كيف سخر الفرنسيون من صورة ماكرون الرسمية؟


٠٣ يوليه ٢٠١٧ - ١٠:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أسماء حمدي 
تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على صورته الرسمية الأولى، حيث يظهر ماكرون خلال الصورة وهو يقف في مكتبه في قصر الإليزيه في باريس محاطا بالأعلام الفرنسية والاتحاد الأوروبي وهاتفيه الذكيين، والتي شاركها مع متابعيه على تويتر البالغ عددهم 1.5 مليون متابع.

ولكن تم إعادة تصويرها من قبل مستخدمي الفوتوشوب في جميع أنحاء العالم، حيث صوروا الرئيس الفرنسي وهو يرفع الأثقال، وكأحد الأشخاص الذين يعيشون في القرية في سلسلة من الصور الفكاهية، وذلك باستخدام هاشتاج #PoseTonMacron.




ومن بين هذه الصور الأكثر إثارة للجدل، الصورة التي تعكس كيفية التقاء ماكرون بزوجته، حيث يظهر كأنه تلميذ في المدرسة ويتتلمذ على يد زوجته بريجيت، 64 عامًا، داخل الفصل الدراسي.

والتقى ماكرون، 39 عامًا، زوجته بريجيت أول مرة منذ 25 عامًا، عندما كان تلميذًا وكانت هي معلمة الدراما الخاصة به.


 وتظهر صورة رائعة أخرى ماكرون وهو يقوم بـ "رقصة الحرب الماورية"، التي يقوم بها فريق الركبي النيوزيلندي قبل كل مباراة.


واستلهمت العديد من تلك الصور من الأفلام الشهيرة، حيث ظهر ماكرون في شخصية نيو بفيلم ماتريكس، وشخصية ليوناردو دي كابريو في الفيلم الذي تم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار ذئب من وول ستريت، وشخصية ويل سميث في فيلم  I Am Legend.




وكالمعتاد مع الصور الرئاسية، قام العديد من المعلقين بتحليل محتويات الصورة الأصلية، فيمكن أن يكون علم الاتحاد الأوروبي في الخلفية، الذي يعطي أهمية متساوية للألوان الثلاثة الفرنسية، بمثابة إشارة إلى وعد ماكرون بمشاعره المؤيدة للاتحاد الأوروبي، ويوجد على المكتب كتاب يحتوي على مذكرات الرئيس الفرنسي الشهير تشارلز ديغول، وفقًا لوسائل الإعلام الفرنسية، والهاتفان المحمولان على مكتبه تعطيان لمسة أكثر حداثة.

ويظهر شريط فيديو نشر على "تويتر"، من قبل الناطقة باسم الإليزيه سيبيث ندياي، بأنه تعمد وضع الأجهزة على الطاولة، ونقلت الصحيفة عن احد المعلقين قوله: "هذه ليست صورة للرئيس، هذه صورة لرجل في حديقة".










اضف تعليق