ومن الرجيم ما قتل


١٨ يوليه ٢٠١٧ - ٠٧:١٠ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

أصبح الريجيم والحميات هوس بعض النساء، اللاتي يطمحن في أن يصبحن صورة من نجماتهن المفضلات صاحبات قوام مثير خالي من الدهون والترهلات..

لكن وسط هذا الهوس قد يضطر البعض منهن إلى اللجوء إلى الحميات السريعة التي قد تؤدي إلى إنقاص وزنهن، لكنها تؤذي الصحة، وتؤثر على المناعة.

وهناك بعض السيدات اللاتي يكن على علم بكل هذه الآثار السلبية مسبقا، إلا أن هذا لا يمنعهن من المجازفة من أجل الحصول على أفضل إطلالة ممكنة..

لكن كثير من خبراء التغذية يحذرون بجدية من خطورة الحميات السريعة وأدرجوها في هذه القائمة..

حمية دوكان


حمية أطلقها الدكتور الفرنسي بيار دوكان، وتعتبر هذه أحد الحميات الشهيرة التي اكتسبت شهرتها نتيجة لجوء العديد من نجمات هوليود إليها للحفاظ على رشاقة قوامهن، وهي من برامج الحميات عالية البروتين، تعتمد في برنامجها الغذائي علي البروتين وفقيرة بالكربوهيدارت ما يقلل من الشهية بالتدريج، وهذه المراحل الأربعة كفيلة بإنقاص الوزن في وقت سريع، ويقال إنها الحمية التي اتبعتها دوقة كامبريدج كيت ميدلتون قبل زفافها عام 2011.

وتعتمد هذه الحمية على 3 نوع من الطعام، وتنفذ على 4 مراحل هي : الهجوم، التثبيت، التوحيد والاستقرار.

وبعد النجاح المنقطع النظير للحمية الفرنسية، بحث خبراء التغذية عن تأثيراتها وفوجئوا بمدى خطورتها على الصحة لأنها تؤدي إلى فقدان سريع في الوزن وهو ما يؤذي الجسم فيما بعد.

الحميات القائمة على فصيلة الدم


حمية جديدة تحدد نوع الطعام الذي عليك تناوله استنادا إلى فصيلة دمك، وكشف عدد من الدراسات عدم جدواها على المدى الطويل، وأنها قد تؤدي إلى ضعف عام في الجسم، لأن الجسد يحتاج إلى عناصر غذائية متونعة ليستطيع الاحتفاظ بقوته.

حميات الأتكينز


يعتمد هذا النوع من الحميات على البروتين الحيواني كمصدر للطاقة، وهو ما يبدو جيدا للوهلة الأولى، لكن تناول البروتين للإنتاج الطاقة بشكل دائم يفرز مادة الأمونيا السامة التي ترتفع نسبتها إذا زاد استهلاك البروتين عن الحد المطلوب مما يؤدي إلى الإضرار بالكليتين.

ويرفع  تناول البروتين الحيواني فقط  من نسبة الكوليسترول السئ في الدم، مما يعرضك لمشاكل القلب، وقد تؤدي أيضا إلى هشاشة العظام نتيجة زيادة الحموضة في الجسم مما يقلل قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم.

الحمية الخالية من الجلوتين


أحد الحميات العصرية الشهيرة، وهي مبتكرة بالأساس من أجل بعض الناس المصابين بحاسسية تجاه الجلوتين ومشاكل الجهاز الهضمي، وهو نوع من البروتينات التي تتواجد في القمح وبعض الحبوب، وهو ضروري لجسم الإنسان، لذا فإن هذه الحمية قد تتسبب في إصابتك على المدى الطويل بسوء التغذية مخاطر تتعلق بسوء التغذية، لأنها تحرمك من الألياف والفيتامينات المهمة لصحتك.

حمية الديتوكس


تعتبر من الحميات الشهيرة في هوليود، استخدمتها أوبرا وينفري وبيونسيه، وتمنح هذه الحمية متبعيها رشاقة أكيدة عبر الإكثار من شرب السوائل مثل عصير الليمون أو الماء المملح والشاي الملين، وغيرها لكن لها تاثيرات سلبية كثيرة أهمها قصور في عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتؤدي أيضا إلى ضعف العضلات.

حمية وجبات الأطفال حديثي الولادة


وتقوم هذه الحمية بالأساس على الأطعمة السائلة أو المهروسة كتلك التي تقدم للأطفال الرضع، مثل الفواكه والخضروات، ولعل أسوأ ما في هذه الحمية هو أنها تضعف الأسنان نتيجة تعطل عملية المضغ، كما أن هذه الحمية تفتقر إلى الألياف.

حمية الطعام النيء


حمية الأطعمة النيئة غير المطهية من أفضل الحميات، فهي تعتمد على النباتات الغير مطهية من خضر وفواكه وأعشاب بحرية ومكسرات، وكل الأطعمة التي تفقد فوائدها إذا ماتم طبخها مما يهدر قيمتها الغذائية، لكنها على المدى الطويل قد تصيبك نقص في الحديد والكالسيوم وفيتامين بـ 12.

وتقول خبيرة السمنة والنحافة دكتورة مها رادميس، أن اللجوء لاتباع الحميات دون استشارة الأطباء أمر خطير، لأن معظم الحميات المنتشرة على الإنترنت تعتمد على نظام غذائي قليل السعرات وهو ما يضر على المدى الطويل بإفراز هرمون «اللبتين» الذي تفرزه أنسجة الجسم، وينظم الشهية وعملية التمثيل الغذائي، وتتسبب الحميات العشوائية في خلل هذا الهرمون مما ينتج عنه حالة جوع مستمر تؤدي غلى زياد الوزن فيما بعد بكميات كبيرة.

وتحذر رادميس من حميات الصنف الواحد لأنها تحرم الجسم من تنوع العناصر والفيتامينات الغذائية اللتي يحتاجها، كما أن ليست كل الحميات مناسبة لكل امرأة فهذا أمر لابد ان يستند إلى السن، وطبيعة الجسم، والخلفية المرضية، وكل جسد له احتياجاته.

وأضافت :"كل امرأة تبحث عن حمية الأحلام التي تحقق لها خسارة سريعة في الوزن، دون النظر إلى ما قد يسببه اتباع هذه الحميات من ضرر على المدى الطويل، من سقوط الشعر وترهل الجلد، والجفاف، وتجعل مظهر المرأة أكبر في السن".


اضف تعليق