بعد وصف إيران بـ"الشريفة".. قطر تواصل سقوطها


١٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٧:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود طلعت

مازالت الدوحة تصر على نهجها في المكابرة والاستفزاز؛ ويوما بعد يوم تسقط وتنكشف ألاعيبها أمام الجميع بسبب دعمها  للإرهاب وتمويل الجماعات المتشددة والعمل بالتعاون مع النظام الإيراني على زعزعة استقرار وأمن دول المنطقة.

ولم يمر افتتاح أعمال الدورة الـ148 لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية، يوم الثلاثاء (12 سبتمبر 2017)، بسلام، حيث استفز وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، خلال كلمته، دول المقاطعة بتصريحاته.

التآمر الإيراني القطري

الوزير القطري استفز دول المقاطعة، بعد اعترافه بأن طهران "دولة شريفة" متناسيا ممارساتها ودأبها على التدخل في الشأن العربي والتسبب في الأزمات التي تمر بها المنطقة.

ووجه المريخي حديثه لوفود وممثلي دول المقاطعة، قائلا: "إذا كنتم متخيلين أنكم تضروننا في شىء، فالضرر على الخليج العربي كله".

رد حاسم.. ستندمون

الاستفزازات القطرية دفعت السفير أحمد قطان، سفير السعودية لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول العربية، إلى الرد والقول إن الدوحة ستندم على علاقاتها بطهران، مشددا في الوقت ذاته على الموقف السعودي ضد التآمر الإيراني القطري على دول الخليج.

وتعجب قطان من التصريحات القطرية قائلا: "يقول مندوب قطرإن إيران دولة شريفة.. والله هذه أضحوكة.. إيران التي تتآمر على دول الخليج.. التي لها شبكات جاسوسية في البحرين والكويت أصبحت دولة شريفة.. التي تحرق سفارة السعودية.. هذا هو المنهج القطري التي دأبت عليه".

وأضاف "هنيئا لكم بإيران وإن شاء الله عما قريب سوف تندمون على ذلك".


الهروب لإيران ليس حلا

وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية، أنور قرقاش، وخلال كلمته، دعا دولة قطر لأن تكون عنصر بناء وليس هدم، لافتا إلى أن السياسات القطرية خلال العقدين الماضيين عانت منها العديد من الدول العربية.

وأوضح قرقاش، أن هروب الدوحة إلى أنقرة وطهران ليس حلا، مؤكدا أن قطر تحتاج لمراجعة سياستها في إطار المبادئ الستة الصادرة في القاهرة والمطالب الـ13 التي رفعها الرباعي العربي.

مهاترات غير مقبولة

من جهته، رفض وزير الخارجية المصري، سامح شكري، كلام مندوب قطر في الجامعة العربية، وقال: إن ما ذكره مندوب قطر مهاترات غير مقبولة، وإن الدوحة مستمرة في دعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في دول المنطقة.

وأضاف شكري، "نحن نعلم جميعا التاريخ القطري في دعم الإرهاب وما تم توفيره من أسلحة وأموال لعناصر متطرفة في ليبيا وسوريا واليمن وداخل مصر أدت إلى استشهاد العديد من أبناء مصر".

وأكد وزير خارجية مصر أن هذه الحقوق لن تضيع، وأن بلاده مستمرة في الحفاظ على مصالحها والدفاع عن مواطنيها، واتخاذ كل الإجراءات التي تكفلها القوانين الدولية والسيادة التي نتمتع بها.

وأردف شكري قائلا: "نحن شعوب لنا رصيد من التاريخ يمتد إلى 7 آلاف سنة وعندما نتكلم نتكلم عن حقائق، وعندما نتصرف نتصرف بمسؤولية"، مؤكدا أن كلام مندوب قطر خارج وغير مقبول.


قطر داعمة الانقلابات

بدوره قال مندوب البحرين في الجامعة العربية: إن "قطر سعت لدعم انقلاب في البحرين ونيتها موجودة منذ البداية للتدخل في بلادنا ودعمت جمعيات سياسية وأهلية للعبث بأمن البلاد"، مضيفا "قناة الجزيرة نقلت أكثر من مرة أخبارا زائفة عن البحرين، ونمتلك تسجيلات لوقائع واضحة تقوم خلالها قطر بدعم الإرهاب".


اضف تعليق