الغانج.. نهر الهند المقدس يحتضر


١٣ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٠٦ م بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

نهر الغانج بالهند هو أحد أكثر الأنهار تبجيلا، وهو مقدس لأتباع الديانة الهندوسية إلا أنه يوصف بأنه أكثر الأنهار قذارة وتلوثا في العالم، ويمتد على مسافة 1500 ميل من منبعه في جبال الهيمالايا إلى خليج البنغال، وهو مصدر المياه لما يقدر ب 400 مليون شخص.

ويعتقد أولئك الذين يعبدون النهر أن لديه صلاحيات علاجية، وأن الغمر في مياهه يمكن أن يعفيهم من الخطايا، ويتم حرق الجثث على ضفافه ومن ثم القاء الرماد في المياه، حيث تخلط مع الملوثات الأخرى، بالإضافة إلى النفايات التي تلقيها المدابغ على طول الطريق.




بعد وقت قصير من تولي ناريندرا مودي رئاسة  وزراء الهند في عام 2014، تعهد بأن يقوم جاهدا بتنظيف نهر الغانج، وقام ببناء المزيد من محطات المعالجة، ونقل أكثر من 400 مدبغة بعيدا عن النهر، إلا أن هذه الخطة قد تعثرت في النهاية.

ويسبب التدهور المستمر في نهر الغانج الحزن لدى العديد من الذين يقدسونه، يقول أشوك كومار، 66 عاما، وهو كاهن من ميرزابور، وهو مركز للأدوات النحاسية بالقرب من النهر: "أشعر بالحزن إزاء ما يحدث من حولنا، الغانج يزداد قذارة يوما بعد يوم ولكن لا أحد يهتم، الغانج هو أمنا، لن يكون هناك أي مستقبل إذا ماتت"، وفقًا لصحيفة "واشنطن بوست".

وتنقل المصور "دانيش سيديقي" على طول مجرى نهر الغانج، واستكشف الظروف التي دفعت بعض الناس أن يقولوا أن النهر يحتضر، وإليكم بعض ما رأى.


































اضف تعليق