيون قد استعادوا مسجل بيانات الرحلة الخاص بالطائرة، الذي بينّ حدوث خلل في مؤشر سرعة الطائرة خلال الرحلات الأربعة الأخيرة لها.

وقالت "بوينج" إن هيئة سلامة النقل الوطني الإندونيسية أشارت إلى أن طائر الرحلة رقم 610 التابعة لشركة ليون إير شهدت خطأ في المدخلات لواحد من مستشعرات "زاوية المواجهة"، ومثل هذه القراءة الخاطئة قد تؤدي إلى أن يتسبب بغوص الطائرة بصورة مفاجئة.

في هذا السياق قال محققون إندونيسيون إنه تم استبدال مستشعر زاوية المواجهة على الطائرة قبل يوم من الرحلة المنكوبة، في 28 أكتوبر، عندما حلق طيار في الطائرة نفسها على طريق مختلف (من بالي إلى جاكرتا) وتجدد نفس المشكلة فيها.

الطيران الإندونيسي يرفض التعليق

شركتا الطيران الإندونيسيتان اللتان تشغلان 10 طائرات بوينغ طراز 737 ماكس 8، وهما الناقل الوطني غارودا إيرلاين وليون إير، رفضا التعليق على نشرة شركة بوينج.

وتعدّ طائرتا بوينج 737 ماكس 8 من أحدث طرازات الشركة المصنّعة، وقد اشترتها العديد من الشركات، ويبلغ عدد الطائرات المباعة حوالي 200 طائرة، كما توصف بأنها أكثر تطوراً من الطراز 737.


اضف تعليق