الفن القطري.. لا يخلو من الإرهاب


٠٥ يوليه ٢٠١٧ - ٠٨:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لم تكتف قطر بسياستها الإرهابية في المجالات السياسية والاقتصادية في المنطقة فقط، ولكن حاولت أن تفرض رؤيتها على المجالات الفنية المتعلقة بالسينما والدراما وكذلك الأدب والفنون، في محاولة منها لتمرير رسائلها، وتثبيت سياساتها الهادفة إلى شق الصف العربي والخليجي، حيث حاولت قطر من خلال كافة أذرعها الإعلامية، وحتى الفنية، أن توجد لها موطئ قدم في مجالات السينما والدراما، من خلال إنشاء مؤسسات خاصة، تعمل على تنفيذ مخططات الحكومة القطرية تحت مسمى دعم الفنون والإبداع، وهذا يمكنها من التدخل في أي نص ابداعي سواء في الدراما أو السينما، يتم تقديمه إلى هذه المؤسسات التي تحاول أن تفرض سلطتها وتستخدم مالها في حرف هذه الأعمال عن قيمها الإنسانية والابداعية والفنية.

ومنذ سنوات طويلة وتلفزيون قطر يحمل ذراعين إعلاميتين، قامتا بإنتاج عدد من الأعمال الدرامية، ومن خلال التدقيق في هذه المسلسلات ونصوصها ومشاهدها، نجد أنها تحض على الإرهاب وعدم قبول الآخر، والترصد له، وتحمل تلك المسلسلات رسائل خطيرة.

وفي هذا التقرير نرصد لكم مسلسلات أنتجها تلفزيون قطر تحرض على الإرهاب:



مسلسل مالك بن الريب






مسلسل توم الغرة




مسلسل المرابطون والأندلس





مسلسل أبناء الرشيد الأمين والمأمون





مسلسل امرؤ القيس الثأر المر




مسلسل إخوة الدم





الكلمات الدلالية الارهاب قطر

اضف تعليق