ركلات الترجيح وعقوبة الإنذار.. "انقلابات" جديدة في خريطة الساحرة المستديرة


٠٥ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

لكرة القدم الكثير من القوانين المنظمة والمحددة، والتي تعد جزءً لا يتجزأ منها، وقد يظن البعض أن قوانين كرة القدم صعبة في الفهم، وأن عددها كثير، لكن في الواقع فهي ليست كذلك على الإطلاق.

ومن وقت للآخر تقوم الاتحادات المعنية باللعبة، باقتراحات أنظمة جديدة قد تكون من شأنها تغيير بعض القوانين المتعارف عليها واتباع أنظمة جديدة تحدث بدورها انقلابًا في تاريخ اللعبة.

تغيير قانون ركلات الترجيح.. وفكرة تبديل الإرسال


نظام جديد قد يغير قانون ركلات الترجيح في مباريات كرة القدم، التي يتم اللجوء إليها عند انتهاء المباريات بالتعادل خلال الأدور الإقصائية.
حيث صرح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه سيتم تجربة نظام جديد في تنفيذ ركلات الترجيح، وإنه تم الإعلان عن بدء تجربة النظام الجديد في تسديد ركلات الجزاء.

ويتضمن النظام الحالي تنفيذ كل فريق خمس ركلات بالتناوب، لكن النظام الجديد يقتبس فكرة تبديل الإرسال بين لاعبي التنس في الشوط الفاصل.

ويعني هذا أن الفريق الأول سيسدد أول ركلة ترجيح ثم سيسدد الفريق الثاني الركلتين الثانية والثالثة على التوالي ثم يعود الفريق الأول لتسديد الركلتين الرابعة والخامسة حتى يسدد كل فريق خمس ركلات.

وقال صناع القرار بالمجلس الدولي لكرة القدم الذي صدق على تجربة النظام الجديد في مارس الماضي أن الأبحاث تبين أن الفريق الذي ينفذ الركلة الأولى في النظام الحالي يحسم الفوز بنسبة 60 في المئة.

"تفادي" الضغط الذهني لللاعب


وأضاف الاتحاد الأوروبي: "أن يسدد اللاعب الركلة الثانية في الترتيب (الأولى لفريقه) يضعه تحت ضغط ذهني هائل".

وأشار إلى أن النظام سيخضع لتجربة أخرى في بطولة أوروبا للسيدات تحت 17 عامًا والتي قد انطلقت في التشيك.

ومثل النظام الحالي سيجري الحكم قرعة لتحديد المرمى الذي سيسدد عليه اللاعبون لكنه سيجري قرعة أخرى لتحديد من يسدد أولًا ومن يسدد ثانيًا.

وتعتبر هذه التجربة تغييرًا تاريخيًا في إحدى قوانين كرة القدم المتعارف عليها منذ سنوات، وقد يتم تطبيقها مستقبلًا في البطولات الدولية على مستوى المنتخبات الأولى.

إلغاء عقوبة الإنذار الأصفر.. هل ستنفذ فعلًا؟


وبما أن كل يوم يكون هناك الجديد في عالم كرة القدم، فالمفآجات لا تتوقف والقرارات تأخذ طابع صادم لجميع المتابعين، والجديد هذه المرة قادم من إنجلترا.

حيث أكدت هيئة الإذاعة البريطانية أن هناك قرارات جديدة تخص التحكيم سيتم العمل بها بداية من الموسم المقبل.

ويأتي أول قرار صادم بإلغاء "البطاقة الصفراء" التي يخرجها الحكم لإنذار لاعب بعد قيامه بمخالفة قوية.

الـ Sin bin بديلًا للبطاقة الصفراء



وسيكون هناك تطبيق جديد بدلًا من البطاقة الصفراء، يعرف بالـ Sin-bin أو نظام الإيقاف المؤقت على غرار الألعاب الأخرى كالرجبي وكرة اليد.

أي أن الحكم سيقوم بإيقاف اللاعب لعدة دقائق في حالة قيامه بمخالفة قوية، ومن ثم يعود بعد فترة إلى الملعب من جديد.

"فان باستن".. واقتراح القرار


وكان هذا مقترح ماركو فان باستن -المدير التقني للاتحاد الدولي لكرة القدم- من الأساس وهو الأقرب للدخول في حيز التنفيذ في السنوات الثلاثة المقبلة.

ووضع فان باستن هذا التصور للاتحاد الدولي لكرة القدم، لكن أول دولة ستقوم بتطبيقه هي إنجلترا بالموسم المقبل، وسيوفر هذا القرار مزيدًا من الدهشة والاستغراب، لكنه لن يطبق مباشرة في البريمرليج.

وستظل قوانين الدوري الإنجليزي الممتاز كما هي، بل سيطبق هذا القرار في الدوريات الأدنى، أي بطولات الدرجات والهواة في إنجلترا.

ومع غياب البطاقة الصفراء، ستمحى أيضًا العقوبة المالية الناتجة عن تراكم الإنذارات في إنجلترا، وهناك مقترح آخر لم ينفذ بعد لإستخدام البطاقة الخضراء للتعبير عن نظام الإيقاف المؤقت Sin Bin.

ولن تشارك الفيفا في إيقاف هذا القانون لأنه سيطبق محليًا وداخليًا فقط في الدوريات الضعيفة بإنجلترا كبداية وتجربة.


اضف تعليق