روحاني يقدم أسماء وزارته مع تغيير نصف وزارته الأولى


٠٨ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٧:٥٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

طهران - قدم الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء أسماء الوزارء المقترحين لتولي الحقائب الوزارية في الحكومية الثانية عشر الى البرلمان الايراني لمناقشة سيرهم الذاتية وبرامج عملهم.

وفيما يلي الأسماء التي أعلن عنها اليوم في القائمة التي قدمها روحاني:

1- وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي: السيد حسن قاضي زاده هاشمي

2-وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة: العميد أمير حاتمي

3-وزارة العمل، التعاون والرفاه الاجتماعي: علي ربيعي

4-وزارة الاتصالات وتقنيات المعلومات: محمد جواد آذري جهرمي

5-وزارة الأمن: حجة الإسلام السيد محمود علوي

6-وزارة الاقتصاد: مسعود كرباسيان

7-وزارة الخارجية: محمد جواد ظريف

8-وزارةالتعليم والتربية: السيد محمد بطحائي

9-وزارة الزراعة: علي حجتي

10-وزارة العدل: السيد علي رضا آوايي

11- وزارة الثقافة والارشاد الإسلامي: السيد عباس صالحي

12-وزارة الطرق والعمران: عباس آخوندي

13-وزارة الطاقة: حبيب‌ الله بيطرف

14- وزارة الصناعة، المناجم والتجارة: محمد شريعتمداري

15- وزارة الداخلية: عبد الرضا رحماني فضلي

16- وزارة النفط: بيجن زنكنه

17- وزارة الرياضة والشباب: مسعود سلطاني‌فر

يشار الى انه وبحسب الاسماء المقترحة من قبل الرئيس روحاني لتولي حقائب وزارية ، فأن التغييرات شملت نحو 50% من أسماء الوزراء المقترحين.

وقد قرر الرئيس روحاني، الأربعاء الماضي، في آخر اجتماع للوزراء في حكومته، إبقاء 7 من الوزراء في الحكومة المرتقبة التي سيقدمها إلى البرلمان.

وهم: وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ووزير النفط بيجن نامدار زنكنه، ووزير الصحة حسن قاضي زاده هاشمي، ووزير الزراعة محمود حجتي، ووزير النقل عباس آخوندي، ومحمد شريعتمداري الذي يتولى منصب نائب الرئيس للشؤون التنفيذية،  وحبيب الله بي طرف الذي يتولى منصب نائب الرئيس للهندسة والبحوث والتكنولوجيا، في وزارة النفط.

ووفقا للقائمة التي أعلنتها الحكومة فقد تم تغيير سبع وزراء، على رأسهم وزير الدفاع حسين دهقان، حيث اقترح روحاني تعيين العميد أمير حاتمي خلفا له، كما تم استبدال وزير الاقتصاد علي طيب نيا ليخلفه مسعود كرباسيان. ولم يعلن روحاني عن وزيره المقترح لتسلم حقيبة وزارة التعليم العالي.

وفي وقت سابق، أعلن مساعد الرئيس الإيراني للشؤون البرلمانية حسين علي أميري، عن ترشيح ثلاث سيدات ضمن تشكيلة حكومة روحاني الجديدة في مناصب غير وزارية، إنما في مناصب تابعة لرئاسة الجمهورية.

وينتظر روحاني موافقة البرلمان على الأسماء المقترحة، وقد يذهب الرئيس إلى البرلمان للدفاع عن أسماء وزراءه، حيث من المقرر أن يحظى البرلمان بفرصة اسبوعين لدراسة السير الذاتية والبرامج التي قدمها الوزراء ثم اتخاذ القرارات بالمصادقة على الوزراء من عدمها.

وتنص المادة 110 من الدستور الإيراني على أن تنصيب رئيس الجمهورية بعد انتخابه من قبل الشعب، هو من صلاحيات المرشد الأعلى علي خامنئي، وطبقًا لقانون انتخابات رئاسة الجمهورية فإن فترة رئاسة الجمهورية هي 4 سنوات، حيث تبدأ اعتبارًا من تنفيذ التنصيب وتسليم أوراق الاعتماد من قبل خامنئي.

ويقول النقاد: إن الإدارة الحالية لروحاني لديها أقدم قائمة من الميزانيات منذ تأسيس الجمهورية الإسلامية في عام 1979.

وانتقد حسن روحاني في وقت سابق كبار المسؤولين الذين رفضوا تأييد أداء حكومته خلال الحملة الرئاسية في مايو/أيار الماضي.

وبينما يشير بعض المراقبين إلى أنه من المحتمل أن يعين الرئيس المزيد من الوزراء المؤيدين للإصلاح في فترة ولايته الثانية، تعهد روحاني في وقت سابق باستخدام وزراء من جيل الشباب مقارنةً بالوزراء الحاليين.

وكان الإيرانيون أعادوا انتخاب حسن روحاني رئيسًا للبلاد في 19 أيار/مايو الماضي لولاية مدتها 4 أعوام.


اضف تعليق