"بيليه ومارادونا".. نجوم يتصدرون قائمة عظماء "أكتوبر"


٠١ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

أكتوبر.. شهر العظماء في العديد من المجالات، لكن ماذا عن أساطير كرة القدم، أشهر الألعاب الرياضية الجماعية في العالم، والذين فاقت شهرتهم الآفاق، وحلقت عاليًا في كل المحافل الدولية والرياضية سواءً على مستوى مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم أو الأندية العالمية.

وأينما حلوا التف حولهم الناس، السطور التالية تتناول بالذكر أشهر وألمع مواليد شهر أكتوبر، ممن نبغوا في عالم الساحرة المستديرة، وانتزعوا الآهات من حناجر المشجعين إعجابًا بمهاراتهم الخرافية التي أسعدت الملايين عبر سنوات من التألق.


"الجوهرة السوداء".. بيليه

بيليه.. أسطورة الكرة البرازيلية عبر العصور، أحرز 3 كئوس عالم مع منتخب "السليساو" أعوام 1958 و1962 و1970، وهو اللاعب الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز. فاز بيليه بلقب لاعب القرن في استفتاء مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

ساهم في صنع أندية برازيلية كبيرة مثل سانتوس، وحصل معه على العديد من الألقاب المحلية والقارية، وخاض تجربة احتراف ناجحة في الدوري الأمريكي.


دييجو أرماندو مارادونا

دييجو أرماندو مارادونا -نجم كرة القدم الأرجنتينية- اللاعب الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الكرة، اشتهر بقوة البنية وقصر القامة ومراوغاته الخيالية، ويعتبره الكثيرون أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

أحرز لقب بطولة كاس العالم مرتين مع منتخب الأرجنتين إحداهما للشباب، وساهم في حصد عدد من الألقاب والبطولات وصنع أمجاد عدد من الأندية العالمية التي لعب لها في فترة توهجه الكروي، أبرزها نابولي الإيطالي وبرشلونة الإسباني، واختير هدفه في مرمى "إنجلترا" في كأس العالم 1986 هدف القرن العشرين حينما راوغ 6 مدافعين دفعة واحدة.

أدمن المخدرات وأجرى العديد من العمليات الجراحية أبرزها تدبيس المعدة للتخلص من رواسب الكوكايين. ولكنها كانت عدوه الأول والأخير الذي تسبب في اعتزاله اللعب وتفضيل البعض لـ"بيليه" أسطورة البرازيل عليه في تصنيفات كثيرة.



الليبيري.. جورج وايا

تميز بالسرعة العالية وقدرته على إنهاء الهجمات بشكل مميز وإحراز الأهداف الحاسمة بالرأس والقدمين. ولد جورج مانيه أووسمان ويا، نجم منتخب ليبيريا وميلان الإيطالي السابق، في مونروفيا بليبيريا.

حصل عام 1995 على جائزة أفضل لاعب في العالم، وقاد الأندية التي لعب لها للفوز بـ11 بطولة، كان تألقه اللافت للنظر مع ميلان الإيطالي مثار إعجاب العالم.


ماركو فان باستن

أحد أفضل الهدافين في تاريخ الكرة العالمية، اشتهر بمهاراته الخرافية في المراوغة وإحراز الأهداف بالرأس والقدمين ومن مختلف الزوايا.

ويعد صاحب أفضل لمسة أخيرة في العالم، وقد حاز على جائزة أفضل لاعب في قارة أوروبا ثلاث مرات أعوام 1988 و1989 و1992، كما توج بجائزة أفضل لاعب في العالم مرة واحدة في عام 1992، وحرمته الإصابة اللعينة من الاستمرار في الملاعب، بعدما تألق مع منتخب هولندا وأحرز كأس الأمم الأوروبية 1988 وتوج ببطولات وألقاب عديدة مع أندية عالمية أهمها، أياكس أمستردام وإيه سي ميلان الإيطالي.


"دونجا".. ملك النص

نجم كرة القدم البرازيلية، تميز بقدرته على إنهاء هجمات المنافسين وتمريراته الحاسمه لزملائه التي كان لها مفعول السحر في إحراز الأهداف والتتويج بالبطولات والألقاب الهامة.

بلغ أوج تألقه في كأس العالم 1994 بأمريكا، والذي توجت به البرازيل على حساب إيطاليا في المباراة النهائية بركلات الترجيح، كما أحرز فضيتي كأس العالم لكرة القدم 1998 وأولمبياد 1984.

لم يكن له حظ وافر مع أندية عالمية لكنه سطر تاريخًا من الذهب مع منتخب بلاده في كل المحافل القارية والعالمية، ويقارن أي لاعب بارز في مركز الوسط المدافع بأنه يشبه "دونجا"، ملك النص.


"الملك".. زلاتان إبراهيموفيتش

شديد الاعتداد بنفسه وإمكانياته البدنية والفنية العالية ويتميز بقامة فارعة وقدرات جسمانية هائلة تمكنه من تنفيذ ألعاب يراها البعض مستحيلة وهو في سن تجاوزت الثلاثين.

ولد زلاتان إبراهيموفتش -نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي الحالي ومنتخب السويد- في مالمو بالسويد، مثّل منتخب بلاده في العديد من البطولات القارية على رأسها بطولتي اليورو وكأس العالم، كما قاد "إبرا" الأندية التي لعب لها إلى الفوز بأكثر من 30 بطولة.


الكلمات الدلالية مشاهير كرة القدم

اضف تعليق