ضحايا وخسائر بالمليارات.. أعاصير هزت العالم


١٧ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل

الأعاصير هي إحدى الكوارث الطبيعية التي تتسبب في مصرع وتشريد المئات، ورغم أنها تحدث سنويا إلا أنها كفيلة بإنهاء حياة مدن بأكملها، لذلك يعيش الأمريكيون حالة من القلق والترقب بسبب الإعصارين "هارفي" و"إرما" المدمرين اللذين قضيا على مدن بأكملها في جزر الكاريبي، حتى إن حجم الدمار الذي خلفه"إرما"  في جزيرة "باربودا" قدر بنحو 90% من البنية التحتية للجزيرة، بالإضافة إلى اقتراب إعصار "خوسيه" الذي سيضرب مدينة نيويورك، بعدما اكتسب قوة إضافية رفعته من عاصفة مدارية إلى إعصار.
 
ما هو الإعصار؟




بحسب علماء الطقس، فإن الإعصار هو عبارة عن عاصفة حلزونية استوائية، تحدث بالقرب من المحيطات، وعند وصول الأعاصير لرياح لا تقلّ سرعتها عن 17 متراً في الثانية، يُطلق عليها اسم عاصفة استوائيّة، وفي حال التقائها برياح تزيد سرعتها عن 33 متراً في الثانية يُطلق عليه إعصار استوائي.

وسبق أن أشار العلماء إلى أنّ ارتفاع درجة حرارة الأرض مستقبلاً سيؤدّي إلى ازدياد القوة التدميرية للأعاصير المتشكّلة، ما يؤدي إلى زيادةٍ أكبر في الخسائر في الأرواح والممتلكات والبنية التحتية في المنطقة التي يضربها الإعصار.

أقوى أعاصير العالم

مع أن الأعاصير تحدث سنوياً، وفي أكثر من مكان في العالم، فإن عدداً منها أحدث دماراً هائلاً لا يقارن بأعاصير أخرى، وأصبحت من الأعاصير التي لا تُنسى لقسوتها منها..

- ميامي 1926




كان إعصار ميامي من أقوى الأعاصير، وهو الإعصار الاستوائي الضخم والقوي الذي ضرب منطقة ميامي الكبرى وتسبب في أضرار واسعة النطاق في جزر البهاما، حيث تسبب في إغراق الآلاف.

- جنجر 1971

يعتبر ثاني أقوى إعصار في التاريخ، حيث قدرت أضراره بحوالي 240 مليون دولار، وكان عبارة عن 13 إعصارا.

- آندرو 1992




بدأ صغيرا وتحول إلى واحد من أكبر الأعاصير، وتسبب في أضرار بلغت 25 مليار دولار، وضرب جنوب فلوريدا ولويزيانا، وتسبب في 39 حالة وفاة واستمر 12 يوما.

- ميتش 1998




تمكن من قتل 20 ألف شخص في نيكاراجوا وهندوراس، ويعتبر واحدا من أكثر الأعاصير دموية في التاريخ، ويعتبر الإعصار الأقوى والأكثر تدميراً عام 1998، مع رياح بسرعة 180 ميلا في الساعة، وتسبب في خسائر قدرت بـ200 مليون دولار.

- إيزابيل 2003

كان إعصار إيزابيل من أقوى الأعاصير بسرعة رياح وصلت إلى 165 ميلا في الساعة. واستمر لمدة خمسة عشر يوما، مما تسبب في 16 حالة وفاة و5 مليارات دولار خسائر في سانت كارولينا في الولايات المتحدة.

- هازل 2003




بدأ إعصار هازل يوم 6 سبتمبر واستمر حتى يوم 20 سبتمبر، متسببا في قتل عشرات الأرواح وتسبب في 450 مليار دولار أضرار، وتواجد في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

- إيفان 2004




استمر لمدة أسبوعين تقريبا في الجزء الشرقي للولايات المتحدة، وضرب جامايكا، وكوبا، وجزر كايمان، والمكسيك، وألاباما، وتسبب في أضرار تقدر بـ18 مليار دولار.

- شارلي 2004




ضرب شارلي ولاية كاترينا ليصل إلى المحيط الأطلسي، وبلغ إجمالي الأضرار التي تسبب بها حوالي 13 مليار دولار، وتسبب في مقتل 20 شخصا، وضرب كوبا، وجزر كايمان، وجامايكا، وفلوريدا، وجنوب كارولاينا.

- كاترينا 2005




قتل فيه حوالي 2000 شخص بسبب الفيضانات اللاحقة وجلبت أضرار في الممتلكات تصل إلى 80 مليار دولار وكان هذا أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة إلى جانب كونه واحدا من الأعاصير الأكثر دموية.

