بـ500 مليون يورو.. قطر تتلاعب بقانون "الويفا" في صفقة نيمار


٠٣ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٦:١٩ م بتوقيت جرينيتش


كتب – عاطف عبد اللطيف

500 مليون يورو، جملة صفقة شراء خدمات لاعب كرة القدم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، لمدة خمس سنوات، والذي وصف بأنه انتقال خرافي- يعد الأغلى والأعلى في بورصة انتقالات اللاعبين حتى الآن- وسط حديث عن تلاعب من النادي الفرنسي باريس سان جيرمان والملوك لرجل الأعمال القطري، ناصر الخليفي لاتمام الصفقة الخيالية، خاصة أن قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أقرت في 2011، نظام اللعب المالي النظيف حتى لا تنفق الأندية الأوروبية أكثر مما تجنيه خاصة في عقود وصفقات انتقالات اللاعبين.

وعلق يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي على الصفقة، قائلاً: "بوضوح، اللعب المالي النظيف لم يتعد كونه اقتراحًا وليس قاعدة فعلية، لا أعلم، لا أفهمه".

أكد محمد رشيد، مستشار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أن صفقة انتقال البرازيلي نيمار لباريس سان جيرمان، هي صفقة فاسدة أكثر من كونها شراء لاعب، والرئيس الفرنسي ماكرون يدرك ذلك.

وأضاف محمد رشيد عبر "تويتر": "علاقة حمد بن خليفة وساركوزي بدأت بصفقة بي إن سبورت، وتميم يسير على خطى حمد بصفقة نيمار، فهل يتراجع ماكرون عن وعوده الانتخابية ويغرق؟".




حالة استثنائية

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن قواعد اللعب المالي النظيف ستنفذ في حالة انتقال نيمار، وأن الأندية لن يسمح لها بخسائر تزيد عن 30 مليون يورو خلال 3 سنوات.

ووضعت هذه القواعد حتى لا تنفق الأندية الأوروبية أكثر مما تجنيه، وقال يورجن كلوب المدير الفني لـ"ليفربول": "هذه ليست الخطوة التالية، لا أعتقد ذلك، أعتقد وأتمنى أن يظل هذا استثنائيًا، لكن من يعلم".

ومن المعروف أن الإنفاق على النادي الفرنسي في جزء كبير من نفقاته يتم عبر صندوق قطر السيادي.




الشرط الجزائي

اليوم سددت إدارة نادي باريس سان جيرمان المملوك لصندوق قطر السيادي، شرطًا جزائيًا كبيرًا، اليوم الخميس، في عقد النجم البرازيلي نيمار مع برشلونة الإسباني يضاهي 222 مليون يورو، ليعلن اليوم النادي الكتالوني عن فسخ تعاقده مع نجم "السيليساو" الشاب وإتمام صفقة انتقاله إلى النادي الفرنسي.

صفقة الانتقال الخرافي أصابت المتابعين والمحللين بالصدمة الشديدة نتيجة الرقم الخرافي الذي دفع من أموال القطريين لمجرد انضمام لاعب كرة قدم إلى نادي فرنسي تمتلكه "الدوحة"، ويأتي هذا في وقت تعاني فيه قطر اقتصاديًا بشدة جراء مقاطعة عربية واسعة تقودها الإمارات والسعودية ومصر والبحرين ودول أخرى، نظير دعم الدوحة الواسع لجماعات إرهابية ومتطرفين على نطاق واسع إلى جانب إيواء قطر لإرهابيين مطلوبين متورطين في جرائم وأعمال عدائية نفذوها في دول عربية وأجنبية.




تراشق إسباني فرنسي

طلبت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم من نظيرتها الإسبانية، الخميس، عدم تجميد صفقة انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، "والالتزام" بقانون الاتحاد الدولى (فيفا) ومتفرعاته".

وأعربت رابطة الدوري الفرنسي في بيان "عن دهشتها وعدم فهمها لرفض رابطة الدوري الإسباني قبول قيمة البند الجزائي" في عقد المهاجم البرازيلي الشاب.

وأكدت الرابطة الفرنسية أنها تدعم نادي باريس سان جيرمان وأنها ترغب بقدوم نيمار إلى الدوري الفرنسي"، مشيرةً إلى أن "أجهزتها القضائية تدعم وتضع نفسها بتصرف باريس سان جرمان من أجل أن يتم عقد نيمار في أفضل المهل".

فيما رفضت رابطة الدوري الإسباني تسلم أموال البند الجزائي (222 مليون يورو) في عقد اللاعب، لأنه بموجب أنظمة العقود في كرة القدم الإسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه أن يدفع مبلغ "شراء العقد" كإيداع لدى رابطة الدوري، على أن تقوم تحويله إلى النادي "البائع".

وكرر رئيس الدوري الإسباني، خافيير تيباس، منذ أيام في الصحافة معارضته الصفقة، معتبرًا أنها تخالف قواعد اللعب النظيف المالي والمنافسة المعمول بها بين دول الاتحاد الأوروبي والمفروضة من قبل الاتحاد القاري للعبة.

ويبقى السؤال متى تنتهي التلاعبات بالقوانين التي امتدت من عالم السياسة إلى ساحات الساحرة المستديرة، وصارت قاسمًا مشتركًا تنتهكه قطر وقتما تشاء طالما إنها تمتلك المال اللازم الذي يفتح أمامها الأبواب المغلقة ويغمض العيون عن انتهاك القوانين؟!.


الكلمات الدلالية نيمار دا سيلفا

اضف تعليق