مقرات جديدة وتوسعة وقطار.. استعدادات الحرمين لاستقبال ضيوف الرحمن


١٠ أغسطس ٢٠١٧ - ١١:١١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب


أيام معدودات ويهل علينا موسم ينتظره المسلمون في كل الأرض، وتتأهب الحكومات حول العالم وتستعد لإجراءات الحج، وتظل الحكومة السعودية صاحبة العبء الأكبر لأنها البلد المستقبل، وتتفانى الحكومة السعودية في ابتكار سبل جديدة لراحة "ضيوف الرحمن".

وتنفق الحكومة السعودية أكثر من 100 مليار ريال سنويا على ضيوف الرحمن، وحجاج بيت الله الحرام، ومن أشهر إجراءات هذا العام:
 


توسعة الحرم الجديدة

شهد الحرم المكي هذا العام توسعة جديدة ومختلفة عما سبقها، وأضيفت تعديلات وتجديدات على كسوة الكعبة، ورخام الحرم تم تغييره بعد وضعه مكانه منذ عام 1417 هـ، وجدد حجر إسماعيل ومقام إبراهيم، وإزلة المطاف المؤقت وتركيب الرواق العثماني.

وفي داخل المسجد في الأماكن المخصصة للصلاة، تم استحداث عربات لنقل المصاحف، وتركيب مظلات للساحة الشمالية.

ووضعت أبواب زجاجية وأسقف معلقة راقية، وجلبت مصابيح وثريات جديدة للمسجد.
 






ميناء جدة في انتظار حجاج بيت الله

أكمل ميناء جدة الإسلامي خطته التشغيلية لموسم حج هذا العام 1438هـ منذ وقت مبكر من انطلاقة الموسم، مسخراً كل إمكاناته البشرية والمادية لاستقبال وتوديع الحجاج، وتسهيل إجراءات القدوم والمغادرة لهم، وتوفير أقصى درجات السلامة والأمان فيما يتعلق بالسفن الناقلة لهم، وذلك بتطبيق المعايير الدولية في هذا الجانب.


وزارة الصحة السعودية

أسهمت وزارة الصحة السعودية في نشر التوعية بين حجاج بيت الله الحرم، والمقبلين على الحج، واعتمدت الوزارة على التوعية المبكرة واستخدام سبل التواصل الاجتماعي كـ"تويتر" و"فيسبوك" لنشر الفيديوهات التوعوية ونشرات إخبارية دورية.

ومن أبرز مانشرته وزارة الصحة الأيام الماضية قبيل فترة الحج.






قطار المشاعر

يعتبر إنشاء قطار للتنقل بين المشاعر المقدسة من أفضل الإنجازات التي قامت بها الحكومة السعودية للتسهيل على حجاج بيت الله الحرام، فضلا عن توسعات وتطوير في محطات القطار عام تلو الآخر.

وكشفت إمارة مكة هذا العام عن خطة قطار المشاعر المقررة لموسم حج 1438 هـ، موضحة أنه سينقل نحو 350 ألف حاج، وأن الخطة التشغيلية له تستهدف القيام بـ 1000 رحلة خلال أسبوع واحد.

وأضافت أنه سيكون هناك 20 ألف مشغل، و9 محطات، 3 منها في عرفات، ومثلها في مزدلفة، وثلاث أخرى في منى، ينطلق من خلالها 17 قطارًا.
 






مقرات عصرية حديثة لاستقبال ضيوف الرحمن

اهتمت وزارة "الحج والعمرة" بإنشاء مقرات جديدة وعصرية في المنافذ البرية لاستقبال زوار بيت الله الحرام، بناء على تعليمات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وشيدت تلك المقرات في منافذ: (جديدة عرعر، والرقعي، والوديعة، والحديثة، والبطحاء)، يضم كل مبنى منها مسجد يتسع لنحو 205 مصليِين، ومباني إدارية، وأخرى للخدمات العامّة والخدمات المركزية، وصالات حديثة لانتظار الحجاج، وساحات خارجية ومواقف لحافلات الحجاج والسيارات، حيث قامت بتجهيزها بجميع لوازم أنظمة السلامة، من أجهزة إنذار، وكاشفات دخان، وطفايات حريق، وكذلك تزويدها بكوادر وطاقات بشرية مدربة ومؤهلة لاستقبال الحجاج.

وجهزت المقار بما يلزم من كافة المتطلبات الفنية التي تشمل أجهزة حاسوب متطورة واتصالات حديثة ومعدات وآليات، ومتطلبات التشغيل التقنية والمادية والبشرية اللازمة، والتي مكنت من استيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج وخدمتهم، لتؤدي هذه المقار العصرية أدواراً كبيرة في خدمة ضيوف الرحمن، وتسهيل إجراءاتهم.








اضف تعليق