نشرة تويتر.. نهاية العالم .. وغزة تحت القصف.. وشيخ الفخر بن زايد


٠٩ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٣:٥١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان 

أطلق المغردون على موقع التواصل الاجتماعي هاشتاجا يحمل اسم "شيخ الفخر محمد بن زايد " للرد على الإعلام القطري المسيء لدول الخليج.

شيخ الفخر محمد بن زايد

وتصدر الهاشتاج قائمة أعلى تداولا في الإمارات، حيث قال ناشط : " الخلاصة يا زعيم المرجلة، كل الشعب في أمرك يثور، ولي بديته يا محمد كمّله، ووكلنا وياك يا صقر الصقور".





أما حساب الناشط "بوسلطان "، فأثنى على مشاركة الإمارات في الحرب ضد مليشيات الحوثيين في اليمن، قائلا: " لمعلوماتك الإمارات أرسلت فلذات أكبادها إلي اليمن بدافع المصير المشترك مع المملكة ".





ونشر أحد النشطاء صورة مشتركة للشيخ زايد بن سلطان ونجله محمد بن زايد عليها عبارة "ما مات من خلف رجال" وغرد أسفلها بعبارة "قل للحسود يموت قلبه من الغيض يعيش بوخالد وعاشت بلاده ".





وقال ناشط آخر: "آمر يا بو خالد ولو ماتنادي لن جندك المخلص ولاءه قاده كلنا تحت أمرك وأمر بلادي ياسيدي وأنت الذرا والقاده".





غزة تحت القصف

كما أعاد نشطاء تويتر تداول هاشتاج "غزة تحت القصف" ليصبح الأكثر تداولا على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، بعدما أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح.





وتوجه أغلب النشطاء بالدعاء إلى غزة وشعبها، والتنديد بموقف الاحتلال الإسرائيلي، وتداول البعض فيديوهات وصور للقصف الصهيوني على شمال قطاع غزة.





من المعروف أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت غارات جوية ليل الثلاثاء على أحياء من قطاع غزة وفي بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع.





وأصيب 3 فلسطينيين أحدهم بجروح خطيرة جراء القصف الإسرائيلي، حسب مدير الإسعاف والطوارئ في مستشفى الشفاء بغزة أيمن السحباني.




وحسب المصدر نفسه استهدف القصف موقعا عسكريا تابعا لكتائب "القسام"، في بلدة بيت لاهيا شمالي غزة.




وجاء القصف بعد وقت قصير من سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، في منطقة مفتوحة خارج مدينة عسقلان الساحلية، دون أن يتسبب في وقوع إصابات أو أضرار.




وقبل سقوط الصاروخ بلحظات، دوت صافرات الإنذار في المناطق الجنوبية من إسرائيل المتاخمة لقطاع غزة.




نهاية العالم

علق المغردون العرب على تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حذرت فيه من أن نهاية العالم سوف تكون الشهر المقبل، نتيجة اصطدام كوكب غامض بكوكب الأرض.


ودشن النشطاء هاشتاجا بعنوان "نهاية العالم"، والذي أثار جدلا واسعا بين مؤيد ومعارض لذلك، في الوقت الذي نفى رئيس الجمعية الفلكية في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، المهندس ماجد أبو زاهرة، المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام عدة، وانتشرت بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعى، بشأن أن نهاية العالم في غضون أسابيع، نتيجة اصطدام كوكب غامض اسمه " نيبيرو" بالأرض، مؤكدا أنها مجرد شائعات لا صحة لها.


وقال الداعية السعودي المشهور سلمان العودة عبر حسابه الرسمي عىل تويتر: " لاتصدّق فنهاية العالم لا يعلمها إلا الله وهذه الأخبار كذب ورجمً بالغيب".




وظل النشطاء يتخيلون نهاية العالم، كل ناشط حسب ما يعتقد في نفسه، فمثلا نشر ناشط مقاطع من أفلام أكشن تشير إلى نهاية العالم وسط حالات من التدمير.




في حين عبر ناشط آخر عن ذلك برسومات متحركة لأشخاص يمسكون بواتفهم وينظرون فيها منتظرين متى يأتي موعد نهاية العالم.


واخرون ينشرون مقاطع فيديو يعبرون من خلالها عن الأمنيات التي لم تتحقق قبل نهاية العالم 




في الوقت نفسه شكك بعض النشطاء في ذلك، وطالبوا بضرورة عدم الاهتمام بذلك لأن نهاية العالم تعتبر بموت الشخص نفسه ونشروا العديد من الآيات القرآنية.




اضف تعليق