"الليو" يخطف قلب أنتونيلا في حفل زفاف أسطوري


٠١ يوليه ٢٠١٧ - ٠٩:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

عند باب أحد أفخم الفنادق في مدينة روزاريو الأرجنتينية، ووسط تجمهر المئات من الصحافيين، الجميع ينتظر الحدث الأبرز خلال الأعوام الأخيرة في أمريكا الجنوبية، الجميع ينتظر لالتقاط أولى صور الحفل الأسطوري الذي تم التجهيز له على مدار الشهور الماضية ليليق بأحد أبرز لاعبي كرة القدم في العالم فهو حفل زفاف النجم ليونيل ميسي.


وبفستان أبيض رائع تألقت عروس الليو الفاتنة أنتونيلا روكوزو، ليلة أمس الجمعة، ومشت إلى جانب عريسها الذي أهداها قبلة ساخنة خطفت أنظار جميع الحضور من الأصدقاء والصحافيين والمحبين.




وقد حضر حفل الزفاف الذي وصف في الأرجنتين بالأسطوري عدد كبير من نجوم الكرة وغيرهم من المشاهير، من بينهم لاعب الأوروجواي لويس سواريس، والبرازيلي نيمار، والإسباني جيرار بيكيه وزوجته المطربة الكولومبية شاكيرا، إضافة إلى اللاعب الإسباني فابريجاس وزوجته اللبنانية الأصل وأم ابنيه دانييلا سمعان، الموصوفة بأوثق صديقة لزوجة ميسي.


وكان من المدعوين أيضًا عدد كبير من العاملين في برشلونة، إضافة إلى عدد من لاعبيه السابقين كالكاميروني صامويل إيتو، وآخرين من أمثال الأرجنتينيين أنخل دي ماريا، ولكن ميسي قد امتنع عن دعوة مسؤولين كبار في النادي الكتالوني، أو حتى مدربيه السابقين الإسبانيين جوسيب جوارديولا ولويس إنريكي، كما غاب أيضًا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا.






كما انضم عدد من لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى 260 مدعوًا لحفل الزفاف، ومنهم سيسك فابريجاس لاعب وسط تشيلسي، وسيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.


وبدءًا من الساعة العاشرة ليلًا بتوقيت جرينيتش، اجتمع المدعوون في مجمع "سيتي سنتر كازينو" -الذي يضم فندقًا فخمًا وكازينو، والذي حجزه العروسان منذ 3 أيام- لبدء حفل الزفاف وانتظار الليو وعروسه الفاتنة.




وقد تجمع صحافيو ومصورو قنوات تلفزيونية على مقرب من مجمع "سيتي سنتر" سعيًا للحصول على بعض اللقطات الخاطفة أو لمحات من الحفل، بينما حذرت شركة علاقات عامة تتولى عملية التنظيم، أن حفل الزفاف سيكون "خاصًا بشكل مشدد".

وأفاد منظمو الحفل أن ميسي وأنتونيلا قد اختارا خمسة شهود للزواج المدني.

إجراءات أمنية


وحطت منذ الأربعاء أكثر من عشر طائرات خاصة في مطار روزاريو ناقلة المدعوين لاسيما من برشلونة، علمًا بأن الرحلة بين المدينتين تستغرق نحو 14 ساعة.

وفرضت سلطات المدينة إجراءات أمنية إضافية تحضيرًا للحفل، وتم نشر 300 شرطي على الطريق الممتد بين المطار حتى "سيتي سنتر" والبالغ طوله نحو 21 كلم.

وقامت البلدية بتنظيف المساحات الخضراء وتأهيلها، وإبعاد الباعة المتجولين من الشوارع، أما الأمن الخاص بميسي، فتولاه فريق من المتخصصين الإسرائيليين الذين يرافقونه في كل تحركاته حول العالم.

ونال 157 صحافيًا اعتمادًا للمشاركة في تغطية الحدث، علمًا بان هؤلاء تلقوا تعليمات صارمة بأنه لن يتاح لهم التواصل مع المدعوين.

حب من النظرة الأولى


يقول دييجو فاييخوس -صديق طفولة ميسي- أن العروسان التقيا للمرة الأولى في سن التاسعة من العمر "وأحبا بعضهما بعضًا من النظرة الأولى"، مشيرًا إلى أن كل منهما "وجد في الآخر حب حياته".

ويقول صديق آخر للثنائي هو فرانكو ليتيني الذي نشأ في الحي نفسه مع اللاعب، "نذكر دائمًا أن أنتونيلا كانت دائمة التواجد في الحي وكانت الصديقة الحميمة لميسي".

لذلك أقيم الحفل في مسقط رأسهما بمدينة روزاريو، وعلى رغم الشهرة الواسعة لميسي والاستقطاب الإعلامي الذي يحيط بالحفل، يؤكد عارفو الثنائي أن نجم برشلونة و روكوزو لم يتخليا عن جذورهما.

وكان ذلك أحد الأسباب الرئيسية لاختيارهما إقامة الحفل في هذه المدينة، على رغم التحديات الأمنية التي يفرضها نظرًا لارتفاع معدل الجريمة في روزاريو.

سيدة كرة القدم الأولى


وعن أنتونيلا فهي من عائلة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة،  ووالدها خوسيه هو مالك سلسلة متاجر السوبرماركت "أونيكو".

وسبق له رئاسة رابطة إقليمية لمالكي هذا النوع من المتاجر، كما يعرف عنه بأنه مشجع لنادي "نويلز أولد بويز" الذي ترعرع فيه النجم الأرجنتيني.

ونشأت أنتونيلا في منطقة بيلا فيستا الراقية في روزاريو وتلقت دروسها في إحدى المدارس الخاصة، بحسب ما يفيد صديق للعائلة فضل عدم ذكر اسمه.


وانتقل ميسي إلى مدينة برشلونة الإسبانية وهو في الثالثة عشرة من العمر للانضمام إلى النادي الكتالوني، إلا أنه أبقى على علاقته بأنتونيلا، وتواصل معها بشكل دائم هاتفيًا ومن خلال الرسائل.

وأفادت مصادر مقربة من عائلة روكوزو أن أنتونيلا بدأت بعد المرحلة المدرسية، بأخذ دروس في الإعلام وعلوم الأسنان، إلا أنها لم تكملها، وانتقلت في مرحلة لاحقة إلى برشلونة لملاقاة ميسي.


وافتتحت في المدينة متجرًا للأحذية الفاخرة هذه السنة، بالتشارك مع صوفيا بالبي، زوجة الأوروجوياني لويس سواريز زميل ميسي.

وبدأت وسائل الإعلام العالمية بالتطرق على نطاق واسع إلى علاقتها بميسي قبيل كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

وبعد عامين وتحديدًا في 2012 أنجبت ولدهما الأول تياجو، وفي 2015 شقيقه ماتيو.




اضف تعليق