كأس القارات.. ظهور أول وحدث فريد وماكينات شابه


١٧ يونيو ٢٠١٧ - ٠٢:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

موسكو – انطلقت اليوم السبت، فعاليات بطولة كأس القارات 2017 التي تستضيفها روسيا ، وذلك بالمباراة الافتتاحية بين منتخب روسيا الأول لكرة القدم مع نظيره المنتخب النيوزلندي على استاد كريستوفسكي، وذلك ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى بدور المجموعات.


حفل الافتتاح

  بدأت اليوم السبت، مراسم حفل افتتاح بطولة كأس القارات، التي تستضيفها أربع مدن روسية هي سانت بطرسبرج وموسكو وقازان وسوتشي في الفترة من 17 يونيو/حزيران الجاري لغاية الثاني من يوليو/تموز. وبدأ الحفل باستعراض لوحات فنية مختلفة تعكس جوانب من التاريخ الروسي العريق، كما تم عرض الملاعب المستضيفة للبطولة، بالإضافة للمنتخبات المشاركة.

 وشهد حفل الافتتاح مشاركة بعض المطربين الروس وبعض لاعبي كرة القدم في "الفري ستايل"، الذين استعرضوا مهاراتهم في مداعبة الكرة.
بدوره قال رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في كلمته في حفل الافتتاح " أصدقائي الأعزاء مرحب بكم في كأس القارات التي تستضيفها روسيا، أود أن أشكر الاتحاد الروسي لكرة القدم، شكراً لسانت بطرسبرج، شكراً لوستشى، شكرا لموسكو".


الفرق المشاركة

تشارك ثمانية منتخبات في البطولة الحالية وهي: المنتخب الروسي بصفته مستضيف البطولة ومونديال 2018، والمنتخب الألماني بطل مونديال 2014، ومنتخب البرتغال بطل كأس أمم أوروبا 2016، وتشيلي بطلة "كوبا أمريكا"، والمكسيك، الفائزة بلقب بطولة "الكأس الذهبية" التابعة لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، منطقة "كونكاكاف"، ونيوزيلاندا بطلة أوقيانوسيا، ومنتخب الكاميرون بطل إفريقيا.

المنتخبات الثمانية وزعت على مجموعتين:
المجموعة الأولى تضم: روسيا، ونيوزيلندا، والبرتغال، والمكسيك
المجموعة الثانية تضم: الكاميرون، وتشيلي، وأستراليا، وألمانيا


حدث فريد

تشهد النسخة الحالية من بطولة كأس القارات حدثاً فريداً عندما تشارك ثلاثة منتخبات من قارة واحدة لأول مرة في تاريخ البطولة منذ انطلاقها عام 1992.

حيث تمثل منتخبات ألمانيا والبرتغال وروسيا البلد المضيف القارة العجوز في البطولة القارية لأول مرة، حيث توجت الماكينات الألمانية بلقب كأس العالم النسخة الماضية، كما أن بلداً أوروبياً آخر ينظم النسخة القادمة وهي روسيا.


الظهور الأول

يتطلع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ورفاقه من خلال ظهورهم الأول في بطولة كأس القارات 2017، لتحقيق إنجاز آخر يضيفونه إلى تتويجهم التاريخي الصيف الماضي بكأس أوروبا.

وبالنظر إلى حظوظ المنتخب البرتغالي الذي يتواجد في المجموعة الأولى رفقة منتخبات روسيا ونيوزيلندا والمكسيك تبدو فرص المنافسة على اللقب قائمة لاسيما أن المنافس الأبرز وهو المنتخب الألماني بطل العالم يشارك بتشكيلة رديفة.

لكن على "برازيل أوروبا" الحذر من المكسيك التي سيقابلها غدا الأحد في مدينة قازان الروسية، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى، خاصة وأن بطل الكونكاف اعتادت خوض غمار هذه البطولة، وروسيا 2017 ستكون مشاركته السابعة فيها.

ماكينات شابه

ستكون كأس القارات الحالية فرصة ذهبية أمام الوجوه الشابه في المنتخب الألماني التي قرر المدير الفني يواكيم لوف، الاعتماد عليها بعد إراحة العناصر الأساسية لتكون جاهزة لمونديال روسيا في الصيف المقبل، لإثبات جدارتهم في هذه البطولة؛ وحجز مقعد في التشكيلة التي ستدافع عن لقب كأس العالم في روسيا.

وشهدت القائمة التي ضمت 22 لاعباً غيابات بالجملة لنجوم الفريق بعد استبعاد رباعي بايرن ميونخ مانويل نوير، ماتس هاملز، توماس مولر، بواتينج إلى جانب مسعود أوزيل لاعب أرسنال، سامي خضيرة متوسط ميدان يوفنتوس، ماركو رويس لاعب بروسيا دورتموند وتوني كروس متوسط ميدان ريال مدريد.

وعلى الرغم من فوز منتخب ألمانيا ببطولة كأس العالم 4 مرات، وكأس الأمم الأوروبية "اليورو" 3 مرات عبر تاريخه، إلا أنه لم ينجح قط في التتويج ببطولة كأس القارات.


ممثل أمريكا الجنوبية "الأقوى"

نجوم المنتخب التشيلي على موعد مع صناعة التاريخ من جديد، هذه المرة عبر بوابة كأس العالم للقارات لتحقيق إنجاز جديد يضاف إلى قائمة إنجازاتهم التي كان آخرها التتويج بآخر لقبين لـ"كوبا أمريكا" على حساب التانجو الأرجنتيني.

وبالنظر إلى منتخبات المجموعة الثانية التي تضم تشيلي وأستراليا وألمانيا والكاميرون، سنجد أن المنافسة تكاد تكون منحصرة بين ألمانيا بطل مونديال 2014 بالبرازيل وتشيلي بطل أمريكا الجنوبية.

ويضم المنتخب نجوم من العيار الثقيل، مثل أرتورو فيدال، متوسط ميدان بايرن ميونيخ الألماني، وأليكسيس سانشيز، مهاجم أرسنال الإنجليزي، كما تدعم هذا الترشيح لتشيلي عدة عوامل أخرى .


اضف تعليق