"مباراة برشلونة " خلف الأبواب الموصدة.. "خطوة احتجاجية" أم "احتياط أمني"؟


٠١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان


خيمت الأجواء السياسية في كتالونيا على الأحداث الرياضية هناك، حيث حتم الاستفتاء على انفصال الإقليم عن إسبانيا على فريق برشلونة اللعب لأول مرة في كامب نو بدون جمهور مع ضيفه لاس بالماس، في إطار منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني.




مواجهات سياسية ورياضية

وكانت المدينة قد شهدت، اليوم الأحد، مواجهات واضطرابات عنيفة بين المصوتين والشرطة الإسبانية، حيث قامت الأخيرة بإغلاق أكثر من مركز اقتراع في المنطقة من أجل منع التصويت، الأمر الذي تسبب في اندلاع مواجهات دامية أصيب على إثرها 337 شخصا على الأقل، حسبما أكد مسؤولون في كاتالونيا.




الأجواء السياسية المضطربة ألقت بظلالها على الأحداث الرياضية، حيث تسببت في أزمة بين برشلونة ورابطة الدوري الإسباني، بعدما قرر الأول عدم إقامة المباراة بسبب الأوضاع الأمنية وعدم تأمين المباراة.

الفريق الكتالوني طالب رابطة الدوري الإسباني بإلغاء المباراة، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض، واعتبر الاتحاد المحلي أن القرار سيكون من جانب واحد في حال تم إلغاء اللقاء.

قرارات وإنذارات 

تعليقا على الأحداث الدائرة في الإقليم، قرر نادي برشلونة إقامة المباراة دون جمهور، وذلك بعدما أصدر النادي بيانا أدان فيه العنف وسقوط الجرحى في شوارع كاتالونيا والانحراف عن الديموقراطية داخل البيت الأوروبي.




بدوره، قال رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، إن قرار عدم فتح الأبواب للجمهور كان "خطوة احتجاجية" أكثر منها احتياط أمني.

وأردف جوسيب ماريا بارتوميو: "قررنا خوضها خلف أبواب موصدة ليرى الجميع معارضتنا لما يجري".




من جانبها، أطلقت الروابط التشجيعية الرياضية الكتالونية إنذارا شديد اللهجة إلى الجهات الأمنية باقتحام أرضية ملعب كامب نو في حال إقامة مباراة برشلونة وبالماس، دون جمهور.




أجواء سلبية

وفي خطوة عكست تأثير الأجواء السياسية سلبيا على الأحداث الرياضية، ارتدى لاعبو برشلونة قمصانًا عليها علم "كتالونيا" وذلك قبل انطلاق مباراتهم أمام لاس بالماس الذي وضع علم إسبانيا بقميصهم الخاص لمباراة اليوم، وذلك أثناء دخولهم لأرضية ملعب المباراة "كامب نو" بمدينة برشلونة.

وأصدر نادي لاس بالماس، منذ قليل، بيانا رسميا، يوضح فيه أنه سيضع علم إسبانيا على قميص الفريق في مواجهته لفريق برشلونة.

وأكد لاس بالماس في البيان الرسمي أن نيتهم ارتداء علم إسبانيا اليوم بالمباراة ضد برشلونة لأنهم يؤمنو بوحدة كل إسبانيا.

وأوضح البيان أن الإدارة وضحت بأنهم وضعوا العلم لإيمانهم بوحدة الوطن.




من المعروف أن إقليم كتالونيا، يطالب بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كم مربع، ويضم 947 بلدية موزعة على 4 مقاطعات، هي: برشلونة وجرندة ولاردة وطرغونة.
 




اضف تعليق