الإمارات.. "تجسيد فريد" لثقافة العمل الإنساني حول العالم


١١ أبريل ٢٠١٧ - ٠٦:٤٦ م بتوقيت جرينيتش

تقرير – محمود طلعت

يمثل البعد الإنساني لدولة الإمارات أحد مرتكزات السياسة الخارجية لها، حيث تتحرك الدولة وقيادتها لتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية، بما يخفف من معاناة الشعوب في أي منطقة، بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين، وهذا يعزز صورتها باعتبارها رمز للعمل والعطاء الإنساني على الصعيدين الإقليمي والدولي.

حملة "لأجلك يا صومال"

مؤخرا أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن بدء فعاليات حملة "لأجلك يا صومال" التي أطلقت تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لدحر المجاعة في الصومال وحشد الدعم لصالح المتضررين والعمل على إنقاذ أرواحهم من الهلاك جوعا وعطشا.

ورصدت الهيئة بصورة عاجلة 100 مليون درهم مبدئيا لتعزيز عملياتها الإغاثية ومشاريعها التنموية في الصومال، ووضعت خطة متكاملة من عدة مراحل للحد من تداعيات المجاعة.

تخفيف معاناة الشعب اليمني

وفي نفس الوقت الذي أطلقت فيه منظمات أممية الدعوة لإغاثة الشعب اليمني، كان الهلال الأحمر الإماراتي يتحرك على الأرض مقدمًا إغاثات عاجلة للمواطنين اليمنيين في إطار خطة إماراتية طويلة المدى بدأتها قبل قرابة العام والنصف، وقدم فيها قرابة الستة مليارات درهم إماراتي في صور دعم مختلفة للشعب اليمني

وتشير التقارير إلى أن مساعدات الإمارات لليمن خلال الفترة من أبريل 2015، وحتى نوفمبر 2016 بلغت 5.99 مليار درهم أي ما يعادل 1.64 مليار دولار، وزعت ما بين مساعدات تنموية وإنسانية وخيرية.

مساكن لضحايا السيول بالسودان

مئات الأسر بشرق السودان شردتها السيول والفيضانات التي اجتاحت العديد من القرى ووجد سكان تلك المناطق أنفسهم في العراء. وما بين تلك المعاناة تسلل إليهم الأمل بعد ان تولت جمعية الهلال الاحمر الإماراتي رفع مشقة انعدام المأوى لديهم من خلال تجميعهم في خمس قرى يجري تشييدها الآن.

يقول الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر السوداني، إن التعاون مع جمعية الهلال الأحمر الإماراتي امتد ليشمل بناء (1200) منزل للمتأثرين من السيول والفيضانات التي اجتاحت عددا من محليات ولاية كسلا بشرق السودان.

حملة "شتاء 2017" لمساعدة النازحين

وفي إطار "حملة الاستجابة الإماراتية للنازحين – شتاء 2017" ومن أجل مساعدة النازحين السوريين والفلسطينيين في مختلف المناطق اللبنانية، وزعت ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة الإمارات لدى لبنان مساعدات على اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة.

واستفاد من المساعدات 1000 أسرة أي ما يعدل 5000 مستفيد جميعهم من المتضررين من الأحداث الاخيرة التي وقعت في المخيم الفلسطيني، حيث تم توزيع الملابس الشتوية والأحذية إلى جانب أغطية صوفية وتمر بهبة مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

كفالة الأيتام في السودان وأرمينيا

سلم سفير الإمارات لدى السودان شيكا بقيمة 33 مليونا و850 ألف درهم للهلال الأحمر السوداني لكفالة سبعة آلاف و692 يتيما في مختلف ولايات السودان. ويأتي هذا الدعم من الهلال الأحمر الإماراتي، في إطار مبادرة عام الخير، وتنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

وفي أرمينيا زار الدكتور جاسم محمد القاسمي سفير الإمارات لدى جمهورية أرمينيا داري الأيتام في مدينتي جافار وجومري الأرمنيتين، وقدم مساعدات عينية الى الدارين تضمنت أجهزة الكترونية وكهربائية هدية من جمعية الشارقة الخيرية لأطفال الدارين.

حملة "القلوب الرحيمة" بصعيد مصر

وانطلقت بجمهورية مصر العربية حملة "القلوب الرحيمة" التي ترعاها هيئة آل مكتوم الخيرية لتوزيع كمية من المساعدات الإنسانية إلى أكثر من 2000 أسرة مستورة في صعيد مصر، حيث تشمل الحملة بطاطين وملابس وأجهزة كهربائية.

الدكتورة منى عبد الحميد منسق الحملة بأسوان أكدت أن الحملة مستمرة إلى نهاية العام وستتضمن توزيع عشرات الآلاف من السلال الغذائية على الأسر الفقيرة، علاوة على إقامة عدد من المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لبعض الأسر، وتعليم أكثر من 40 امرأة الحياكة وتوزيع ماكينات خياطة عليهم، وشراء منتجاتهم وتوزيعها على الجمعيات الخيرية.

متضرري إعصار إيناوا في مدغشقر

قدمت الإمارات معونات ومواد إغاثة عاجلة لمساعدة المتضررين من إعصار إيناوا الذي ضرب جزيرة مدغشقر مؤخرا وتسبب في نزوح أكثر من 65 ألف نسمة وتدمير العديد من المدن والقرى والمنشئات الحيوية ومنها المستشفيات والمدارس وغيرها من مكونات البنية الأساسية للجزيرة.

وتم تجهيز وتسيير معونات إغاثة بلغ حجمها 100 طن من المستلزمات الأساسية التي من شأنها التخفيف من معاناة المتضررين من الإعصار الذي يعتبر الأعنف الذي تشهده الجزيرة منذ ثلاثة عشر عاما،

"بيت الخير" تطلق حملتها الرمضانية

تحت شعار "ولهم أجر كريم" أطلقت جمعية "بيت الخير" حملتها الرمضانية الجديدة للعام 2017م لمساعدة حوالي 25 ألف أسرة محتاجة. وأكد عابدين طاهر العوضي المدير التنفيذي للجمعية أن هدف الحملة هذا العام هو إنفاق 110 ملايين درهم خلال أشهر الحملة الثلاثة والتي بدأت في الأول من رجب وتستمر حتى صباح عيد الفطر السعيد .

ولفت العوضي إلى أن الحملة تستهدف مساعدة 5500 أسرة تتقاضى مساعدات نقدية بشكل شهري بالإضافة إلى ما يقرب من 1900 يتيم و1000 مريض و15000 طالب محتاج و500 من ذوي الاحتياجات الخاصة وآلاف الحالات الطارئة.


اضف تعليق