من "جيتس" إلى "جوبز" ملوك التكنولوجيا ليسوا خريجي جامعات.. تعرف عليهم


٠٦ يوليه ٢٠١٧ - ١١:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

تحيط بنا رفاهية التكنولوجيا في كل مكان، من هاوتف ذكية وأجهزة غلكترونية حديثة، تطبيقات وشبكات اجتماعية، جعلت مؤسسي كبرى شركات التكنولوجيا مثلا أعلى للكثير من الشباب حول العالم، ويجتهد الكثيرون في دراسة نظم التكنولوجيا والحاسابات والهندسات المعقدة لتحقيق أمالهم، لكن ماذا لو عرفتم أن الحصول على شهادة جامعية لا يعني أبدا النجاح الكبير، وليس أحد متطلبات الدخول في عالم الأعمال إذا كنت تملك فكرة ومثابرة وتعمل على نفسك بعيدا عن الشهادات، وهو أمرا لا يعد قاعدة بالطبع.

اليوم سنستعرض معا عمالقة التكنولوجيا الذين حفروا أسمائهم في التاريخ كعنوان للنجاح والذكاء رغم أنهم لم ينالوا أية شهادة جامعية، لكنهم امتلكوا عقولا من ذهب..

ستيف جوبز


ترك ستيف جوبز كلية Reed College فى عام 1972، عندما كان عمره 19 عاما، ثم توجه لإنشاء منتجات مبتكرة وأسس شركته أبل التى أطلق منه خلالها بعض الأجهزة مثل أيفون، وأى باد وماك وغيرها، وهو يعد واحد من أكبر المديرين التنفيذيين فى عالم التكنولوجيا على مدار التاريخ، وقد تخلى جوبز عن منصبه بعد إصابته بالمرض فى النهاية.

بيل جيتس


مؤسس شركة مايكروسوفت، ويعد حاليًا أغنى رجل فى العالم، وقد ترك بيل جيتس جامعة هارفارد عام 1975، عندما كان فى الـ 20 من عمره، وعمل جنبًا إلى جنب مع بول ألين، حيث أسسا معًا شركة مايكروسوفت والتى تعد واحدة من أكبر شركات البرمجيات فى العالم اليوم، وتطور كل الأشياء بما فى ذلك أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الألعاب وأنظمة التشغيل وغيرها.

مارك زوكربيرج


من المعروف عن مارك زوكربيرج مؤسس عملاق التواصل الاجتماعى أنه تسرب من التعليم بجامعة هارفارد لإنشاء فيس بوك، حيث ترك الكلية فى عامه الثانى وهو فى عمر 20 عامًا للتركيز فقط على فيس بوك، ومنذ 2004 وهو يشغل منصب الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، والتى تعد أكبر شبكة توصل اجتماعى فى العالم اليوم.

ترافيس كالانيك


يعد ترافيس كالانيك هو الرجل الذى غير طريقة نقل الركاب حول العالم، والكيفية التى تجرى بها عملية حجز السيارات، حيث يعد كالانيك هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى لشركة أوبر، وقد ترك جامعة كاليفورنيا فى سن 21 عاما، وذلك فى عام 1998 م، إلا أنه لم يؤسس شركة أوبر قبل عام 2009.

مايكل ديل


عندما يتعلق الأمر بأجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة والخوادم، فإن شركة Dell هى الأفضل، حيث تمتلك شهرة عالمية فى هذا المجال، إلا أن هذه الشركة العملاقة كان وراءها "مايكل ديل"، إحدى الشخصيات التكنولوجية التى تفضل البقاء بعيدًا عن الإعلام إلى حد ما، وقد ترك "مايكل ديل" جامعة تكساس عندما كان فى عامه الأول، على الرغم من أنه تخصص فى علم الأحياء، إلا أنه أدرك أن الكمبيوتر هو هدفه الحقيقي، وتمكن فى عام 1984 تأسيس شركته للكمبيوتر.

لارى أليسون


هو المؤسس المشارك لشركة أوراكل، وقد حول"أليسون" تركيزه من التعليم إلى العمل عندما كان فى الـ20 من عمره فقط، حيث انسحب فى البداية من جامعة "إلينوى أوربانا شامبين" عندما توفيت والدته بالتبني، وفى العالم التالى التحق بجامعة شيكاجو إلا أنه انسحب منها أيضًا، وتمكن من تأسيس أوراكل فى 1977.

جان كوم


يعد هو منشئ وصاحب فكرة تطبيق واتس آب أحد أشهر تطبيقات التراسل الفورى فى العالم، كان يدرس علوم الرياضيات والكمبيوتر فى جامعة ولاية سان خوسيه، وذلك قبل أن يتركها فى عمر 21 سنة للعمل فى ياهو، وقد استمر فى العمل هنالك لمدة 9 سنوات قبل تأسيس واتس آب.

جاك دورسي


يعد الرئيس التنفيذى الحالى لشبكة تويتر وأحد المؤسسين لها "جاك دورسي" من عمالقة التكنولوجيا الذين لم يحصلوا على شهادات جامعية، حيث ذهب إلى  جامعة ميسورى للعلوم والتكنولوجيا، ثم انتقل إلى جامعة نيويورك، إلا أنه فى نهاية المطاف ترك الجامعة وذهب لإنشاء تويتر.


اضف تعليق