هكذا يفطر الصائمون في سوريا


٢٠ يونيو ٢٠١٧ - ٠٨:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبد الرحمن
يقضي أهالي سوريا شهر رمضان وسط القصف وتحت أنقاض منازلهم المهدمة، فيما نشرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية صورًا لإفطار الصائمين في بلدة دومة السورية، حيث افترش الأهالي موائدهم وسط أنقاض منازلهم المدمرة التي قصفتها طائرات بشار الأسد.

ويقول أحد أعضاء مؤسسة "عدالة للإغاثة والتنمية": "كنا حذرين قبل إعداد موائد الطعام المتراصة في الشوارع خوفًا من تعرضها للقصف، ولكننا استفدنا من الاتفاق الأخير بشأن الهدنة".

وتقدم المؤسسة وجبات إفطار للصائمين في بلدة دومة السورية نظرًا لارتفاع أسعار الغذاء جراء الصراع المستمر منذ ثلاثة أعوام في سوريا.


ويقول أحد سكان البلدة: إن مئات الأشخاص يتناولون وجبات الإفطار يوميًا، ولكن يختبئون في المساجد خوفًا من الغارات الجوية.

وتقدم هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، موائد إفطار يومية لعشرات الآلاف من الصائمين في سوريا.


وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري، في بيان، "وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 48 ساعة، دعما لجهود المصالحة الوطنية".

ودرعا بين المناطق الواردة في خطة "مناطق تخفيف التصعيد"، التي اتفقت عليها حليفتا النظام السوري "روسيا وإيران"، وداعمة المعارضة تركيا سابقا في العام الجاري.

وشهدت المدينة في الأسابيع الأخيرة مواجهات كثيفة علق وسطها المدنيون، وتسيطر الفصائل المعارضة على نحو 60% من مدينة درعا، فيما تعتبر المحافظة ككل من آخر المعاقل المتبقية لقوى المعارضة في البلاد.



الكلمات الدلالية قصف سوريا شهر رمضان سوريا رمضان

اضف تعليق