الحمير في مصر.. اللحوم لـ"الأكل" والجلود لـ"الحلويات والمنشطات الجنسية والكاندوم"


٠٤ أبريل ٢٠١٧ - ٠٦:٢٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – إبراهيم جابر
القاهرة – أخذت الأزمة الاقتصادية التي تتعرض لها مصر منحنى جديد، فبعد حالة الكساد التي تعرضت لها معظم المجالات بسبب الارتفاع المبالغ فيه في الأسعار والذي يفوق قدرة المواطن المصري، حاول بعض الفاسدين تحقيق أرباح هائلة من خلال بيع بعض المنتجات بأسعار أقل بكثير من الموجودة في الأسواق لتلقى رواجا كبيرا بين المستهلكين.
ومنذ ارتفاع حدة الأزمة الاقتصادية بعد ثورة 25 يناير، انتشرت أخبار عدة عن ضبط مباحث التموين المصرية والأجهزة في وزارة الداخلية عن ضبط عدد كبير من الحمير المذبوحة بدون جلودها، ورؤؤس حمير فقط، ليتضح أن الحمير يتم استخدامها في العديد من المجالات.
استخدامات الحمير:
«بديل اللحوم»
لم تعد الحمير في مصر تستخدم للركوب فقط كما كان في السابق، لكنها بدأت تستخدم في مجال جديد حيث أعلنت وزارة الداخلية المصرية ومباحث التموين في العديد عن ضبط العشرات من رؤؤس الحمير والتي كشف عن قيام محلات اللحوم ببيعها للمواطنين بأسعار أقل من سعر اللحوم المتدوالة.
ونجحت وزارة الداخلية في إلقاء القبض على أشخاص عدة بتهمة ذبح الحمير كانت منها ضبطية واحدة بإجمالي 7 أطنان في محافظة الجيزة، حيث أعلنت مديرية الطب البيطرى بمحافظة الجيزة المصرية بالتعاون مع شرطة مباحث التموين عن ضبط 7 أطنان من اللحوم والكفتة والكبدة غير صالحة للاستخدام الآدمى بثلاجة فى منطقة أوسيم، وأخذ عينات من كل اللحوم والمنتجات بالثلاجة وإرسالها إلى المعامل البيطرية لفحصها، حيث تبين أن الكفتة واللحم المفروم من لحوم تابعة للفصيلة الخيلية، واللحوم والكبدة غير صالحة للاستخدام الآدمى.
وتراوحت أسعار «لحوم الحمير» بين دولارين إلى 4 دولارات للكيلو في الفترة الأخيرة، خاصة بعد ارتفاع أسعار اللحوم سواء إلى ما يقرب من 7 دولارات.
وكشفت تقارير أمنية في أكتوبر الماضي أن هناك 38 ألف حمار ذبحت في محافظات مصر أشهرها الفيوم، فيما ذكرت تقارير رقابية أخرى أن هناك 200 ألف حمار تم إخفاؤها.
«لصناعة المنشطات الجنسية والواقي الذكري»
لم يقتصر استغلال الفاسدين في مصر للحمير على بيع لحومها فقط، حيث اكتشف المسئولون حمير مذبوحة بدون جلودها ليكتشفوا أنه يتم استخدموها في تصنيع المنشطات الجنسية، حيث كشف وكيل الطب البيطري في محافظة الغربية المصرية الدكتور حاتم أنور بعد العثور على 9 حمير مذبوحة ومسلوخة بجوار شاطئ ترعة أن الحمير المذبوحة لم يستقطع منها أي جزء سوى الجلد المسلوخ فقط، موضحا أن جلود الحمير تستخدم فى تصنيع الجيلاتين ويستخدمها البعض فى صناعة المنشطات الجنسية لأن «الحمير معروف أن عصبها شديد» بحسب وصفه.
وعن أهم استخدامات جلود الحمير، قال وكيل مديرية الطب البطري بالغربية الدكتور علاء خاطر في تصريحات صحفية جلود الحمير يستخلص منها مادة الكزلاجين التي تستخدم في صناعة دواء ياباني يصدر إلى عدد من دول شرق آسيا، لمعالجة تجاعيد الوجه والجسم فضلا عن صناعة الواقي الذكري بسبب تمتع جلود الحمير بالسمك والمرونة اللازمة.
«لصناعة الحلوى»
لم يتوقف الأمر عن هذا الحد، حيث استخدمت بعض محالات الحلوى مادة الجلاتين التي تستخرج من جلود الحمير في صناعة الحلوى والجاتوهات، حيث قال مدير عام التفتيش على اللحوم والمجازر بمدينة السويس المصرية لطفي شاور أن جلود الحمير تدخل في صناعة الجيلي وصناعة الحلويات والجيلاتين.


اضف تعليق