أطرف وأغرب 18 هدية تلقّاها بوتين ومنحها إلى زعماء العالم


٢٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٧:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

تعتبر عادة "تقديم الهدايا وتبادلها بين الرؤساء والملوك" أحد أهم البروتوكلات المتعارف عليها في الأوساط الصفوية، لاسيما عند أول استقبال لرئيس أو ملك للبلاد، وتعبَر تلك الهدايا عن علاقات قوية بين البلدين، فضلًا عن تقدير واحترام لشخص الرئيس الزائر.

وتنص أغلب دساتير العالم على أن الهدايا المعطاة للرئيس هي ملك الدولة لا شخص الرئيس، مع السماح له بالاحتفاظ بنسبة مقدرة ينص عليها كل دستور على حدة.

ويعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صاحب أشهر أطرف وأقيم وأكثر الهدايا إثارة للجدل في العالم، وتحمل كل هدية رسالة صريحة أو ضمنية حسبما يراها محللون.


بوتين وصقر قطر

أهدى الرئيس الروسي صقرًا أصيلًا مدربًا لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال زيارته الأخيرة إلى روسيا  وتلقاه منه أمير قطر على يديه مباشرة دون انتظار أن يأخذه أحد معاونيه، وعبر عن سعادته بالهدية التي تحمل معنى كبيرا لما للصقر من قيمة تاريخية ومعنوية في الجزيرة العربية.


بوتين والسيسي

حظيت الهدايا المتبادلة بين الرئيسين المصري والروسي باهتمام بالغ من وسائل الإعلام في البلدين، والنشطاء والمتابعين على صفحات التواصل الاجتماعي، فأهدى الرئيس بوتين الرئيس السيسي جاكيت يحمل علامة "النجمة الحمراء" في أولى زياراته إلى موسكو، قبيل توليه الحكم، وكان وزيرًا للدفاع آنذاك، وهو الجاكيت الخاص بالفريق القومي الروسي في لعبة هوكي الجليد وهي اللعبة الشعبية الأولى في روسيا.

وعند قدومه إلى مصر في أول زيارة رسمية بعد تولي السيسي منصب الرئاسة، قدم بوتين سلاح "كلاشنكوفAk-47" فبراير الماضي، وهو سلاح الخدمة الرئيسي في الجيش الروسي، ويتميز بسهولة استخدامه وفاعليته الكبيرة أثناء القتال.

وأهدى بوتين للسيسي خلال زيارته الثانية لروسيا منتصف أغسطس، هدية مميزة، وهي عبارة عن نموذج لمركب جنائزي فرعوني، درج قدماء المصريين على وضعه في مقبرة المتوفى كرمز للمركب الجنائزي الذي يقله إلى الحياة الأخرى، وأصر بوتين على تقديمه بنفسه خلال مأدبة الغداء الرسمية بقصر "بوتشاروف روتشييه" وذلك خلافا لما جرى عليه العرف من تبادل الهدايا عن طريق مراسم البلدين.

كما أهدى الرئيس الروسي للرئيس صورة تذكارية فريدة تم الحصول عليها من وكالة "أسوشيتد برس"، تجمع بين الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ورئيس وزراء الاتحاد السوفييتي السابق نيكيتا خروتشوف، تم التقاطها في ١١ مايو ١٩٦٤ بمكتب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وذلك قبيل إلقاء خطابه في الجمعية العامة للجمهورية العربية المتحدة، الذي حضره "خروتشوف"، وهى النسخة الوحيدة من هذه الصورة، والتي لم تنشرها الوكالة من قبل.

وفي المقابل قدم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي هدية أنيقة تمثل درعًا ذهبيًا نقش عليه صورة الرئيس الروسي بوتين، أثناء زيارة الأخير الأولى لمصر بعد تولي السيسي المنصب.








بوتين و "جواد أصيل" لملك البحرين



فى زيارة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، إلى منتجع سوتشى جنوب روسيا، قدم له بوتين جوادًا أصيلا من سلالة "أخال تيكى".

وكشفت الدائرة الصحفية للكرملين، حينها أن الجواد -الهدية- البالغ من العمر ثلاث سنوات، والملقب بـ"حجي بك"، فاز بلقب بطل العالم في المسابقة لممثلي سلالته في عام 2015، كما سبق له أن فاز ببطولة كأس العالم للخيول في عام 2014، وبطولة العالم للخيول الناشئة لعام 2014، ويعتبر من سلالة الخيول التركمانية النادرة.

وبحسب خبراء في قراءة حركات الجسد، فإن هدية بوتين للعاهل البحريني تدل على أن روسيا تريد لعلاقتها مع مملكة البحرين "اندفاعة جامحة" مثل "الفرس الهدية"، وما يدل على ذلك الاتفاقيات الاقتصادية الواعدة التي تقدر بمليارات الدولارات بين البلدين.



بوتين وزعماء العالم:







أهدى بوتين، إلى نظيره الطاجيكي إمام على رحمن، بندقية قنص بمناسبة عيد ميلاده الستين.

