كلاسيكو الأرض.. صراع البلانكو والبارسا من يربح "الليجا"؟


٢٣ أبريل ٢٠١٧ - ٠٧:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبد اللطيف
القاهرة – في التاسعة إلا الربع بتوقيت القاهرة، تتجه أنظار عشاق كرة القدم في كافة أرجاء المعمورة إلى إسبانيا، ليكونوا في ضيافة وجبة دسمة من الكرة الجميلة والمتعة غير العادية يشاهدونها في مباراة كلاسيكو الأرض والمواجهة التي قد تشكل عامل الحسم في حصد لقب "الليجا" الإسباني، بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة على أرض ملعب سانتياجو برنابيو بالعاصمة الأسبانية مدريد.

لاعبو النادي الملكي يعزفون أحلى أناشيد التألق الكروي ويتمتع لاعبوه بحالة معنوية وفنية وبدنية غير عادية في المبارايات الأخيرة ويحلمون بتخطي عقبة أهم 3 نقاط في صراعهم نحو حسم اللقب الغالي والتتويج بلقب الدوري للمرة الأولى الذي غاب عن قلعة سانتياجو برنابيو في آخر خمس سنوات.

أما برشلونة فلا بديل آخر أمامه عن الفوز في حالة رغبته مواصلة الزحف خلف ريال مدريد المتصدر من أجل الإبقاء على حظوظه قائمة في الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الحالي، حيث يتصدر ريال مدريد جدول الترتيب بفارق ثلاث نقاط كاملة عن برشلونة، ولكنه يملك مباراة مؤجلة، وهو ما يعني أنه المرشح الأقوى للفوز باللقب.




حظوظ الفريقين


دائمًا ما تبقى مبارايات الكلاسيكو والديربيات الكروية في العالم أجمع خارج الحسابات والتوقعات، مهما كانت الحالة الفنية أو النتائج التي تسبق تلك المواجهات الكبيرة، فالريال يعيش حالة من النشوة الكروية بعد التغلب على بايرن ميونخ وصعوده للدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.

بينما ودع برشلونة البطولة من دور الثمانية للموسم الثاني على التوالي على يد يوفنتوس الإيطالي.




إصابات "الريال"

تحرم الإصابات النادي الملكي من جهود بيبي ورافايل فاران، بينما تحوم الشكوك حول جاريث بيل بعدما تعرض لآلام في الركبة أبعدته عن مباراتي بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا.

كما عرض الثنائي داني كارفاخال وتوني كروس لكدمات خلال مباراة الفريق أمام بايرن ميونخ التي انتهت 4/ 2 بعد الدخول للوقت الإضافي ولكن المدير الفني للريال زين الدين زيدان يعتقد أن الثنائي الخطير سيكون جاهزًا لمباراة اليوم الأحد.




إيقاف "نيمار"


ويفتقد برشلونة لخدمات النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي يغيب عن الفريق للمباراة الثانية على التوالي، حيث يقضي عقوبة الإيقاف 3 مباريات.

كما يغيب أيضًا الثنائي أليكسيس فيدال ورافينيا، ليفقد مثلث الرعب الكتالوني "ليونيل ميسي، نيمار دا سيلفا، لويس سواريز" أحد أهم أضلاعه.



اضف تعليق