بالصور.. الحرية والمثلية وتمرد المرأة في المهرجان الدولي للتصوير بكارديف


١٣ مايو ٢٠١٧ - ٠٦:٣٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
لندن- تحتضن مدينة كارديف في ويلز بالمملكة المتحدة، الدورة الثالثة من المهرجان الدولي للتصوير، الذي يقدم مجموعة من الصور بمشاركة فنانين من شتى أرجاء العالم.

يشارك ما يزيد على 60 مصورا بأعمالهم في المهرجان. والتقطت المصورة هيلاري باول صورة لآخر عمال مناجم في وادي سوانزي، والصورة لاثنين من العمال هما كيث "جلبيرت" إدوارد، وديفيد "داي" هوبر.

تُعرض مجموعة الأعمال الفنية في معارض مختلفة في شتى أرجاء كارديف. واستطاع المصور فانلي بورك، المعروف بـ "الأب الروحي لتصوير البريطانيين السود"، توثيق احتجاجات في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي في مدينة برمنغهام، من بينها احتجاجات في لوزيلس، وهي منطقة تقع بين أستون وهاندسورث. وتحمل الصورة اسم "لا وقت للزهور".




تعاون المصوران بيتر كينارد وكات فيليبس في إنتاج سلسلة أعمال فنية، أُطلق عليها اسم "كينارد فيليبس". وهي أعمال تستوحي موضوعاتها من قضايا سياسية عالمية.
 




صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضمن أعمال "كينارد فيليبس". استخدم الفنانان قصاصات صور ونصوص إخبارية، ثم تجميعها في شكل أعمال فنية. ومن بين القضايا التي تتناولها القصاصات الهجرة والرأسمالية.




استطاع المصور البلجيكي، مارك فندليسكي، توثيق احتجاج نظمه نشطاء البيئة في ألمانيا، ضد توسيع نطاق عمليات التعدين في منطقة هامباخ.




تقدم الفنانة الألمانية كاترين فال معرضا بعنوان "فتاة كاتماندو" تستعرض من خلاله الأنماط المختلفة لطبيعة المرأة.




قدم معرض "أيام كئيبة" للفنانة تاتيانا فينغوردوفا مجموعة من الأعمال التي تركز على حياة المثليين في روسيا.




صورة من أعمال الفنان ديمتريس كويلالوس بعنوان "وقفة".


استطاع حرس السواحل في الأول من أغسطس/آب عام 2016 إنقاذ 118 مهاجرا من غرق زورق مطاطي، كانوا على متنه في مياه البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية. والتُقطت صور لبعضهم ضمن مجموعة أعمال تحمل عنوان "مسافرون".




نظم متظاهرون من شمال ويلز تجمعات احتجاجية في حديقة هايد بارك في العاصمة البريطانية لندن عام 1981 في إطار حملة تهدف إلى نزع السلاح النووي. واستطاع المصور إدوارد باربر توثيق الاحتجاج في أوائل ثمانينيات القرن الماضي، ضمن أعمال بعنوان "علامات سلام".




يعرض المصور روبرت سميث من ويلز أعماله للمرة الأولى. ويقدم مجموعة من الصور التي تستعرض مصنعا سابقا للنايلون في منطقة مامهيلاد، بالقرب من منزله في بونتيبول، وهو يجمع بينها وبين مجموعة من صور أشخاص كانوا يعملون في المصنع.




صورة لفرقة "كاونتي"، التقطها جون "هوبي" هوبكنز في عام 1960. وهي ضمن مجموعة أعمال تحمل عنوان "اقتناص الحريات". وتستمر فعاليات المهرجان الدولي للتصوير حتى 31 مايو/آيار الجاري.


الكلمات الدلالية التصوير الفوتوغرافي

اضف تعليق