بعد 157 عاما.. "بج بن" تدخل في نوبة صمت 4 سنوات


٢٢ أغسطس ٢٠١٧ - ١٠:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

وتوقفت "بج بن" عن الرنين، بعد 157 عامًا، معلنة توقف قلب "لندن" عن النبض "مؤقتًا" لحين الانتهاء من عملية إنعاش وترميم تستغرق أربع سنوات.

أعلن مجلس العموم البريطاني، أمس الإثنين، أن دقات ساعة "بيج بن" الشهيرة في البرلمان البريطاني ستتوقف ظهر 21 أغسطس الجاري، وسيبقى الحال كذلك خلال معظم الفترات في الأعوام الأربعة المقبلة خلال أعمال الترميم، التي ستخضع لها الساعة في سبيل الحفاظ عليها وضمان بقائها وبرج إليزابيث لِفترةٍ أطول، على أنها ستعمل في مناسباتٍ استثنائيةٍ مثل احتفالات العام الميلادي الجديد.


الدقات الأخيرة لبج بن

احتشد آلاف البريطانيين حول ساعة بج بن الشهيرة ظهر اليوم الثلاثاء، ليشهدوا الحدث العظيم وهو آخر دقات الساعة.

وصفق الحاضرون بعد انتهاء آخر دقة من دقات الساعة، وحرصوا على التقاط الصور في المكان وتظهر الساعة في الخلفية.

وصرح حارس الساعة، "ستيف جاجز"، بأن هذا العمل الأساسي سيحفظ الساعة لفترة طويلة مقبلة، كما سيحفظ المبنى الذي يحملها وهو برج "إليزابيث تاور".

وأقر البرلمان البريطاني إيقاف جرس ساعة "بيج بن" لحماية العمال أثناء صيانتها هي وبرجها الشهير في لندن.


"بج بن" تعلن قدومها

استيقظت العاصمة البريطانية لندن في الثالث من يونيو عام 1859م على دقات ساعة ملحقة ببرج إليزابيث، لتعلن ميلاد "رمز" هام من رموز بريطانيا، حتى إن بعض وكالات الأنباء العالمية تعرّف لندن وترمز لها بصورة لساعة "بج بن".

"بج بن" اسم الجرس العظيم الذي يدق على مدار الساعة، ويقع في الطرف الشمالي من قصر وستمنستر في لندن، وعادة ما يمتد ليشير إلى كل من الساعة وبرج الساعة أيضا. ويعرف البرج رسميا باسم برج إليزابيث، سمي بذلك اثناء الاحتفال باليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية في عام 2012؛ وكان يعرف قبل ذلك ببرج الساعة.

ويزن الجرس الكبير "بج بن" 13,7 طن، ويضرب أجراسه كل ساعة، بينما تدق 4 أجراس صغيرة كل 15 دقيقة بالتناوب.


سر تسمية "بج بن"

اشتهر بين السياح وكثير من العامّة أن "بج بن" هو البرج العملاق الذي يحمل الجرس الذي يدق كل ساعة، إلا أن الحقيقة كلمة "بج بن" تعني الجرس الموضوع داخل البرج العملاق، وسماه الأقدمون بـ"الجرس الأعظم" أو "the Great Bell" لكنه تحول إلى "بج بن" الذي أصبح كنية مقبولة عالميا.

وتداولت كتب التاريخ العديد من القصص حول الشخص الذي سمَّي الجرس بهذا الإسم، منها نظرية تدعي أن الجرس سُمي على يد أحد الملاكمين من الوزن الثقيل الذي اشتُهر في فترة 1850م وهو Benjamin Caunt، لكن النظرية الأكثر ترشيحا أن السير بنيامين هول الذي أشرف شخصيا على تركيب الجرس وهو من أطلق عليه هذا الاسم.


ما بعد "التوقف"

مراعاة لشعور الجمهور الذي تعلق بالساعة، صرح الحارس الخاص بالساعة "ستيف جاجز"، بأنه تقرر عدم تغطية جزء من أحد وجوه الساعة وقت الترميم، وستدق أجراسها فقط خلال العام الجديد بعد أن يتم تركيب محرك كهربائي حديث.

أما شبكة إذاعة "بي بي سي" البريطانية، والتي تعودت نقل دقات ساعة بج بن في بث مباشر، حيث تضع ميكروفونات بالقرب من الساعة، فقررت إذاعة دقات مسجلة للساعة طيلة الأربع سنوات القادمة لحين الانتهاء من أعمال الترميم.

 


الكلمات الدلالية لندن ساعة بج بن

اضف تعليق