أقوى العائلات التي تحكم العالم سرًا


٣٠ أغسطس ٢٠١٧ - ١٢:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمد عبد الله

في هذا التقرير نعرض لأهم العائلات التي تحكم بشكل أو بآخر، في السر أو العلن، العالم من خلال سيطرتها على مراكز القوى وصناعة القرار في العالم وأبرز هذه العائلات هي:


عائلة روتشيلد

هي عائلة يهودية من أصل ألماني، ومعنى الاسم (الدرع الأحمر)، وهي العائلة الخفية التي تمتلك العالم؛ حيث تمتلك نصف أصول العالم تقريبًا، وبدأت العائلة السيطرة على اقتصاد العالم منذ ستينات القرن الثامن عشر، حين قام "أمشيل روتشيلد" بتوزيع ابنائه الخمسة في المراكز المالية الرئيسية حول العالم في ألمانيا وإنجلترا وفرنسا والنمسا.

عززت العائلة ثروتها عن طرق تمويل الأسر الحاكمة والحكومات، وتمويل أطراف الصراعات العسكرية حول العالم بما يتناسب مع مصالحها الشخصية، وقد استخدمت عائلة "روتشيلد" نفوذها القوي في الضغط على الحكومات الإنجليزية، فقدم (آل روتشيلد) القروض للمملكة المتحدة بسخاء، وكان المقابل تفعيل وعد بلفور الذي صدر عن وزير الخارجية البريطاني عام 1917 بإنشاء وطن قومي لليهود على أرض فلسطين.

كما مولت عائلة "روتشيلد" عمليات هجرة اليهود وتمويل المستوطنات ومدّ عصابات اليهود بالسلاح لطرد السكان العرب الأصليين من أراضيهم.

أما الآن فتعتبر عائلة "روتشيلد" هي أغنى عائلة عرفها العالم وتسيطر على نصف ثرواته وهي المتحكمة بأسعار الذهب حول العالم، والمتحكمة في الإعلام الأمريكي وتملك معظم بنوك العالم وتمتلك محطة الـCNN.

الغريب أن أفراد العائلة لا يظهرون للعلن كثيرا ولا يتعاملون بأسمائهم الحقيقية.


عائلة روكفلر

بدأت امبراطورية عائلة الروكفلر عام 1870 عندما قام john D Rockefeller بتأسيس شركة standard oil company الأمر الذي جعله أغنى رجل في العالم بصافي ثروة قدرت بحوالي 400 بليون دولار مما أثار ذعر الرئيس الأمريكي roosevelt theodore من خطورة تراكم مثل هذه الثروة في يد شخص واحد.

وقد تضمنت خطة Rockefeller منذ ذلك الحين تمويل إنشاء مقر الأمم المتحدة وتمويل اجتماع bilderberg لنخبة الاقتصاديين والساسة وملاك الثروات فى العالم ولاتزال عائلة Rockefeller اليوم تتابع أجندتها من خلال السيطرة على قطاع كبير من بنوك العالم.


عائلة مورغان

بزغ نجم عائلة مورغان حين قام john Pierpont morgan وأسرة روتشيليد بإقراض الحكومة الأمريكية 35 مليون أوقية ذهب خلال موجة العجز المصرفي عام 1893.

ومن خلال سيطرتها على إمدادات الذهب الأمريكية ساهمت عائلة مورغان في تأسيس كبرى الشركات الأمريكية مثل شركة الصلب الأمريكية، وتلك الثروة الطائلة والنفوذ أدى إلى اتهام العائلة بأنها أجبرت حكومة الولايات المتحده على الدخول في الحرب العالمية الأولى لحماية القروض التي أقرضتها العائلة لروسيا حيث قام G.P.MORGAN الابن بإقراض الحكومة 500 مليون دولار للدخول في الحرب.

كما تشير بعض الشائعات إلى أن عائلة مورغان قد لعبت دوراً فى تحفيز ودعم اليابانيين فى شن هجوم على ميناء PEARL Harbor الأمريكي بهدف إدخال الولايات المتحدة الحرب العالمية، واليوم تمتلك الأسره أكبر احتياطي من الذهب في العالم.


عائلة دوبونت

قام Eleuthere Irenee Du pont بتأسيس امبراطورية العائلة عام 1802 بالسيطرة على معامل إنتاج البارود واستحوذت شركة دوبنت على 40% من إنتاج القنابل والمتفجرات فى الحرب العالمية الأولى وبحلول الحرب العالمية الثانية كانت الشركة تنتج البلوتنيوم للقنابل الذرية الأمريكية، وبالطبع الدعم الذي يقدمونة للجيش الأمريكي يمكنهم من تجاوز الحظر لزراعة القنب والماريجوانا الذي يستخدم في صناعة النايلون وهي تعد ثاني أكبر منتج في العالم لبذور النباتات المعدلة وراثياً حالياً.

وتقوم الأسرة بتمويل ما يسمى ببذور يوم القيامة والتي يضمن لها منتجات يمكن إعادة زراعتها على الأرض بعد حلول كارثة عالمية.


عائلة بوش

بدأت عائلة بوش السياسة مع Prescott Sheldon bush المولود عام 1895 والذي كان مديرا لبنك الاتحاد ، وكان مشتبها في اخفائه كميات من الذهب النازي خلال الحرب العالمية الثانية . تولي ابنه "جورج دابليو بوش" وحفيده “جورج دابليون بوش" المعروفان بـ"بوش الاب" و"بوش الابن" رئاسة الولايات المتحدة الامريكية ، وقد شن كلاهما حربا ضد العراق لمصلحة شركات لها صلات مع عائلة بوش مثل ، KBR  ، Halliburton .

وتعدّ عائلة بوش الآن أقوى عائلة سياسية في الولايات المتحدة ، وتمتلك ثروات هائلة في مجال البنوك وصناعة النفط ، وأحد أفراد العائلة وهو Jeb Bush  يتم إعداده الآن ليكون الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية .


اضف تعليق