لحظات مثيرة وحاسمة.. صنعها هؤلاء النجوم


٠١ مايو ٢٠١٧ - ٠٢:٢١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

لحظات من الإثارة والمتعة حملتها الساحرة المستديرة في الملاعب الأوروبية هذا الأسبوع بفضل هؤلاء النجوم.. نجوم  صنعوا السعادة والبهجة لعشاقهم، والحزن والأسى على وجوه خصومهم، بعدما قلبوا الطاولة رأساً على عقب، وحوّلوا دفة الأمور لصالح فرقهم.

في هذا التقرير نرصد أبرز نجوم هذا الأسبوع مع فرقهم في الدوريات الأوروبية المختلفة، نعيش معهم لحظات الإثارة والحسم التي صنعوها لفرقهم:


مارسيلو

بعدما اعتقد الكثيرون من متابعي مباراة ريال مدريد وفالنسيا في الجولة الـ 35 من الليجا، أن المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، بعدما تعادل الضيوف في الدقيقة 81 من المباراة.  وبعدما حقّب الجميع متعلقاته واستعد الحضور لمغادرة مسرح البرنابيو إذ بالنجم البرازيلي، مارسيلو، يباغت الجميع داخل ملعب المباراة وأمام الشاشات، بتسديدة مباغتة بالقدم اليمنى – على غير المعتاد – تسكن شباك مواطنه حارس فالنسيا، دييجو ألفيس، قبل 4 دقائق من صافرة النهاية. هدف أصاب عشاق "برشلونة" بالصدمة، وصنع البسمة على وجوه عشاق الريال داخل الملعب وأمام الشاشات.

مارسيلو الذي يقدم موسماً رائعاً واستثنائياً مع الريال  بعدما صنع 12 هدفاً هذا الموسم بجانب أنه أصبح مفتاح لعب مهم في هجوم الفريق، عاد بقوة أمام فالنسيا ليسجل هدف غالي يقرب فريقه أكثر للقب الليجا.


سواريز


لم تمر سوى ساعات قليلة على تصدّر المنافس العنيد، ريال مدريد، لليجا بفضل هدف "مارسيلو" في الوقت القاتل، حتى قاد الأورجواني، لويس سواريز، فريقه برشلونة، للتصدر من جديد وبفارق الأهداف عن الريال الذي تتبقى له مباراة مؤجلة.


النجم الأورجواني ساهم في حسم فريقه لديربي كتالونيا أمام اسبانيول بثلاثية سجل منها هدفين، ليعطي الأفضلية لفريقه في المبارة وتصدر المسابقة من جديد، والحفاظ على آماله في الحفاظ على اللقب انتظاراً لسقوط الريال في إحدى مواجهاته الأربع المتبقية.



هاري كين

قاد النجم الإنجليزي، هاري كين، فريقه توتنهام هوتسبير، لفوز هام على ضيفه أرسنال بنتيجة 2-0 فى ديربى شمال لندن الذى جمع الفريقين على ملعب "وايت هارت لين" ضمن منافسات الجولة ال35 من بطولة الدوري الإنجليزي.

كين عزز تقدم فريقه بهدف ولا أروع في الدقيقة 88 في كرة قضت على آمال المدفعجية في العودة للقاء مرة أخرى.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد توتنهام إلى 77 نقطة في المركز الثانى بفارق أربع نقاط خلف تشيلسى المتصدر، فى حين تجمد رصيد أرسنال عند 60 نقطة فى المركز السادس، وبات موقفه صعباً للغاية فى احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى النسخة المقبلة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.


كايخون

حقق فريق نابولى فوزًا ثمينًا على مضيفه إنتر ميلان بهدف نظيف فى اللقاء الذى جمع الفريقين على ملعب "جيوزيبى مياتزا" فى ختام مباريات الجولة 35 من الدورى الإيطالى.

سجل الإسبانى خوسيه كايخون هدف المباراة الوحيد فى الدقيقة 43 من زمن المباراة، ليقود فريقه لحصد 3 نقاط غالية فى سعيه للحصول على المركز الثانى، بعدما رفع  رصيده للنقطة 74 فى المركز الثالث متأخرا بفارق نقطة واحدة عن روما الوصيف الذى تعرض للهزيمة اليوم أمام لاتسيو فى الديربى بنتيجة 3 – 1، بينما توقف رصيد إنتر ميلان عند النقطة 56 فى المركز السابع.


اضف تعليق