مواجهات "عربية" شاقة لحصد اللقب الأفريقي


١٢ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

تبدأ الفرق العربية، اليوم الجمعة، مشوارها لحجز بطاقات الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وذلك عندما تنطلق منافسات دور المجموعات وسط منافسة شرسة للفرق المتنافسة على حصد اللقب الأفريقي لهذا الموسم.

وتشارك 9 فرق عربية في ثمن النهائي بين 16 فريقًا وزعت على 4 مجموعات، وأوقعتها القرعة في مواجهات بعضها البعض خصوصًا قطبي الكرة السودانية الهلال -وصيف بطل نسختي 1987 و1992- والمريخ -بطل كأس الكؤوس الافريقية عام 1989- واللذان جاءا في المجموعة الأولى إلى جانب النجم الساحلي التونسي -بطل 2007-وفيروفيارو بيرا الموزمبيقي.

لقاء الغريمان التلقيديان في أم درمان
وتتوجه الأنظار، اليوم الجمعة، إلى أم درمان، حيث يلتقي الغريمان التقليديان الهلال والمريخ.

ويتصدر الهلال الدوري السوداني برصيد 33 نقطة من 15 مباراة بفارق 3 نقاط أمام المريخ الذي لعب مباراة أقل.

وتكتسب المباريات ندية كبيرة بين الفريقين اللذان قاما بالسيطرة على ألقاب الدوري، حيث توج الهلال 29 مرة أخرها الموسم الماضي، مقابل 20 للمريخ أخرها العام قبل الماضي، فيما نال كل من هلال الساحل والموردة لقبًا واحدًا.

النجم الساحلي واستغلال الأرض والجمهور
وفي المجموعة ذاتها وفي سوسة، يسعى النجم الساحلي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لكسب أول 3 نقاط في دور المجموعات.

ويدخل النجم الساحلي المباراة بمعنويات عالية بعد 4 انتصارات متتالية في الدوري المحلي، حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف الترجي المتصدر.

وتشهد المجموعة الثانية مواجهة عربية عربية بين اتحاد العاصمة الجزائري وصيف بطل 2015 وأهلي طرابلس الليبي.

وكان أهلي طرابلس قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل بتخطيه الفتح الرباطي المغربي في الدور الثاني.

مهمة شاقة للزمالك المصري
وفي المجموعة ذاتها، يلتقي الزمالك المصري -وصيف بطل النسخة الأخيرة- مع كابس يونايتد الزيمبابوي.

ولن تكون مهمة الزمالك -حامل اللقب 5 مرات، أخرها عام 2002- سهلة على الإطلاق خاصة وأن المنافس أطاح بفريق مازيمبي الكونغولي الديموقراطي من دور الـ32 ويمتاز باللعب الهجومي خاصة خارج ملعبه ويملك لاعبين بمهارة ولياقة بدنية عاليتين.

ويتطلع الزمالك لتجاوز الإخفاق المحلي عقب الفشل في الفوز بالدوري للموسم الثاني على التوالي، وتبخر آماله في حجز بطاقته إلى دوري أبطال أفريقيا الموسم المقبل، لذلك فلا مفر من المنافسة على اللقب القاري والفوز به لضمان المشاركة في المسابقة الموسم المقبل.

وطالب المدير الفني للزمالك البرتغالي أوغوستو إيناسيو لاعبيه بنسيان الإخفاق المحلي والتركيز على تحقيق اللقب الأفريقي لتعويض الجماهير، مشيرًا إلى أنه لن يقبل من لاعبيه غير الفوز في اللقاء الأول له مع الفريق على الصعيد القاري.

كابس يونايتد.. وكشف خطوط الدفاع الزملكاوي
كشف لويد شيتمبوي، مدرب فريق كابس يونايتد الزيمبابوي، عن مشاهدته عدة مباريات لمضيفه فريق الزمالك المصري، قبل لقائهما اليوم الجمعة، في الجولة الأولى للمجموعة الثانية بدور المجموعات في بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وشدد شيتمبوي، في مؤتمر صحفي عقده، أمس الخميس، للحديث عن المباراة، على أنه درس نقاط القوة والضعف في الزمالك للفوز عليه على ملعبه وأمام جماهيره، ومن ثم العودة إلى زيمبابوي بأول ثلاث نقاط في المجموعة.

وأكد شيتمبوي إدراكه لصعوبة مواجهة الزمالك وصيف البطولة القارية العام الماضي، مشيرًا إلى أنه يحترم الفريق الأبيض ولكن لاعبيه لن يتنازلوا عن الفوز في مباراة الغد.

وأضاف أنه حدد جيدًا ركائز الفريق الأبيض وأسلوب مدربه البرتغالي أوجوستو إيناسيو، وكشف ثغرات دفاعية سيتم إستغلالها لمباغتة الفريق الأبيض بالأهداف.

وأوضح مدرب كابس يونايتد أن فريقه سيفقد في مواجهة الزمالك لاعبين إثنين فقط ولكن غيابهما لن يؤثر على الأداء في ظل جاهزية البدلاء وتوافر الإرادة والروح والقتالية لدى لاعبي الفريق من أجل تحقيق الفوز.

وقال شيتمبوي: "البطولات القارية حاليًا لا تعرف فرق كبيرة وأخرى صغيرة، مع احترامي لكافة المنافسين لكن الفريق صاحب المجهود الأكبر والتركيز الأعلى هو الأجدر باللقب في النهاية".

الأهلي المصري وطموحات الحصول على اللقب
يسعى الأهلي المصري -حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة والبالغ عددها (8 مرات)- إلى الفوز أيضا عندما يستضيف زاناكو الزامبي، غدًا السبت، ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ويدرك المدير الفني للأهلي حسام البدري صعوبة المباراة، وقال: "دائمًا البدايات تكون صعبة على أي فريق، خاصة في دور المجموعات، وهو ما نقلناه للاعبينا، فلا يجوز التفريط في أي نقطة خاصة في المباريات التي تخوضها على أرضك ووسط جماهيرك، سنبدأ مرحلة تجميع النقاط في مبارياتنا الأولى، حتى لا نضطر للدخول في حسابات معقدة".

واضاف: "طموح الأهلي معروف لكل فرق القارة، فلا ندخل أي بطولة إلا وكان هدفنا اللقب، وأعددت فريقي لهذا الأمر، وأتمنى أن نوجه رسالة لكل فرق البطولة، في مباراتنا الأولى أمام زاناكو".

وعن الفريق المنافس، قال: "تابعنا العديد من المباريات الخاصة بالفريق الزامبي، ووضعنا أيدينا على نقاط القوة التي كان أبرزها سرعتهم في الارتداد السريع في حالة الهجوم المرتد، وهو ما تدرب عليه الفريق في المرحلة المقبلة".

الوداد البيضاوي ولقاء سبور الكاميروني
وفي المجموعة ذاتها، يطمح الوداد البيضاوي المغربي -بطل عام 1992- إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور عندما يستضيف كوتون سبور الكاميروني.

ويعيش الوداد البيضاوي الذي بلغ دور الأربعة الموسم الماضي قبل أن يخرج على يد الزمالك، أفضل حالاته محليًا وهو اقترب من التتويج باللقب للمرة التاسعة عشرة في تاريخه.

الترجي التونسي وفيتا كلوب
وفي المجموعة الثالثة، تنتظر الترجي التونسي، حامل اللقب مرتين، مهمة صعبة أمام ضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي وصيف نسخة 2014.

وفي المجموعة ذاتها، يلعب صنداونز الجنوب أفريقي مع سانت جورج الإثيوبي.


اضف تعليق