"رونالدو" الأسطوري.. ذبح اليوفي وقهر بوفون وتربع على عرش الأبطال


٠٤ يونيو ٢٠١٧ - ٠٧:٣٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

كتب النجم كريستيانو رونالدو تاريخًا جديدًا في مسيرته الكروية مع ريال مدريد الإسباني، وأصبح ملك المباريات النهائية بعدما سجل هدفين لصالح فريقه في شباك يوفنتوس الإيطالي، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس السبت، في نهائي دوري أبطال أوروبا، ليساهم في تتويج فريقه باللقب الثاني عشر، والثاني على التوالي، تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.




واستطاع النجم البرتغالي، خلال مسيرته في دوري الأبطال، تحطيم العديد من الأرقام القياسية، حيث وصل رونالدو إلى الهدف 600 خلال مسيرته الكروية بعد هدفيه في شباك اليوفي بالأمس.


وأصبح  أول لاعب يسجل في 3 نهائيات لدوري الأبطال.

كما خطف لقب الهداف في دوري أبطال أوروبا من منافسه الأرجنتيني ميسي برصيد 12 هدفًا، وبذلك أصبح رونالدو أكثر من يحقق لقب هداف دوري الأبطال بعد أن تخطى ميسي (6 مرات).


أصبح اللاعب رقم 20 الذي حقق 4 ألقاب لدوري الأبطال.

وعادل رونالدو رقم راؤول في المشاركات الأوروبية، حيث وصل للمشاركة رقم 144 في بطولة دوري الأبطال وهو المركز الرابع.


بفضل رونالدو أصبح ريال مدريد، أول فريق يسجل في 65 مباراة متتالية في جميع البطولات المحلية والأوروبية.

كما حقق كريستيانو رونالدة لقبه رقم 11 مع ريال مدريد منذ انضمانه للفريق عام 2009.


حرم رونالدو غريمه ليونيل ميسي نجم برشلونة من حصد ثلاثية استثنائية هذا الموسم، والذي اكتفى بحصد كأس ملك إسبانيا فقط، بينما خسر لقب الليجا، وودع البطولة الأوروبية من دور الثمانية.



كما سجل الدون 7 أهداف في شباك بوفون في 5 مباريات جمعت بين الريال واليوفي.

وبعد أن حطم صاروخ ماديرا هذا الكم من الأرقام القياسية، أصبح قريبًا جدًا من الفوز بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم لعام 2017، للمرة الثانية على التوالي.


وبذلك استطاع كريستيانو رونالدو إخراس منتقديه بأهدافه الصاروخية، والرد على كل المشككين بأن مسيرته قد اقتربت من النهاية، ليظهر بهذا الأداء الأسطوري في هذا الموسم.



اضف تعليق