"سيلفي الذل".. سقطة رجال البرلمان الإيراني مع سيدة الأوروبي


٠٧ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٧:٠٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

طهران – أطلق الإيرانيون هاشتاج "سيلفي الذل" للسخرية والهجوم على نواب البرلمان الإيراني  الذين تهافتوا على التقاط صور سيلفي مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، خلال مراسم أداء رئيس البلاد حسن روحاني القسم الدستوري، أمس الأحد، في طهران.

واضطر فرج الله رجبي أحد نواب البرلمان، تقديم اعتذاره بعد إصراره المستمر على التقاط صورة سيلفي تذكارية مع موغريني، حيث نشرت صفحات النشطاء الإيرانيين في مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لنواب البرلمان منهم فرج الله رجبي نائب مدينة شيراز، برفقة عدد من البرلمانيين وهم بجانب الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، حيث حضرت مراسم أداء الرئيس حسن روحاني لليمين الدستورية في البرلمان الإيراني.


في المقابل دافع أحمد مازني النائب عن العاصمة طهران والعضو في اللجنة الثقافية البرلمانية عن صورته مع موجريني معتبرا ذلك أمرًا طبيعيًا يظهر حب النواب إلى القارة الخضراء، على حد وصفه.

ووصفت وكالة الأنباء الرسمية "فارس" تصارع نواب البرلمان الإيراني لالتقاط صورًا مع ممثلة الأوروبي بالغريب والمخزي.
وأصبحت صور احتشاد نواب البرلمان خلف موغريني التي ارتدت الحجاب داخل قاعة البرلمان الإيراني، محط سخرية ومقارنة بالعديد من المشاهد التمثيلية والكرتونية الشهيرة مثل مشهد سنو وايت مع الأقزام السبعة في أفلام والت ديزني، ومقارنتها بصورة مونيكا بيلوتشي المحاطة بالرجال في فيلم "malena".


ولم يقتصر الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، حول صورة "السيلفي" مع موغيريني؛ بل شمل أيضًا عدم دعوة ممثلين عن أهل السنة الإيرانيين إلى مراسم أداء القسم للرئيس حسن روحاني.

وانتقد "محمود صادقي" النائب عن حزب المحافظين على حسابه في "تويتر"، عدم دعوة ممثلين عن أهل السنة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قرر في نيسان/ إبريل الماضي مد العقوبات على إيران بسبب اتهامها بانتهاك حقوق الإنسان، كما أنه لم تتولى إمرأة منصب وزاري في حكومة طهران منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979 إلا مرة واحدة فقط.






الكلمات الدلالية حسن روحاني البرلمان الإيراني

اضف تعليق