الفن الهابط.. أسرع طريق للشهرة على مواقع التواصل


١٤ يوليه ٢٠١٧ - ١١:١٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

الابتذال والإسفاف أصبحوا أسرع طريق للشهرة في يومنا الحالي، فمن السهل أن تصبح مشهورًا على مواقع السوشيال ميديا في يومين فقط، لا عليك سوى انتاج الفيديوهات التي يخالطها الابتذال وتجدها تنتشر بسرعة البرق بين حسابات المستخدمين والنشطاء، حيث أصبحت منصات التواصل الاجتماعي سوقًا مباحًا لكل أنواع السلع الرخيصة التي يتلقفها المتلقون بسرعة، وهم يدركون بأنّها غير صالحة للاستعمال.
في هذا التقرير نرصد لكم أبرز الفيديوهات التي لاقت انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي رغم اسفافها ورفض النشطاء لها:

ركبني المرجيحة.. فن مبتذل 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، فيديو كليب حمل اسم "ركبني المرجيحة"، أثار غضبهم، ولكن رغم ذلك حصد ملايين المشاهدات في يومين فقط، استقت الأغنية لحنها من التراث الشعبي،وكان بطلها شاب وفتاة مجهولان، وبالطبع لم تخلوا من الإسفاف والابتذال، وبدأ رواد الانترنت ينشرون الفيديو بينهم ما بين تعليقات ساخرة وأخرى غاضبة لما وصل له المستوى الفني.





"الواد ده بتاعي".. أم تتاجر بأطفالها من أجل كليب

تناقل رواد الانترنت منذ أكثر من شهر، مقطع فيديو كليب، لأغنية الطفلتين "مريم فؤاد وشهد فؤاد" اللتان لم تتجاوز أعمارهما العشر سنوات، حيث قدمتا أغنية حملت اسم "الواد ده بتاعى"، وكانت كلمات الأغنية، التى وصفها متداولها ساخرين بأنها "فخر الصناعة المصرية"، لا تليق بأعمار هاتين الطفلتين، ولا بجمهور المتفرجين من الأطفال.




ميريام كلينك وفوت الغول

تفاجأ المجتمع اللبناني، منذ شهرين، بفيديو كليب لجاد خليفة وميريام كلينك، لنشرهما أغنية هابطة بعنوان "goal" لما فيها من تجاوزات غير لائقة، وأحدث الكليب جدل كبير، وتم حظره في لبنان، وكذلك فرضوا غرامة على كل من يساعد في انتشاره.


كليب "رضا الفولي"

أثار فيديو كليب أيضًا تم نشره في عام 2015، جدلًا واسعًا، وحظى بمشاهدات عالية رغم احتواءه على إيحاءات ومشاهد غير لائقة، حيث ظهرت في الفيديو الراقصة رضا الفولي بملابس غير لائقة، ووجه البعض اتهامات لها ولمخرج الأغنية وائل الصديق بالتحريض على الفسق والفجور، وقضت المحكمة بالسجن عاما للراقصة، وكذلك حكم غيابي بالسجن لمدة عام للمخرج.


قد تكون مثل تلك الأعمال موجودة منذ زمن، فهي واحدة من لائحة تطول في أغلب البلدان، ولكن كل ما في الأمر أنها لم تكن منتشرة بهذا الشكل من قبل، وكان الجمهور لا يلقي لها بالًا، فانتشارها بهذا الشكل، يستوجب تحركًا سريعًا من أهل الفن والسلطة، كما يلزم أيضًا على النشطاء أن يتجاهلوا مثل تلك الأشياء، فبإمكانك بضغطة زر واحدة أن تتجاوز كل ذلك وبالتالي لم تحصد أي مشاهدات، وتختفي رويدًا رويدًا.
 


الكلمات الدلالية فن هابط

اضف تعليق