الإنترنت "العميق".. باب مظلم لعالم بلارقيب


١٩ أغسطس ٢٠١٧ - ١١:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

 رؤية - ياسمين قطب
 
هل سمعت يومًا عن مصطلح الإنترنت "العميق" أو الإنترنت "المظلم" .. "Dark web, Deep web" ؟! وماوجه الاختلاف بينه وبين الإنترنت المعتاد الذي نعرفه؟!

إذا كنت تظن أن جلّ الشبكة العنكبوتية هي العالم الواسع الذي تدخل إليه بالضغط على إحدى محركات البحث العادية فأنت مخطئ .. وما رد فعلك إذا علمت أن ذلك الفضاء الشاسع والعالم الكبير داخل شبكتك العنكبوتية ماهو إلا 18% فقط من أصل شبكة الإنترنت الحقيقية.

الأمر أشبه بجبل جليدي تحت سطح البحر، لايظهر منه سوى اليسير بينما تكمن قوته وحجمه الحقيقي تحت سطح البحر، في الظلام.


ماهو الإنترنت المظلم؟

هو الجزء الأكبر من الشبكة العنكبوتية، ومخفي يصعب الوصول إليه بمحركات البحث التقليدية مثل "«كروم وفايرفوكس وإكسبلورر"، ولايخضع لأي سلطة أو حكم، ولارقيب عليه، مما جعل من خطورته أضعاف حجمه وقوته، وأصبح سوقًا كبيرة لكل التجارات المحرمة، والصفقات المشبوهة التي تتم في سرية بعيدًا عن أعين السلطات.


كيف نصل إلى الإنترنت المظلم؟

كما ذكرنا سالفًا يصعب الوصول إلى الدارك إنترنت عن طريق محركات البحث العادية، ولا عن طريق المواقع الشهيرة كـ"جوجل، ياهو، فيسبوك، يوتيوب..الخ".

الإنترنت المظلم يستخدم بروتوكلات غير تلك المتعارف عليها في الإنترنت العادي، فالإنترنت العادي يستخدم عادة في البداية بروتوكول " http" وفي الامتداد ".com" أو ".net"، أما الإنترنت المظلم فيستخدم بروتوكول " onion." أو ".bet"، ولايمكن الوصول إليه إلا عبر متصفح وحد فقط هو "tor".

ويقوم برنامج "tor" بإخفاء هوية المُستخدم، لأن الشرط الأساسي لاستخدام الإنترنت المُظلم هو تشفير الهوية وعدم معرفة الشخص الذي يتصفح الإنترنت.


قبل دخول الظلام .. انتبه !

يجب أن تدرك جيدًا قبل أن تضغط زر المتصفح في أولى خطواتك نحو عالم الظلام أن تعي تمامًا أنك تدخل مدينة بلا قانون، أرض بلا حاكم، لاهويات ولاحقائق ولا رقابة، أرض القرصنة والسرقة والقتل وتجارات السلاح والمخدرات والأطفال والأعضاء والرقيق الأبيض، نافذة للعالم اللاأخلاقي مفتوحة على مصراعيها، فيجب أن تتسلح جيدًا ببرامج حماية وتأمين لجهازك لأن احتمالية تعرضك لقرصنة إليكترونية كبيرة جدًا، فضلا عن الوصول لبيانات بطاقاتك الائتمانية وسرقة أموالك واسرارك.


محتوى الإنترنت المظلم

هو أشبه بباعة يقفون على قارعة الطريق يبيعون سلعًا لاتخضع لرقابة ولا تراخيص ولا صحة، ومعلوماتك التي تصل إليها عند البحث داخل "جوجل" مثلا ليست إلا 0.03% فقط من إجمالي المعلومات على الإنترنت، إلا أنها آمنة.

يحتوي الإنترنت المظلم على منتديات، ومواقع بيع وشراء، ومنصات ألعاب أقراص مدمجة، وقطع أثرية، وجوازات سفر وبطاقات شخصية مزورة، وعملات وأسلحة، ومخدرات.

ولايتم الشراء داخل الإنترنت المظلم بالعملات المتداولة التي نعرفها، بل بعملة "البت كوين".


الـ"بت كوين"

هي عملة إلكترونية مشفرة معترف بها بين رواد الإنترنت العميقة، تعتمد على تشفير كافة البيانات المالية للمستخدمين، حيث يتم المال دون وجود وسيط، وبشكل سري، دون وجود أي رقابة حكومية عليها، وتبلغ قيمة "البتكوين" نحو 400 دولارا أمريكيا، ويجد حاليا إقبال عليها من قبل الأفراد لما لها من قوة شرائية وقيمة مادية مرتفعة، بحيث لا يتحكم فى قيمتها سعر الصرف الذي تتحكم فيه البنوك المركزية.


السياسة والإرهاب والإنترنت العميق

من الصعب إيجاد عالم بهذا الحجم والحرية دون أن تلعب السياسة جانبًا مهما فيه، فالانترنت المظلم أو العميق مرتعًا لمؤامرات الاغتيال والقتل والرشاوى، وباستطاعة أي شخص الاتفاق على قتل خصم أو عدو عن طريق الاتفاق مع المأجورين للقتل والذين يمتلكون مواقعًا مخصصة لهذا الغرض داخل الإنترنت المظلم.

فضلا عن تواصل السفارات أو الجهات السياسية السيادية مع بعض أفرادها خفية عن طريق الإنترنت المظلم لتجنب ملاحقة جهات سيادية أخرى، وغالبا لايحدث ذلك إلا في العمليات غير رسمية، كما حدث مع الولايات المتحدة الأمريكية عندما كشفت اتصالًا سريًا بأحد الإرهابيين وسفارة دولة أخرى.

أما الإرهاب فيكبر ويتغذى وتقوَ شوكته داخل الشبكة المظلمة، فهناك العديد من المواقع لتعليم التفجيرات وطرقها والمواد المستخدمة فيها، فضلا عن مواقع تلقي تدريبات وتحديد مواقع وهويات أشخاص للاغتيال.
 
وأخيرًا وليس آخرًا.. الإنترنت المظلم أو العميق ليس عالمًا شيَقا، ولا يستدعي الدخول حتى من باب الفضول، فمخاطره وأضرراه تفوق متعة الفضول أو أي منفعة وهمية قد تأتي من جانبه.


الكلمات الدلالية بت كوين الإرهاب انترنت عميق

اضف تعليق