وقدَم  لرئيس فنزويلا هوغو تشافيز هدية "جرو" يبلغ ثلاثة أشهر من فصيلة "الترير" الأسود الروسي، والذي كما ذكرت وسائل الإعلام تعود إلى أيام الاتحاد السوفيتي حين كانت تحمل اسما غير رسمي هو "كلب ستالين".


وفي فبراير عام 2013 حصل محافظ ولاية "أكيتا" اليابانية من بوتين على قط "سيبيري" أطلق عليه المحافظ اسم "مير السلام" باللغة الروسية وليست اليابانية.




وفي نوفمبر عام 2014 قرر فلاديمير بوتين إسعاد رئيس الصين شي جين بينج بتقنية روسية جديدة في قطاع الهواتف الذكية هي موبايل من نوع"YotaPhone" من الجيل الثاني.


وخلال لقائه بابا الفاتيكان فرانسيس في 10 يونيو عام 2015، قدم فلاديمير بوتين للبابا عدة مجلدات من الموسوعة الأرثوذوكسية ولوحات تمثل معبد المسيح المخلص، من جانبه أحضر رئيس الكنيسة الكاثوليكية كذلك هدية للرئيس الروسي قدمها له بقوله: "هذه الميدالية التي صنعها فنان من القرن الماضي، تصور ملاكا يجلب السلام والعدل والوحدة، وتمنح أيضا الحماية، أما هذا النص فيحوي تأملات حول أن الإنجيل يجلب إلى حياتنا النور والسعادة، فضلا عن ذلك، يحتوي على تأملات جيوسياسية عنّا وعن حياتنا".


وأثارت هدية بوتين لآية الله خامنئي جدلًا كبيرًا في وسائل الإعلام، عندما أهدى له نسخة مخطوطة من أقدم مصحف أثري موجود في روسيا، وغلف المصحف في صندوق كبير أخضر اللون، مزخرف بالذهب والنقوش الإسلامية.

وكشفت فيما بعد وكالة الأنباء الروسية "تاس" أن ذلك المصحف هو نسخة مخطوطة للقرآن الكريم من نسخة أصلية تحتفظ بها روسيا.








بوتين ونتنياهو


أهدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نسخة نادرة من كتاب "حروب اليهود" طبعت عام 1526، وقد تأثر نتنياهو كثيرا بهذه الهدية وفقا لما ذكر أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وجاء إهداء الكتاب خلال زيارة قام بها نتنياهو إلى العاصمة الروسية موسكو، وألف الكتاب المؤرخ اليهودي يوسفوف بلافيوس قبل 2000 عام إبان الحقبة الرومانية، وتحدث فيه عن التمرد اليهودي على الإمبراطورية الرومانية.


هدايا تلقاها بوتين
 
جمع بوتين خلال سنواته الـ 16 في السلطة مجموعة غريبة من الهدايا، تسلم معظمها في أعياد ميلاده.

وعلى سبيل المثال احتفل بوتين بعيد ميلاده الـ61 في اندونيسيا، حيث شارك في فعاليات قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ، وفي أثناء فعاليات القمة، دعي الرئيس الروسي إلى غرفة منفصلة، حيث غنى له عدد من المشاركين في القمة، بينهم الرئيس الصيني شي جين بينغ  أغنية "Happy birthday to you"، بينما كان الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو يعزف الجيتار.

وتلقى بوتين من الرئيس السيسي أثناء زيارته إلى مصر “درعا منقوشا عليه صورته".


وفي عام 2009 أهدى رئيس الوزراء الياباني شينيزو آبي لبوتين مجموعة صنانير  لصيد السمك.


أما الهدية الأكثر ظرافة الذي حصل عليها بوتين، فكانت مفاجئة جدا بالنسبة له، إذ عثر في مقره بضواحي موسكو يوم 7 أكتوبر عام 2008 على علبة كبيرة جلس في داخلها نمر سيبيري صغير، وبدا بوتين سعيدا جدا بهذه الهدية، لكن النمر لم يبق في المقر الرئاسي، بل انتقل إلى حديقة الحيوانات في مدينة "جيلينجيك".


وتلقى بوتين هديه قدمها المحافظ الياباني نوريخيسي ساتاكي، وهي  جرو من فصيلة "أكيتا-إينو" امتنانا على المساعدة التي قدمتها روسيا لضحايا الزلزال وتسونامي عام 2011 في اليابان.

ويتذكر المواطنون الروس هدية أخرى تلقاها بوتين في عام 2011، عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء، وهو تقويم بصور فتيات وطالبات وضعن صورهن عليه كتحية له في عامه الجديد، وأثارت تلك الهدية جدلًا واسعا في المجتمع الروسي، لاسيما وأن الفتيات التقطن الصور بملابس البحر.

وطرحت الأسواق الروسية نهاية العام الماضي 2015، عطرا جديدا أسموه باسم الرئيس بوتين، وقالوا إنه مستلهم من شخصيته، وإنه عطر هادئ وصارم، وتباع العبوة، ١٠٠ مللم بحوالي ٦ آلاف روبل.


اضف تعليق