لماذا أوقفت مصر تصدير الأسماك؟


٢٦ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٠٣ ص بتوقيت جرينيتش



كتبت – سهام عيد

تعتبر الثروة السمكية في مصر واحدة من أهم مصادر الدخل القومي، كما تعتبر مصدر من مصادر البروتين الآمن والذي يوفر الاحتياجات الغذائية داخلياً وينمي صناعات أخرى بجانبه.

فبالرغم من أن مصر تنتج حوالي مليون و200 ألف طن من الأسماك وتعد ثان دولة على مستوى العالم في انتاج أسماك البلطي النيلية، والأولى في انتاج الأسماك البوري بحجم 809 ألف طن، مما يضعها بمراتب متقدمة في انتاج الأسماك، فضلا عن التوسع الحكومي بإنشاء أحواض جديدة لاستزراع الأسماك كمشاريع قومية، إلا أن أسعار المعروض في السوق المصري شهد ارتفاعا كبيرا طوال الأشهر الماضية، متأثراً بتعويم الجنيه الذي رفع كافة السلع الغذائية.

كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس الثلاثاء -على هامش المؤتمر الثالث للشباب بمدينة الإسماعيلية- أنه قرر وقف تصدير الأسماك للخارج بعد القفزة الأخيرة في أسعار الأسماك محليًا، معلنًا أن بلاده كانت تصدر 40 ألف طن أسماك، وصدرت خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي 120 ألف طن.

أرجع السيسي الزيادة الكبيرة في حجم تصدير الأسماك إلى تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي، ولم يوضح متى بدأ العمل بقرار وقف تصدير الأسماك أو إلى متى سيظل ساريا.

جاء قرار السيسي بوقف تصدير الأسماك، بعد مرور 24 ساعة على رفض السلطات السعودية استلام شحنة أسماك مصرية محملة بـ19 طنًا من أسماك البلطي، لعدم صلاحيتها، وهو ما أكده مكتب مراقبة الأغذية والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والوردات، حيث فحصت الشحنة بمجرد إعادتها من السعودية، وتبين أنها غير صالحة للاستخدام وتم تحرير محضر رفض الشحنة تمهيدا لإعدامها.

أكد سياسيون أن سبب قرار وقف تصدير الأسماك للخارج، هو استقرار أسعار الأسماك إلى جانب استرداد السوق لعافيته، وليس له علاقة بشحنة السعودية الفاسدة.

فقد شهدت الأسواق المصرية المحلية، ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار الأسماك ووصلت إلى مستويات غير مسبوقة أثار سخط المواطنين ودشنوا حملات للامتناع عن شرائها تحت شعار "خليها تعفن".

من جانبه، أكد أحمد جعفر رئيس شعبة الأسماك بالغرف التجارية، في تصريحات سابقة، أن سبب الأزمة يتمثل في أن الكميات التي تطرحها وزارة الزراعة لصالح وزارة التموين لا تتعدى ٣٠ طنا يوميا وهي لا تكفي محافظة واحدة من محافظات مصر، مشيرًا إلى أن الأسماك التي ارتفعت أسعارها البلطي كبير الحجم الذي يتم تصديره ووصل إلى ٣٢ جنيها بينما الأسماك متوسطة الحجم أسعارها ٢٢ جنيها للكيلو.

وأشار رئيس شعبة الأسماك إلى أن ارتفاع أسعار الأسماك بسبب تقاعس وزارة التجارة والصناعة عن فرض رسم صادر بنسبة ١٠٠٪ على تصدير أسماك البلطي والبوري إلى ٤ دول عربية هي السعودية والأردن والإمارات والكويت، والتي يبلغ حجم الصادرات إليهم ١٠ ملايين دولار فقط .

ويتراوح سعر السمك البلطي بين 38 و 42 جنيه للكيلو، بينما وصل سجل البوري 65 جنيها، والثعابين 140 جنيها، والجمبري 200 جنيه.

وافتتح السيسي مشروع الاستزراع السمكي شرق قناة السويس في ديسمبر الماضي، الذي يعد واحدًا من أكبر نماذج الاستزراع السمكي في العالم، حيث تشمل المرحلة الأولى التي تم الانتهاء منها 1029 حوضًا سمكيًّا، من إجمالي 4000 حوض سمكي بعد اكتمال مراحل المشاريع الثلاث، ومن المنتظر أن ينتج مليون طن أسماك سنويًا؛ بهدف سد فجوة الاستيراد التي تصل إلى 700 ألف طن سنويًّا، وتصدير الفائض للخارج لتوفير العملة الصعبة، وإنتاج البروتين الحيواني، فضلًا عن توفير عشرة آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كل المهن والتخصصات.

وتعتمد مصر في إنتاجها من الأسماك على المزارع السمكية بنسبة 77.5 % و 11.2 % من البحيرات و 6.5 % من المياه البحرية و 4.6 % من المياه العذبة .
 



الكلمات الدلالية مصر تصدير الأسماك

اضف تعليق