العملاق "بوفون".. دموع هزت مشاعر جماهير الملكي واليوفي


٠٤ يونيو ٢٠١٧ - ٠٩:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

لم ينجح الحارس العملاق جانلويجي بوفون -حارس عرين يوفنتوس الإيطالي- في الفوز والتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في مسيرته الكروية، وذلك بعد الخسارة أمام ريال مدريد 1-4، أمس السبت، في المباراة النهائية.

وكان بوفون قد خرج في الشوط الأول بهدف في شباكه، سجله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.


وفي الشوط الثاني تطورت الأحداث المؤلمة بالنسبة لبوفون، حيث اهتزت شباكه بثلاثية جديدة من لاعبي النادي الملكي، لينتهي نهائي الأبطال بتمزيق شباك الحارس العملاق بأربعة أهداف.


وكان بوفون يأمل في تحقيق لقبه الأول في دوري أبطال أوروبا على حساب ريال مدريد، ولكنه مني بالحسرة وخيبة الأمل بعد أن سكنت الأهداف الأربعة مرماه، حيث تحولت ليلة أمس إلى كابوس بالنسبة لبوفون وجماهير يوفنتوس.

وقامت الكاميرات في أرض الملعب بمراقبة رد فعل بوفون بعد نهاية المباراة، لتظهر إحدى اللقطات صورة مؤلمة للحارس الإيطالي أثناء المرور بجوار كأس الأبطال بعد الهزيمة في المباراة النهائية.


وحاول بوفون مرارًا وتكرارًا الإمساك بدموعه بعد صافرة النهاية، إلا أن مشاعر الحزن كانت أقوى منه بكثير، ومن ثم تعاطفت الجماهير -ومن بينهم مشجعي ريال مدريد- مع بوفون الخاسر الأكبر في تلك الليلة.


وقال بوفون في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" بعد المباراة: "محبطون جدًا"، مضيفًا: "اعتقدنا أن لدينا ما يكفي للوصول إلى النهائي والتتويج باللقب".

وتابع بوفون: "أدينا الشوط الأول بشكل رائع، وتمكنا من التلاعب بريال مدريد، ولكن لتفوز بمثل هذه المباريات يجب أن تكون قويا في التعامل مع المواقف الصعبة".


وأتم: "في الشوط الثاني، أظهر ريال مدريد قدراته وخبرته في حسم مثل تلك المباريات، واستحقوا أن يكونوا الأبطال".



اضف تعليق