إضراب "الكرامة" مستمر .. والاحتلال يفشل في كسر إرادة الأسرى


٠٩ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان  

لليوم الثالث والعشرين على التوالي، يواصل قرابة 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي معركة أطلق عليها "الحرية والكرامة" بالإضراب المفتوح عن الطعام منذ السابع عشر من أبريل الماضي.

إضراب الأسرى يقوده القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، البالغ من العمر 57 عاما، والذي كان قبل اعتقاله قائدا لحركة فتح في الضفة الغربية والمسؤول عن جناحها المسلح.


الإضراب جاء احتجاجا على أوضاعهم في السجون الإسرائيلية، بعدما تقدموا بقائمة من المطالب، تشمل المطالبة بخدمات صحية أفضل، والمزيد من الزيارات العائلية المنتظمة، وإنهاء عمليات الاعتقال من دون محاكمة.

تسبب هذا الإضراب في إحراج الحكومة الإسرائيلية، حيث صعدت إدارة سجونها، من إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى المضربين، والتي شملت إخضاع الأسرى المضربين لمحاكمات جماعية، فضلا عن فرض غرامات مالية، ومجموعة من العقوبات، منها الحرمان من الزيارة، حسبما ذكرت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني.




كما عمد الإعلام الإسرائيلي إلى بث الأكاذيب والشائعات للنيل من عزيمة الأسرى وزعزعة الإضراب، وهو ما واجههه الأسرى بالتحدي والصمود، مؤكدين أنهم مستمرون في إضرابهم حتى تحقيق النصر بتلبية مطالبهم العادلة.

ولعل أبرز أدوات التضليل ما نشرته الصفحة الرسمية لسلسلة مطاعم "بيتزا هت" في إسرائيل على "تويتر"، من صورة ساخرة من إضراب "البرغوثي"، إذ زعمت أنه يتناول طعاما في المرحاض، استنادا للصورة المزيفة التي نشرها المتحدث باسم حكومة الاحتلال الإسرائيلية، أوفير جندلمان، عبر صفحته الرسمية، وإشارته لأن "البرغوثي" يتناول الطعام بالمرحاض.

وكتبت الصفحة الرسمية لـ"بيتزا هت" إسرائيل تعليقا على صورة "البرغوثي": "إذا كنت فعلا قد كسرت إضرابك عن الطعام، فلماذا لا تأكل بيتزا؟"، ووضعت صورة لقطعة بيتزا أسفل سرير الأسير.




الأمر الذي أثار غضب النشطاء في العالم، حيث اشتعلت أجواء تويتر وهاجم النشطاء الفلسطينيون الصورة وصفحة "بيتزا هت" إسرائيل التي نشرتها، منتقدين أسلوب سلسلة المطاعم الشهيرة في التعامل مع إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.


وعلى الفور سارعت بيتزا هت فلسطين إلى إصدار بيان أكدت فيه الشركة عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك أن الشركة العربية للمطاعم - مالكة امتياز بيتزا هت في فلسطين كوكيل حصري ومباشر من الشركة العالمية، تساند كل الفلسطينيين الشرفاء في كل القضايا الوطنية وتنوه لجمهورها الكريم أنه لا علاقة لها بالنص المنشور عن الوكيل الإسرائيلي. ونساند حقوق الأسرى في كل مطالبهم المشروعة.




وقالت زوجة البرغوثي إن الشريط "ملفق" ويهدف إلى كسر معنويات المشاركين في الإضراب عن الطعام.

وأضافت فدوى البرغوثي، إن إسرائيل "تلجأ إلى أفعال خسيسة" محذرة من أن هذا الأمر "سيزيد إصرار المعتقلين على مواصلة" الاضراب.




خارجيا، تستمر المظاهرات المساندة لإضراب الأسرى، وسط دعوات من اللجنة الوطنية، بضرورة للتصعيد في الشارع الفلسطيني وعلى كافة الجبهات، وتكثيف المشاركة الشعبية التي تليق بمعركة الحرية والكرامة.

وفي إطار التضامن مع الأسرى، عقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين اجتماعا "طارئا" للتضامن مع الأسرى، وناقش أوضاعهم.

وأدان المجلس مواصلة سلطات الاحتلال اعتقال آلاف الأسرى الفلسطينيين والعرب بما في ذلك الأطفال والنساء والقادة السياسيون والنواب المنتخبون، وطالب بإطلاق سراحهم فورا.


ونظمت الأمانة العامة للجامعة وقفة تضامنية على هامش الاجتماع، طالب خلالها الأمين العام أحمد أبو الغيط الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بضرورة التدخل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى، مشددا على أن الجامعة ستقف دائما لنصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.


اضف تعليق