حفيدة إمبراطور اليابان تتخلى عن لقبها من أجل الحب


١٧ مايو ٢٠١٧ - ٠٤:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن
تخلت الأميرة اليابانية ماكو عن وضعها في الأسرة الحاكمة ولقبها من أجل زوج عشقته وقررت أن تتزوج به، وبمجرد الزواج ستصبح الأميرة بلا لقب ومن عامة الشعب، وفقاً لقانون البيت الإمبراطوري.

وأعلنت وكالة البلاط الإمبراطوري باليابان، وهي هيئة حكومية معنية بشؤون العائلة الإمبراطورية اليابانية أمس، أن الأميرة اليابانية ماكو، حفيدة أكيهيتو امبراطور اليابان الحالي، ستتزوج. وتعتزم الابنة الكبرى للأمير أكيشينو والبالغة من العمر 25 عاماً، الزواج من كاي كومورا (25 عاماً) أيضاً وزميل دراستها السابق بالجامعة. وسيكون لهذا الزواج تداعيات، حيث إنه وفقاً للقانون الإمبراطوري، فإن النساء من أفراد الأسرة الإمبراطورية يفقدن وضعهن كأفراد في الأسرة إذا ما تزوجن من شخص من عامة الشعب.


وعلى الرغم من هذا، فإنه على ما يبدو أن الأمير أكيشينو وزوجته كيكو أعربا عن سعادتهما بهذه الخطوبة.

يذكر أن الأميرة ماكو، هي الأولى من بين أربعة أحفاد للإمبراطور أكيهيتو وزوجته الإمبراطورة ميتشيكو، التي تتم خطبتها. جدير بالذكر أن الأسرة الإمبراطورية اليابانية هي أطول سلالة وراثية في العالم، حيث تعود أصولها إلى أكثر من 2600 سنة.



وكشف مصدر إعلامي من وكالة البلاط الإمبراطوري في اليابان، أن الأميرة ماكو، أكبر حفيدة للإمبراطور الياباني أكيهيتو، وابنة الأمير أكيشينو وزوجته الأميرة كيكو، سيعلن خطوبتها قريباً على كي كومورو، زميلها منذ أيام الدارسة في الجامعة.

وذكر المصدر أن الشاب كومورو وهو من عامة الشعب ويعيش في مدينة يوكوهاما، يعمل في مجال السياحة، وكان قد التقى بالأميرة قبل 5 أعوام في مطعم خلال حفلة، وكان قد درس معها في الجامعة المسيحية الدولية بالعاصمة طوكيو من 2010 حتى تخرجهما عام 2014.



وكانت الأميرة بعد تخرجها من الجامعة المسيحية الدولية، حصلت على درجة الماجستير في دراسات فنون المتاحف والمعارض من جامعة ليستر في بريطانيا، وتعمل الآن كباحثة في متحف جامعة طوكيو.

ونقلت قناة هيئة الإذاعة اليابانية «إن كيه إتش»، عن مصدر وكالة البلاط الإمبراطوري، أنه من المتوقع أن تتزوج الأميرة والشاب كومورو العام المقبل.









اضف تعليق