بعد قطع العلاقات مع قطر.. هؤلاء رحلوا عن "بي إن سبورتس"


٠٧ يونيو ٢٠١٧ - ١٠:٥٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – علي عبدالعزيز

قرر عدد من المعلقين والمحللين الرياضيين العاملين بمجموعة قنوات "بي إن سبورتس" القطرية، إنهاء عقودهم مع القناة، وذلك عقب الأزمة التي تشهدها دولة قطر، بعد قطع عدة دول خليجية العلاقات معها من بينها السعودية والإمارات والبحرين وتبعها دول أخرى مثل مصر واليمن وليبيا.

وتستحوذ قناة "بي إن سبورتس" الرياضية القطرية على حقوق بث كبرى البطولات الرياضية العالمية في منطقة الشرق الأوسط، من بينها بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي.

الهوية الوطنية لهؤلاء المعلقين والرياضيين كانت السبب الرئيسي في قرارهم بالرحيل عن القناة القطرية، إذ نجد أن جميعهم من دول خليجية وعربية قطعت علاقتها مع قطر، وكان الدافع وراء ذلك
احتراما لقرارات حكومات بلادهم.


أول من شرع إلى إعلان رحيله عن "بي إن سبورتس" كان المصري أحمد حسام "ميدو" المحلل الرياضي البارز بالقناة القطرية، حينما قال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "اليوم فقط اعتذر عن عدم العمل في مجموعة قنوات (بي إن سبورتس).

وبالرغم من ان موقف ميدو كان واضحا للعلن بقراره الرحيل عن القناة إلى ان هناك مصريين لم يتضح موقفهم من البقاء أو الرحيل عن القناة وهم محمد أبو تريكة ونادر السيد ووائل جمعة، ولم يعلنوا موقفهم حتى الآن.


كذلك قرر المعلق الإماراتي علي سعيد الكعبي التوقف عن العمل بالقناة القطرية، استجابة لقرار دولة الإمارات بقطع العلاقات مع قطر وقال عبر صفحته على تويتر :"تنفيذا لتعليمات الوطن وقيادته أعلن انتهاء تعاوني مع قنوات (بي ان سبورتس)، داعيا المولى عز وجل أن تكون أزمة الاشقاء سحابة صيف عابرة وتنقشع".

إلا أن هذه ليست المرة الأولى التي اعلن فيها الكعبي مغادرة مجموعة قنوان "بي إن سبورتس"، حيث سبقتها استقالة في مارس من عام 2014، بعد قرار بعض العواصم الخليجية سجب سفرائها من الدوحة.


ومن بين الإماراتيين الذين قررا مغادرة القناة، المعلق الرياضي حمادة العنزي الذي أعلن رحيله عن القناة والعودة إلى موطنه مرة اخرى، وقال على تويتر " شكراً لكل الزملاء والأصدقاء في (بي إن سبورتس) قضيت أجمل أيامي في قطر لكن حان وقت العودة للوطن".


واستجاب أيضا المعلق السعودي الشهير فهد العتيبي لقرار الرياض بقطع العلاقات مع الدوحة، ولكنه ترك رسالة شكر وتقدير للقناة وزملائه بها معتزا بالفترة التي قضاها هناك، وكان تويتر كذلك هو الوسيلة التي أعلن من خلال العتيبي عن قرار مغادرة مجمعة قنوات " بي إن سبورتس"، حيث قال " شكرًا بي إن سبورتس.. شكراً لزملائي الأعزاء، العمل داخل هذه المنظومة كان رائعاً، يكفي انه أكسبني محبة الكثير من المتابعين، أودعهم واتمنى لهم التوفيق".


كما قرر المحلل الرياضي السعودي نواف التمياط الرحيل عن القناة القطرية، وكتب على تويتر قائلا " بكل الود أودع زملائي واصدقائي في (بي إن سبورتس) وأهل قطر الطيبين متمنيا لهم التوفيق).


اضف تعليق