- سيدر2007


تزداد خطورة الإعصار كلما قل تقدم الدولة التي يضربها، والدليل ما حدث لبنجلاديش عندما أصابها إعصار "سيدر" في نوفمبر 2007، ونتج عنه 4100 قتيل ومفقود على أقل تقدير، و8.7 مليون منكوب، وأضرار مادية قيمتها 1.5 مليار دولار.

ولم تنتهي المأساة بعد رحيل الإعصار حيث أكدت منظمة المساعدات الدولية "أوكسفام" أنه بعد مرور قرابة العام كان هناك ما يزيد على مليون شخص يعيشون بدون مأوى مناسب، وأصبحوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض.

- نرجس 2008




تشكل هذا الإعصار في 27 أبريل داخل منطقة خليج البنغال وتوجه إلى وسط "ميانمار" ليضربها في الثاني من مايو، وتسبب في انزلاقات طينية، وخلف دمارًا واسعًا في المناطق التي مر بها حيث كان مصحوبًا بأمطار رعدية غزيرة، وبلغت سرعته 165 كيلومترًا في الساعة.

ويعتبر إعصار "نرجس" كارثة طبيعية حيث بلغ عدد الضحايا على الأقل 78 ألف قتيل و56 ألف مفقود، بالإضافة إلى ملايين المشردين الذين عاشوا في أوضاع مزرية، وأما الأضرار المادية فقد قُدرت بــ10 مليارات دولار.

- موراكوت 2009 

ضرب إعصار "موراكوت" تايوان وتسبب في فيضانات كبيرة وانزلاقات للتربة أحدثت أضرارًا بالغة بالطرق والجسور، وبلغ عدد الضحايا 700 شخص بين قتيل ومفقود.

وعملت الحكومة التايوانية على حشد جميع الوسائل لـمساعدة المنكوبين، فخصصت ثلاثة زوارق لخفر السواحل وأربعمائة شرطي وجندي في عمليات البحث عن المفقودين في مدينة "سايوشو" الأكثر تضررًا من الإعصار، كما ساهم الجيش التايواني باستخدام المروحيات في نقل نحو ألف شخص من العالقين في القرى المنكوبة في "كاوسيونغ".

- ساندي 2012




صنف هذا الإعصار ضمن الفئة الأولى من الأعاصير وبدأ في يوم 27 أكتوبر في دول الكاريبي، ثم وصل يوم 29 أكتوبر إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا وصحبت رياحه أمطار غزيرة أغرقت العديد من الولايات مثل ولايتي "نيويورك" و"نيوجيرسي" حتى وصل ارتفاع المياه إلى أربعة أمتار، مما أدى لإغلاق الكثير من المحال والشوارع.

وخلف الإعصار ضحايا وصل عددهم إلى 106 قتلى في الولايات المتحدة الأمريكية، و67 قتيلًا على الأقل في دول بحر الكاريبي، وبلغ حجم الأضرار المادية 50 مليار دولار، مما جعل البعض يعتبرونه الإعصار الأكثر كلفة بالنسبة للولايات المتحدة.

- أوكلاهوما 2013




يأتي "أوكلاهوما" في مقدمة الأعاصير المدمرة التي مرت على أمريكا حيث ضرب مدينة "مور" بضاحية “أوكلاهوما سيتي” في مايو 2013، وتسبب في مقتل أكثر من تسعين قتيلًا بينهم عشرين طفلًا على الأقل كانوا في إحدى المدارس الابتدائية، وإصابة أكثر من 230 شخصًا.

- هاغوبيت 2014




استهدف إعصار "هاغوبيت" القرى الساحلية في الفلبين، وقبل أن يصل إليها في ديسمبر 2014 كان نحو نصف مليون مواطن قد رحلوا عن منازلهم، لاتقاء الأضرار التي سيسببها الإعصار، ورغم أنه تباطأ في الوصول إلا أن سرعة الرياح المصاحبة له بلغت 195 كيلومترًا في الساعة.

وتسبب الإعصار في مقتل 21 شخصًا وتدمير مئات المنازل والإطاحة بالأشجار وقطع خطوط الكهرباء، وإلغاء أكثر من 150 رحلة طيران.



- ماثيو 2016

يعد إعصار "ماثيو"، من أقوى الأعاصير التي ضربت جزر الكاريبي، وبلغت سرعته 193 كم/ ساعة، وأسفر عن مقتل أكثر من 800 شخص. كما تسبب في تدمير المباني الرئيسية في جزيرة هايتي بنسبة تجاوز 80%.


الكلمات الدلالية إعصار إرما إعصار هارفي إعصار

اضف تعليق