أبرز تصريحات "السيسي" للصحف القومية المصرية


١٦ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبد اللطيف

القاهرة – قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، في حوار مع رؤساء تحرير الصحف القومية المصرية، إنه ستتم زيادة الإعفاءات الضريبية ومضاعفة المقررات التموينية للمواطنين، وأنه سيتم توفير 3.6 مليار دولار سنويًا مع بدء إنتاج حقول البترول الجديدة.

كاشفًا عن أن دخول حقل ظهر مرحلة الإنتاج، سيحقق لمصر الاكتفاء الذاتي من الغاز، مشيرًا إلى أن الحقل سيوفر مليار دولار سنويًا من فاتورة الاستيراد السنوية، مؤكدًا إن الإنتاج سيبدأ مع نهاية العام 2017.

وتطرق الرئيس السيسي، إلى إنه سيعقد مؤتمرًا موسعًا وعلنيًا بحضور وزيري الدفاع والداخلية والمحافظين وقادة الجيوش والمناطق العسكرية ومديري الأمن، نهاية الشهر الجاري، ليعلن كل منهم ماذا فعل لكي يعيد أراضي الدولة وحق الدولة، وسيكون المؤتمر على مرأى ومسمع من المصريين.

مشددًا على أن هناك خطوات جادة سيتم اتخاذها قريبًا، يعلن خلالها بعض الإجراءات الحاسمة والحازمة بشأن استعادة أراضي الدولة، مشيرًا إلى أن التعديات لم تسلم منها أراضي الزراعة أو السياحة وأملاك الدولة.

وفي سياق آخر، أكد الرئيس المصري، أنه سيتم ترسيخ إجراءات حمائية جديدة لمصلحة الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل خلال أسابيع، مضيفًا أن قانون الطوارئ سيطبق بحزم في مواجهة التعديات على أراضي الدولة، وأن من سيرفع السلاح سيواجه بكل قوة وحزم خاصة أن الجهة الوحيدة التي لم يتم التعدي على الأراضي الموجودة في نطاق سلطتها هي القوات المسلحة.

وأضاف: "لو كانت التعديات بحجم مساحة العاصمة الجديدة، فإن قيمتها هائلة، نجد أن سعر فدان الأرض في المراشدة بمحافظة قنا قيمته تفوق 100 ألف جنيه، فكيف نسمح بهذه التعديات في دولة تعاني وعلى حساب شعب يئن؟!".

أما عن دور الجيش المصري خلال الفترة الماضية والمقبلة، أشار السيسي إلى أن أن القوات المسلحة المصرية كانت طرفًا أصيلاً في مجابهة التحدي الكبير الذي واجه الدولة المصرية خلال الفترة الماضية والمقبلة.

وعن الانتقادات التي تطال الحكومة المصرية من آن لآخر، قال السيسي، إن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، شخصية قادرة على إدارة الحكومة المصرية بكفاءة، رغم صعوبة العمل التنفيذي، كاشفًا عن أن الوزراء يقومون بدورهم، وهو يتابع عملهم يوميًا، مؤكدًا أن مصر بها 9 بحيرات تحتاج إلى 100 مليار جنيه لإعادتها إلى حالتها الطبيعية.

داعيًا وسائل الإعلام إلى الاشتراك في حرب استعادة حقوق الدولة والشعب المصري، موجهًا حديثه للإعلام بالقول: "بتطالبوني أتصدى وأحافظ على هيبة الدولة، فلابد من وقوف الدولة كلها لاستعادة حقوق شعبها".

واختتم الرئيس المصري تصريحاته إلى رؤساء تحرير الصحف القومية المصرية، قائلاً: إن هناك 3 محاور جديدة لربط شرق النيل بغربه تخدم 4 مدن جديدة، ومدينة العلمين تضم مقرًا صيفيًا للحكم مثل الإسكندرية في الماضي، ومؤسسات الحكم ستنتقل إلى العاصمة الإدارية أواخر 2018.


اضف تعليق