أول حفل زفاف فيسبوكي.. العروسان لـ"رؤية": هنكسر العادات ويكفينا الحضور بـ"لايك"


٠٥ يوليه ٢٠١٧ - ١١:١٧ ص بتوقيت جرينيتش

سهام عيد

في أول تقليعة جديدة للشباب ضمن ثورتهم ضد العادات والتقاليد، فكر "سمير ولمياء" بالخروج عن المألوف بفكرة مجنونة وعمل حفل زفافهم بموقع فيسبوك في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، وقاموا بدعوة الأهل والأصدقاء.

"إيفينت على الفيسبوك بموعد ومدة محددة، هنكون أون لاين ويكفينا "لايك" أو "كومنت" للتهنئة، والسعادة في فرحتنا اننا مع بعض بعيدًا عن مظاهر المجتمع الخداعة".. بتلك الكلمات أوضحا العروسان لـ"رؤية" بساطة الحياة في عيونهم والسخط على عادات المجتمع.


يقول سمير جابر –العريس- "الفكرة باختصار اننا اتنين كنا رافضين الجواز تماما بس عاداته و تقاليده، واتقابنا في قعدة دردشه لاقينا أسباب الرفض واحدة، واننا لو ارتبطنا هنتجاوز ده و تتحل المشكلة، وبالفعل اتفقنا على ألا نتفق اتفاقات تقليديه، وأننا مندخلش الأهل في الموضوع إلا ضيوف فقط".

وتابع جابر، "من ضمن تجاوز العادات، كانت فكرة إلغاء الفرح التقليدي، وطرحت إلى أذهاننا فكرة فرح الفيس بوك"، مشيرًا إلى أن الفكرة لاقت الكثير من السخرية في البداية من الأصدقاء إلا أنهم تجاوبوا معها في النهاية وفرحوا لنا".

ثورة مجتمعية

وأضاف، "معندش أي تصور كامل للإتمام الفكرة، لكن بدأ الأصدقاء في التجاوب معانا، وطرح بعض الأفكار رغم إن كانت الفكرة في الأول بالنسبلهم مجال للسخريه والأهل أيضا امتعضوا جدا من الفكرة، وتوقفوا كثيرًا أمام هنقول ايه لباقي العائله “إزاي ميجوش الفرح، ويعني إيه فرح إليكتروني، ويعني إيه ميتعرفوش على بعض و يروحوا لأهل العروسه مرتين ولا حاجه وهما يجولنا مرتين ع الأقل، إزاي لحد كتب الكتاب مش هيشوفوا بعض"، مؤكدا أن الفكرة خارج كل الموروثات وكان من الصعب على الأهل تقبلها إلا أنهم تفهموا الأمر بعد أن شعروا بسعادتنا.

أعرب جابر عن أمله في انتشار الفكرة وتعميمها في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها مصر حاليًا، مشيرا إلى أنها ثورة مجتمعية حتمية.



من جانب آخر، قالت لمياء حنفي “العروس” لـ"رؤية"، "أنا وسمير كنا أصدقاء من 12 سنة و فجأة قررنا الإرتباط و بعدها فكرنا بفكرة الزواج على طول، ولأننا ساخطين جدا على العادات والتقاليد فقررنا الزواج في فترة أقل من أسبوعين بأقل التكاليف لأننا المهم نكون مع بعض بعيدا عن مظاهر المجتمع الخداعة، وفكرنا مع بعض اننا نتجوز خارج أي عادات و تقاليد بتعجز و تأخر فكرة الزواج".

وتابع: "ففكرنا اننا نكتب الكتاب وبعدها نتفق على يوم مناسب لعمل إيفينت على الفيس بوك، طبعا كانت فكرة مجنونة في الأول ونالت سخرية من البعض، ولكن البعض الآخر شجعنا عليها جدا، وانبسطوا كمان".

توضح حنفي، "أن فكرة الإيفنت في اننا هنحدد يوم و ساعة معينة كل الناس اللي معانا على الفيس بوك هيدخلوا يباركولنا بفيديو صغير يرفعوه، وهما في أماكنهم عادي، وأحنا هنشارك معاهم أون لاين و كلنا نشغل أغنية معينة في نفس الوقت و نتشارك اللحظات السعيدة بعيدا عن أي تكاليف و مظاهر المجتمع اللي ملهاش لازمة".

كسر العادات والتقاليد

أكدت حنفي أن رسالتهم هي كسر العادات و التقاليد و تسهيل فكرة الزواج على الشباب، وأننا نعيش حياتنا ببساطة أكتر.

وختمت قائلة، "ونصيحتي بجد أن لما نلاقي الحب الحقيقي نحاول نتمسك بيه أكتر من مظاهر المجتمع اللي بتعوق أي حب، يتنازلوا عن الشبكة و المهر و القايمة و المؤخر و يشتروا الحب الصادق و الحياة الكريمة".


اضف تعليق