ليلة تاريخية لـ "الفراعنة".. والهدف إسقاط الكونغو في فخ الهزيمة


٠٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

عرس رياضي، وليلة تاريخية ينتظرها الملاييين من المصريين والعرب في كل مكان، ليلة أصبح فيها المنتخب المصري لكرة القدم، على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلم التأهل لكأس العالم، الحلم الذي كاد أن يصبح حقيقة خاصة بعد تعادل منتخبي أوغندا وغانا في الجولة قبل الأخيرة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال 2018.

ففي تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الأحد، وأمام ما يقرب من 80 ألف مشجع، تتوجه أنظار متابعي ومحبي كرة القدم إلى استاد برج العرب، لمشاهدة اللقاء المرتقب بين منتخبي مصر والكونغو، في إطار الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الخامسة، ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم القادمة التي ستستضيفها روسيا منتصف العام القادم.

حلم "المونديال" يقترب بعد غياب 28 عامًا


من خلال هذه الموقعة الحاسمة يسعى منتخب الفراعنة إلى الفوز بأي نتيجة للتأهل رسميا إلى كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018، بعد غياب 28 عامًا، حيث تتصدر مصر المجموعة الخامسة برصيد 9 نقاط، يليها منتخب أوغندا 8 نقاط وغانا 6 نقاط والكونغو نقطة وحيدة.

تعد مواجهة الليلة هي الأبرز والأهم للمنتخب المصري، في العشرين سنة الأخيرة، على الرغم من أن تلك الفترة الزمنية شهدت تتويج مصر بكأس الأمم الأفريقية 4 مرات في الأعوام "1998 – 2006 – 2008 – 2010"، ولكن يعد دائمًا التأهل للبطولة الأعظم في التاريخ، هو الحلم الذي يتمنى كل المصريين تحقيقه، والذي ازداد صعوبة على مدار أكثر من عقدين ماضيين.

كانت الجماهير المصرية قد عانت كثيرًا من الصدمات التي تعرض لها المنتخب الوطني خلال هذه الفترة بدءًا من التعادل مع زيمبابوي في مواجهة ليون المعادة خلال تصفيات مونديال 94، أو الخسارة من ليبيريا في تصفيات كأس العالم 98، بالإضافة إلى الهزيمة أمام المغرب بهدف نظيف في تصفيات مونديال 2002.

كذلك الخسارة التي تعرض لها أمام المنتخب الجزائري بهدف نظيف في موقعة أم درمان الشهيرة بالسودان، في تصفيات مونديال 2010، كل ذلك جعل لقاء الليلة بمثابة الدواء الذي سيشفي "جراح" فراعنة مصر.

 مصر والكونغو.. تاريخ وأرقام


التقى منتخبا مصر والكونغو على مدار تاريخهما في 8 مواجهات سابقة، كانت الغلبة للمنتخب المصري الذي حقق 7 انتصارات مقابل انتصار وحيد للمنتخب الكونغولي، سجل فيهما المنتخب المصري 19 هدفًا، مقابل 5 أهداف سجلها منتخب الكونغو بمرمى الفراعنة.

وتقابل المنتخبان في مباراة واحدة خلال شهر أكتوبر، وكانت يوم 12 أكتوبر عام 2012 -وديًا- والتي انتهت بفوز منتخب مصر بثلاثية نظيفة سجل النجم محمد أبو تريكة منها هدفين وهدف لمحمد ناجي جدو.

وفي آخر مواجهة بين الجانبين، حقق منتخب مصر الفوز بمباراة الفريقين بالكونغو بتصفيات المونديال الحالي، بنتيجة 2-1، سجلهما محمد صلاح وعبد الله السعيد.

استعدادت "كوبر" في موقعة الحسم


يراهن منتخب مصر على خبرات مديره الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، إذ يضع فيه ثقته الكاملة للعبور بمصر إلى المونديال، خاصة وأن كوبر ينتمي للمدرسة التدريبية الواقعية، ويتميز بأسلوبة الحذر، لذلك يستطيع الاعتماد على الهجمات السريعة المعاكسة للوصول إلى مرمى الكونغو وهز شباكها.

