بالصور.. ماما "النجمة"


١٧ مايو ٢٠١٧ - ٠٤:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

"مادر، مامان، ماي، أوما، إيناي، ماتر، مور، ماما.."، كيفما تقولها، وبأي لغة تنطقها، فإن كلمة "أم" رغم اختلافها بين أكثر من لسان، فإحساسها واحد، وكثيرا ما نقولها مصحوبة بنظرة عين تقول بحب: "شكرا على كل شئ، أم".

ولا تختلف الأمهات من المشاهير، عن الأمهات من النساء العاديات، فإحساس الأمومة واحد، بل وربما تكون الأمهات من المشاهير والنجمات أكثر تعرضا للظلم في علاقتهن بأطفالهن، التي يكتنفها الغياب في كثير من الأوقات بسبب ظروف العمل، فتبحث هؤلاء النساء عن وقت تجلس فيه مع طفلها بعيدا عن الأضواء، ليمنحهوم الحب والحنان دون قيد أو شرط.

وكثيرا ما لجأت فنانات شهيرات إلى اصطحاب أولادهن إلى الكواليس، من أجل قضاء مزيد من الوقت بصحبتهم، وفي هذا الألبوم، نقدم صورا لأمهات من الشهيرات سواء نجمات أو زوجات زعماء.

جاكلين كنيدي تقرأ لابنتها كارولين في هيانيس بورت عام 1960.


جودي جارلاند تحمل ابنتها ليزا في منزلها بهوليوود في عام 1946.


إليزابيث تايلور ووالدتها، سارة، في عام 1948.


شيرلي تيمبل مع ابنتها، لوري، في أثرتون، كاليفورنيا، في عام 1957.


صوفيا لورين مع ابنها، كارلو بونتي، الابن، في عام 1969.


جين فوندا وابنتها فانيسا، في كاليفورنيا، 1971.


نانسي ريجان مع ابنها رون في كاليفورنيا، في 1965


زوجة روبرت كينيدي مع أطفالها عام 1961.


ناتالي وود معوالدتها في المنزل عام 1945.


جوان كروفورد واثنين من أولادها، كريستينا وكريستوفر، على شاطئ مونتيري بكاليفورنيا عام 1945.


إنجريد برجمان وابنتها، بيا ليندستروم، عام 1959.


زازا جابور وابنتها فرانشيسكا، بمنزلها في بيل إير عام 1951.


شيرلي ماكلين وابنتها ساتشي باركر، في عام 1959.


إليزابيث تايلور في كواليس فيلم كليوباترا مع ابنتها إليزابيث فرانسيس، بروما عام 1962


بريجيت باردو مع والدتها آن ماري بيلو تلعبان الورق.




الكلمات الدلالية أمومة

اضف تعليق