العالم في أسبوع


١٧ سبتمبر ٢٠١٧ - ١١:٢٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
التقطت عدسات الصحافة العالمية، صورًا لأهم الأحداث، منها أعاصير خوسيه وإرما، وزلزال المكسيك، ومهرجان الرياح في سيدني، وعاصفة صاعقة في سان فرانسيسكو، وقبر يبلغ عمره 3500 سنة اكتشف حديثا في مصر.





عضو في البحرية المكسيكية بجانب كلب الإنقاذ بعد وقوع زلزال ضرب الساحل الجنوبي للمكسيك




عين الإعصار خوسيه، الذي تم صويره من خلال القمر الصناعي سنتينل-2A وكالة الفضاء الأوروبية.




امرأة فلسطينية تدافع عن ابنها، في الوقت الذي يحاول فيه جنود الاحتلال اعتقاله.




ظل امرأة تقف تحت شمس، حاملة أحد الأعلام في تجمعات إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001 بالقرب من ميلفرن، كانساس.




قارب يطفو على سطح مياه ممتلئ بالنفط على ساحل جزيرة سالاميس باليونان، بعد غرق ناقلة نفط حيث عانت الجزيرة من تلوث شديد نتيجة لما سماه المسؤولون بــ"كارثة بيئية كبرى".




العثور على جمجمة في قبر يعود إلى صائغ ملكي عاش منذ أكثر من 3500 سنة في عهد الأسرة الثامنة عشرة في الأقصر، مصر.




صاعقة جنوب سان فرانسيسكو.




سيارة ذاتية القيادة محاكاة باستخدام "بدلة مقعد" لإخفاء السائق البشري، لشركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات، ولذك لتسريع البحوث المتعلقة بالتقنيات المتطورة لأجهزة الاستشعار.




صبي بنجلاديشي يمشي نحو زورق حيث يرتفع الدخان على الحدود في بورما، في شاه بورير دويب، بنجلاديش.




رجل من الروهينجا يحمل امرأة مسنة، بعد تحطم القارب الخشبي الذي كانوا يسافرون به من بورما إلى بنجلاديش.




عارضة الأزياء الأمريكية الصومالية الأصل حليمة عدن، أول عارضة أزياء عالمية محجبة.




طائرة ورقية تطير خلال مهرجان الرياح في شاطئ بوندي، في سيدني، أستراليا.




الصبي جوسو تولنتينو جوميز "11 عاما"، يقف بجانب منزل عائلته حيث كان محتجزا تحت الأنقاض لمدة ساعة قبل إنقاذه عندما انهار جزء من المنزل بسبب الزلزال الذي بلغت قوته 8.1 درجة في المكسيك.




زائر يتفحص مدفع رشاش MP5K في المعرض التجاري الدولي للأجهزة الدفاعية والأمنية في لندن.




عمار هماشو من سوريا، والذي يعيش في قبرص، يقبل أطفاله الذين وصلوا إلى مخيم اللاجئين في كوينوتريميثيا خارج نيقوسيا.




امرأة سورية تزيل نقابها وتدعس عليه، عند وصولها مع عائلتها عند نقطة تفتيش تابعة للقوات الديمقراطية السورية في الجزء الشرقي من دير الزور، سوريا.




رجل مسلم من الروهينجا يسير نحو مخيم للاجئين حاملا والدته بعد عبوره من ميانمار إلى بنجلاديش.


اضف تعليق