الكسواني لـ"رؤية": الأوضاع في الأقصى "كارثية" وتقطع نياط القلب


١٥ يوليه ٢٠١٧ - ٠١:٠٢ م بتوقيت جرينيتش

 رؤية – محمد عبدالكريم

أهاب مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، اليوم السبت، بالعالم أجمع والعالمين العربي والإسلامي بالتدخل لإنقاذ المقدسات الإسلامية في القدس وخاصة المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة، اللتين تتعرضان لتخريب ودمار غير مسبوقين.
 
وقال الكسواني في حديث خاص لـ"رؤية" إن الأوضاع في الحرم القدسي كارثية وتقطع نياط القلب، فقد استغل الصهاينة المحتلون ما جرى بالأمس من اشتباك مسلح في باحات الحرم القدسي، لتنفيذ عمليات تخريب واسعة طالت منذ صباح أمس وحتى اللحظة كل المرافق في الحرم الذي تزيد مساحته عن الأربعين دونما، حيث يجري العبث وتخريب كل محتويات الأقصى بدقة حتى الكتب أتلفت وخربت، ويتم مداهمة جميع مكاتب الأوقاف والأعمار والحرس والعيادات والمكتبات والمتحف وحتى المآذن .
 
وأضاف الكسواني، حتى إن الصهاينة كسروا أقفال جميع الآبار والغرف المغلقة، واستباحوا حرمتها، وقبة الصخرة لوحدها 5 مرات.. وفتحوا أقفال جميع مكاتب الأوقاف على صحن الصخرة ومداهمتها وقلبوها رأسا على عقب.
 
واشار إلى أنه وخلال الليل دخلت سيارة من نوع gmc سافانا بيضاء للمسجد تشبه سيارات القوات الخاصة ولا زالت تجوب المسجد وفيها معدات القص والمداهمة، ولا ندري ما أحدثوا فيه من خراب أو ماذا يخططون للتخريب الوضع، أقل ما يمكن القول عنه انه كارثي ومأساوي.
 
واضاف لم يتوقف التفتيش ومداهمة المكاتب والمرافق ولا لحظة منذ صباح الجمعة لهذه اللحظة وسيستمر حتى الأحد وسيشمل كل قفل وباب وخزانة ومصلى في الاقصى كما اعلنوا، والشرطة تصادر مفاتيح عدد من بوابات الاقصى التي تمكنت من الوصول اليها على غرار باب المغاربة منها المجلس والاسباط حتى اللحظة.
 
بدوره، حذر وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني، من ان أمرا خطيرا يدبر له في الحرم القدسي، قائلا: "نشتم رائحة غريبة ومخيفة من هذا الفِعل".
 
وأضاف خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت، أن المسجد الأقصى لم يغلق بوجه المصلين منذ مئات السنين، وقد أغلق بسبب الحريق عام 1969، فيما يغلق بالقوة للمرة الأولى منذ الاحتلال.
 
وأضاف أن القضية ليست قضية إغلاق باب خشب، وإنما هناك أشياء لا نعرفها بالضبط لكنها أمور مقلقة.
 
وحمل إسرائيل أي ضرر قد يلحق بالمسجد ومرافقه، بما تحتويه من متاحف ومرافق ومؤتمنات.
 
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المسجد الأقصى، أمس الجمعة، بعد عملية نفذها 3 شبان من أم الفحم وأسفرت عن مقتل اثنين من شرطة الاحتلال، قبل أن يستشهدوا جميعاً في ساحات الأقصى.



اضف تعليق