لماذا أرفض أن أرى هذا العالم دون حب؟


٠٩ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٩:٣١ ص بتوقيت جرينيتش


يقول الناس إن كل شيء بديع في هذا العالم يتبعه ذلك الشعور العظيم "الحب"، إنه الشيء الوحيد الذي يمكنه قهر أي مرض ووقف تدفق الزمن. الأمر لا يتعلق فقط بهؤلاء الرومانسيون اليائسون أو المتفائلين الواثقين من الحب، بل يتعداه إلى من هم غير ذلك.

موقع ""bright side يجمع قصصا تثبت لك أن الحب الحقيقي متواجدا بالفعل.

هذه الصورة تخبرك كيف يبدو المحبين بعدما عاشوا 54 عاما معا.


أتمنى يوما أن ابدو لطيفا وسعيدا مثل هذين الزوجين الرائعين.


في عام 1976، وقع أبي من أول وهلة في حب هذه الجميلة، التي أصبحت فيما بعد والدتي.


مؤخرا، أصبت بالاكتئاب. يبدو أن زوجي قد وجد علاجا لهذا المرض!


جدي أرسل لي هذه الصورة، ليخبرني كيف تبدو المرأة التي وقع في حبها، وعاش معها أكثر من 60 عامًا.


هذان الشخصان التقيا عندما كان عمرهما 3 سنوات فقط. مع الأعوام تحولت صداقتهما إلى حب.


أثناء الحرب، أرسلت جدتي هذه الصورة إلى جدي، فأرسل إليها هذا الرد.


هو وهي وحبهما "شيفروليه 210".


في كل يوم، يقوم جون بتعليم ليندا الحروف الأبجدية. لقد فقدت ذاكرتها، والآن بفضل زوجها، تتعلم القراءة من جديد.


أرسل صبي رسالة حب إلى ابنة أخي. لكن يبدو أن كثير من الناس يمكنهم التعلم من هذا الفتى الشاب.


إنه ينتظر امرأته كل يوم حتى تنتهي من دروسها، فيفتح لها الباب ويعودا معا إلى منزلهما.


بعد إجراء جراحة في معصمها، أصبح من الصعب على جدتي تصفيف شعرها، فأصبح جدي مصففها الخصوصي.


هذا الزوجان يحتفلان بمرور 66 عامًا معًا.




الكلمات الدلالية قصص الحب الحب

اضف تعليق