يوم حاسم للعرب في مشوار المونديال


٠٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - هدى إسماعيل

بالأمس ودعت منتخبات الجزائر وليبيا تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، بينما لا تزال تملك كل من "مصر وتونس والمغرب والسعودية" فرصة قوية للتأهل في مشوار التصفيات اليوم بمواجهات قوية، تسعى من خلالها لحسم التأهل لمونديال يوسيا 2018.

"الأخضر".. لا بديل عن الفوز




يدخل منتخب السعودية مباراة اليوم تحت شعار "لا بديل عن الفوز"، حيث يحلم "الأخضر" بالصعود لكأس العالم للمرة الخامسة، عندما يلتقي، اليوم الثلاثاء، نظيره اليابان بملعب بمدينة "جدة" السعودية، ضمن منافسات الجولة العاشرة والأخيرة بالتصفيات الأسيوية المؤهلة للمونديال.

ومن المنتظر أن يحتشد 60 ألف مشجع في المدرجات لمؤازرة المنتخب السعودي الذى يخوض مباراته الأهم في السنوات الأخيرة، بعد قرار الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، بشراء تذاكر مباراة السعودية واليابان، لتتمكن الجماهير من حضور اللقاء "مجانا".
ويحتل منتخب السعودية المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 16 نقطة، متفوقاً بفارق الأهداف على أستراليا صاحب المركز الثالث، بينما يتصدر منتخب اليابان جدول الترتيب برصيد 20 نقطة وتأكد صعوده لبطولة كأس العالم بعد فوزه في الجولة الماضية على أستراليا بهدفين دون مقابل.

ويتفوق منتخب السعودية بفارق هدفين فقط على نظيره الأسترالي مما يجعله بحاجة إلى الفوز على المنتخب الياباني في مباراة اليوم، وانتظار الهدية من المنتخب التايلاندي سواء بتعثر المنتخب الأسترالي أو فوز المنتخب الأسترالي بفرق هدف حتى يستمر متقدمًا بفارق الأهداف.

السوري ينتظر تعثر الكوري

وفي المجموعة الأولى فيحل المنتخب السوري (12 نقطة) ضيفا على نظيره الإيراني المتأهل بالفعل، ويحتاج السوريون للانتصار، وانتظار تعثر منتخب كوريا الجنوبية (14 نقطة) في طشقند، أمام نظيره الأوزبكي، كي يتأهل المنتخب السوري لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه.

أما المنتخب الإماراتي فيتمسك بأمل بسيط يتمثل في انتصاره على العراق بنتيجة عريضة، وانتظار خسارة السعودية بنتيجة كبيرة أيضا، كي يتأهل للملحق الآسيوي ويبدأ رحلة جديدة في محاولة تحقيق التأهل الغائب منذ 1990.


حسبة برمة تطارد الفراعنة




أصبح مصير منتخب الفراعنة في أقدام لاعبيه ، حيث يلتقي اليوم مع منتخب أوغندا، لتحقيق الفوز واستعادة الصدارة التي انتزعها منه وجعله في المرتبه الثانية، حيث يقع الفراعنة في المجموعة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، وقد استهل مشواره في التصفيات بالفوز على منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف، بعد ذلك فاز المنتخب المصري على المنتخب الغاني بهدفين للاشيء، قبل أن يصعب الأمر على نفسه ويخسر من منتخب أوغندا.

منتخب مصر يملك 6 نقاط، وحال فوزه على أوغندا يصل للنقطة 9، ووقتها سيحتاج للفوز أمام أوغندا مع انتزاع نقطة أمام غانا، ليصل للنقطة 13، مع انتظار نتائج أوغندا فى مباراتيه المقبلتين، أمام غانا ثم الكونغو، وحال فوزه سيصل للنقطة 13، ووقتها سيتم اللجوء لفارق المواجهات المباشرة ثم الأهداف.

كما يمتلك منتخب مصر فرصة أخرى بالفوز فى الـ3 مباريات المتبقية، "أوغندا والكونغو وغانا"، لحسم مصيره بيده، أو الفوز في مباراتي أوغندا ثم الكونغو مع انتظار تعثر أوغندا في إحدى مباراتيه أمام غانا ثم الكونغو.

أما في حالة الفوز في مباراتين وتعادل مباراة يحتاج المنتخب المصري إلى الفوز على أوغندا أقرب منافسيه بفارق هدفين على الأقل، وهذه أسوأ الأحوال التي تصعد بنا إلى كأس العالم الحلم الذي يراود الفراعنة منذ سنة 1990.

الصدارة لتونس




تبدو فرصة المنتخب التونسي أكبر من أي منتخب عربي بالمجموعات الأخرى، لاحتلاله صدارة المجموعة الأولى بـ9 نقاط، ولكن يلاحقه منتخب الكونغو الديمقراطية بـ6 نقاط ، وبروح معنوية عالية يحل ضيفاً اليوم الثلاثاء على الكونغو الديمقراطية بملعب "الشهداء"، بمدينة "كينشاسا".

ويدرك منتخب تونس أن الفوز في مباراة اليوم قد يعني الصعود  لبطولة كأس العالم، لاسيما وأن الفارق مع أقرب منافسيه سيتسع إلى 6 نقاط قبل جولتين على نهاية التصفيات.

وسبق لمنتخب تونس التأهل لنهائيات كأس العالم أربع مرات فى أعوام 1978 و1998 و2002 و2006.

أسود الأطلس أمام نسور مالي




في هذه المجموعة تبدو الحسابات معقدة، كما الحال بمجموعة "مصر وأوغندا"، وقد لا يحسم المتأهل بين المغرب وساحل العاج إلا فى آخر مباراة.

حيث يواجه اليوم المنتخب المغربي نظيره المالي، ثم يجد نفسه في مواجهة الجابون، قبل أن يختتم مبارياته بمواجهة كوت ديفوار في 6 نوفمبر.

حيث ينافس أسود الأطلسي نظيره ساحل العاج، فى المجموعة الثالثة، إذ يأتي ثانيا بها بـ5 نقاط، بعد المنتخب الإيفوارى الأول وله 6 نقاط.


اضف تعليق