ومن المفترض أن يدخل "كوبر" مواجهة الليلة، واضعًا في اعتباره أن تماسك منتخبه وحالة الانسجام بين اللاعبين هو الضمان الأهم لعبور موقعة الكونغو التي لن تكون سهلة على الإطلاق، نظرًا لأن اللاعبين سيخوضون المباراة تحت ضغط نفسي كبير جدًا لتحقيق آمال الجماهير المصرية، وكذلك لحسم التأهل قبل السفر إلى غانا لمواجهة منتخب النجوم السوداء مطلع الشهر القادم.

في المقابل يدخل منتخب الكونغو اللقاء، وهو ليس لديه ما يخسره، لذلك سيخوض المباراة بأعصاب هادئة بغية تحقيق نتيجة إيجابية ومعنوية يختتم بها التصفيات.

قائمة "الفراعنة"


تعد قائمة منتخب مصر الحالية بشكل عام هي الأقوى التي تمثل الفراعنة في السنوات الأخيرة، نظراً للعدد الكبير من المحترفين الذي تضمه حاليًا والمشاركين بشكل مستمر مع أنديتهم في الدوريات الأوروبية، كل هذه المعطيات دفعت "كوبر" للابتعاد عن إجراء أي تغيير في التشكيل واستبعاد فرضية ضم أي وجه جديد لصفوف الفريق حتى مع تألقه، لذلك غاب -على سبيل المثال- المهاجم عمرو مرعي المتألق بشدة مع النجم الساحلي التونسي.

يلعب المنتخب المصري مع مديره الفني هيكتور كوبر، بشكل دائم بطريقة (4-2-3-1)، ومن المتوقع أن تمثل مصر الليلة التشكيلة التالية:

حراسة المرمى: عصام الحضري
الدفاع: محمد عبد الشافي - أحمد حجازي - رامي ربيعة - أحمد فتحي
وسط الملعب: طارق حامد - محمد النني
خط الوسط: رمضان صبحي - عبد الله السعيد - محمد صلاح
الهجوم: عمرو جمال

وهناك بعض التغييرات المحتملة نظرًا لحالة التألق التي كان عليها بعض اللاعبين في المباريات الأخيرة، كأن يشارك سعد سمير -مدافع الأهلي- في قلب الدفاع بجانب حجازي بدلاً من رامي ربيعة، أو يبدأ محمود كهربا أو تريزيجيه بدلاً من رمضان صبحي، أو يشارك أحمد حسن كوكا -مهاجم براجا البرتغالي- بدلاً من عمرو جمال حيث تألق كوكا مؤخراً مع فريقه وأحرز 3 أهداف في آخر خمس مباريات.

كما أنه من الممكن أن يشارك حسام عاشور لاعب ارتكاز الأهلي بدلاً من طارق حامد في بداية اللقاء نظراً للمستوى الجيد الذي ظهر به مع الأهلي في المباريات الأخيرة ضمن دوري أبطال أفريقيا.

دعم الجماهير.. وفاء من الدرجة الأولى


يحظى منتخب مصر بدعم جماهيري منقطع النظير في لقاء الكونغو، خاصة أن الفراعنة بحاجة إلى الفوز في لقاء برج العرب للصعود رسميًا.

وفي هذا السياق أكد العميد ثروت سويلم -المدير التنفيذي لاتحاد الكرة- في أحد التصريحات الصحافية، على  أن التذاكر الخاصة باللقاء نفدت تمامًا وسيحضر ما يقرب من 80 ألف مشجع لمساندة منتخب مصر، مشيرًا إلى أن الحضور سيكون تاريخيًا، متمنيًا اكتمال الفرحة بتأهل منتخب مصر للمونديال.


اضف تعليق