أسد "فينيسيا" الذهبي يذهب للمكسيكي جيليرمو ديل تورو


١٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٢٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

فينيسيا - حصل المخرج المكسيكي جيليرمو ديل تورو على جائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم عن The shape of water، بينما جمع المخرج الفرنسي زافييه لجراند بين جائزتين، حيث منحته لجنة تحكيم المسابقة الرسمية الأسد الفضي لأفضل مخرج عن الفيلم الفرنسي Jusqu’a la garde، ومنحته لجنة تحكيم مسابقة أسد المستقبل، جائزتها التي تمنح لأفضل فيلم عمل أول لمخرجه ويحصل معها على جائزة مالية قيمتها ١٠٠ الف دولار امريكي من مؤسسة فيلمارو مقسمة بين المخرج والمنتج، وبكى لجراند وهو يستلم الجائزة الثانية من شدة تأثره على خشبة المسرح.




وحصلت الفنانة الفرنسية شارلوت رامبلينج على الكأس الذهبى لأفضل ممثلة عن فيلم Hannah للمخرج الإيطالي أندريا بالاورو إنتاج إيطاليا وبلجيكا وفرنسا، وقالت إنها تأثرت كثيرا بهذه الجائزة خاصة وأنها جاءت من إيطاليا التي تعتبرها مصدر إلهامها والسبب الرئيسي في نجاحها، مشيرة إلى أنها بدأت العمل في التمثيل من إيطاليا وعمرها ٢٢ سنة وتعلمت على يد كبار مخرجيها، والآن قامت ببطولة هذا الفيلم مع مخرج من الجيل الجديد، لذلك تعتبر حياتها مرتبطة بايطاليا.

وحصل على جائزة أفضل سيناريو المخرج والسيناريست مارتن ماكدونا عن فيلمه "ثلاث لوحات إعلانية خارج ايبينج ميسوري" إنتاج بريطانيا وأمريكا، ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم Sweet Country أو "بلاد جميلة" إخراج ورويك ثورنتون وإنتاج استراليا، وحصل تشارلي بلامر على جائزة مرشيليو ماستروياني لأفضل ممثل شاب عن فيلم "ليون أون بيت" إخراج أندرو هيج وإنتاج بريطانيا.


ومنحت لجنة تحكيم مسابقة أورزونتي "آفاق" جائزة أفضل فيلم لـNico, 1988 إخراج سوزانا نيكشاريلي وإنتاج إيطاليا وبلجيكا، وحاز على جائزة أفضل مخرج الإيراني فاهيد جاليلفاند عن فيلم "بدون تاريخ بدون اسم"، وحصل الفنان نافيد محمدزادا على جائزة أفضل ممثل عن نفس الفيلم.

وحازت الفنانة الجزائرية الشابة لينا قوادري على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم "السعداء" أو Les bienheureux اخراج صوفيا دجاما وانتاج فرنسا وبلجيكا وقطر، وحصل فيلم "Caniba" على جائزة لجنة التحكيم الخاصة إخراج فيرينا بارافيل وبوسطن كاستينج تايلور وإنتاج فرنسا وأمريكا، وذهبت جائزة افضل سيناريو لدومينيك ويلنسكي ورينيه باليستروس عن فيلم Los Versos Del Olvido إخراج أليريزا خاتمي إنتاج فرنسا وألمانيا وهولندا وتشيلي، وحصلت المخرجة سيرين ديفو على جائزة اورزونتي لأفضل فيلم قصير عن فيلم Gros Chagrin.

وحصل على جائزة أفضل فيلم في مسابقة أفلام الواقع الافتراضي فيلم Arden’s wake ليوجين يك تشونج، وحصلت جينا كيم على جائزة افضل قصة لفيلم في المسابقة عن Bloodless أو "بدون دماء" إنتاج كوريا الجنوبية وأمريكا، وحصل على جائزة أفضل تقنية فنية عن "لا كاميرا انسبياتا" إخراج لوري أندرسون وهسين تشين هونج إنتاج أمريكا وتايوان.

وحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي عن السينما في قسم كلاسيكيات فينسيا فيلم he prince and The Dybbuk إخراج إلويرا نيويرا وبيوتر روسولوسكي إنتاج بولندا وألمانيا، وجائزة افضل ترميم لفيلم حصل عليها الفيلم الروسي Come and See إخراج ايلم كليموف إنتاج ١٩٨٥ وحصلت عليها مؤسسة السينما الروسية.


اضف تعليق