بالصور.. المتحف البريطاني يحتفي بالقطط الفرعونية


١٧ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:١٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
لندن- يسلط المتحف البريطاني الضوء على "القطط الفرعونية"، من خلال نشر مجموعة من التسجيلات الصوتية وإصدار كتب تتناول القطط المصرية القديمة وتقديسها، إضافة إلى تخصيص مجموعة كاملة مستوحاة من الرسومات المصرية القديمة خاصة القطة، يعرضها متجر المتحف للبيع تتضمن "ملابس مزخرفة، إكسسوارات، مستنسخات أُثرية، ألعاب أطفال، أطباق، أكواب، حافظة البطاقات الشخصية، حقائب"، وغيرها من المنتجات.

المعروضات التى يقدمها المتحف البريطانى تتناول وصفا مفصلا للقطط ومناقشة دورها فى العصور القديمة، لاسيما فى مصر القديمة، حيث كان يتم تقديس القطة "المعبودة باستت"، ويشار إلى أن مجموعة المتحف الأثرية من القطط الفرعونية من أبرز المجموعات الموجودة وأكثرها شعبية.

وتعد القطط واحدة من أكثر الحيوانات شعبية على مستوى العالم، تم استئناسها منذ 4000 عام قبل الميلاد، وعلى مدى القرون التالية، أصبحت شعبية القطط الأليفة تتزايد، وظهرت فى نقوش المقابر والمعابد المصرية القديمة ونُحتت لها التماثيل، وظهرت عبادتها على نطاق واسع، فضلاً عن تحنيط ودفن أعداد كبيرة منها فى مقابر مخصصة لها فى العصر المتأخر.

ويشير المتحف البريطانى إلى أن العديد من القطط الحديثة هى أحفاد القطط فى مصر القديمة وبالتالى تعتبر صلة حية بين العالم الحديث والحضارة المصرية القديمة.




























اضف تعليق