كيف اكتسحت شعبية ترامب البلدان الأفريقية؟


٠٢ يوليه ٢٠١٧ - ٠٩:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن
أظهرت دراسة جديدة أن رئاسة دونالد ترامب كان لها "أثر كبير في وجهة نظر العالم تجاه الولايات المتحدة"، واعتمدت الدراسة، التي أجراها مركز بيو للبحوث، على مقابلات مع نحو 40.000 شخص من 37 دولة في العالم هذا العام.

وخلصت الدراسة إلى أن رئيس الولايات المتحدة وسياساته "لا يحظيان بشعبية في أنحاء العالم".

وكشفت الدراسة أن بلدين فقط من بين 37 بلدا، أبديا رأيا أفضل في ترامب من الرئيس السابق باراك أوباما، وهما إسرائيل وروسيا.

لكن الدراسة أشارت إلى أن كثيرين - مع ذلك - يشعرون بأن علاقات بلادهم مع الولايات المتحدة لن تتغير خلال السنوات المقبلة، وأنهم على ثقة في الرئيس الجديد دونالد ترامب.


والكثير من البلدان الأفريقية التي شملتها الدراسة لديها ثقة كبير في ترامب تصل نسبتها إلى 58 %، وفي نيجيريا اكتسحت شعبية ترامب حيث عبر حوالي 70 في المائة من المسيحيين النيجيريين عن ثقتهم في قدرات ترامب, مقابل 46 في المائة من المسلمين النيجيريين.

وتعود شعبية ترامب في نيجيريا ربما لعدة أسباب من أهمها أن البلاد لم تعرف الديمقراطية إلا مؤخرًا عام 2015، كما أن جماعة "بوكو حرام" الإرهابية مازالت تسيطرة على بعض المناطق هناك.


ولدى المجتمع النيجيري بعض الأفكار المتوافقة مع أفكار ترامب تمامًا، ومنها تحريم الإجهاض واعتباره أمر غير شرعي إلا في حالة إنقاذ حياة، كما أن 98% من النيجيريين لا يتقبلون الشذوذ الجنسي كأمر طبيعي.

وكان الرئيس النيجيري الحالي محمد بخاري، من القادة الأفارقة القلائل الذين أجروا محادثات هاتفية مع ترامب، جنرالا وسياسيا سابقا، وقاد انقلابا عام 1983 وأطاح بالرئيس المدني المنتخب.



ووعد ترامب الرئيس النيجيري بإتمام صفقة بيع الطائرات الأمريكية لدعم جهود مكافحة جماعة "بوكو حرام" في نيجيريا، وهي الصفقة التي رفض إتمامها الرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2015 بسبب الاتهامات التي تلاحق القوات الجوية النيجيرية بقتل مائة من اللاجئين شمال البلاد.


اضف تعليق