ترامب يناقض نفسه ويوثق حماقته عبر تويتر


٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش


رؤية - مها عطاف

أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر الجمعة، بشن ضربات عسكرية أمريكية على قاعدة الشعيرات التي انطلق منها هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون أسفر عن مقتل مئات المدنيين، حال من الجدل بين مؤيد للهجوم الأمريكي وبين معارض له، ولكن الغريب في الأمر، أن "ترامب" نفسه كان معارض لهذا القرار في عام 2013!!





يبدو أن ترامب متقلبًا في أغلب الأحيان، فعلى الرغم من قراره بشن الهجوم الأمريكي على سوريا، بينما تغريداته الماضية تطارده لتثبت مدى زعزته، فمنذ 4 أعوام وصف ترامب باراك أوباما بالأحمق، ففي صيف 2013، كانت الولايات المتحدة برئاسة باراك أوباما تستعد لضربة عسكرية ضد سوريا بدعوى استخدام الرئيس السوري بشار الأسد، ولكن تدخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعارض شن الغارات الأمريكية والتي كانت ستشارك فيها فرنسا أيضا، وقال ترامب حينها في تغريدة له: "على الرئيس الحصول على موافقة الكونغرس قبل الهجوم على سوريا والذي يعتبر خطأ فادح!




وتابع دونالد ترامب في تغريداته عام 2013: "أقول مرة أخرى لرئيسنا الأحمق، لا للهجوم على سوريا، فإذا فعلت ذلك، فإن الكثير من الأشياء السيئة ستأتي لنا من هذا القتال".




وأضاف ترامب في تغريدة أخرى: "الرئيس أوباما، لا تهاجم سوريا، احفظ أسلحتك ليوم آخر أكثر أهمية"، كل ذلك يشير إلى أن ترامب يبدو رجلًا متناقضًا وغير سويًا، ودائمًا ما يوثق حماقته على موقع التدوين المصغر "تويتر".




اضف تعليق