إنجازات وانكسارات تلخص مسيرة الفراعنة في 28 عاما


٠٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٨:٤٩ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل

سنوات ليست قليلة جاءت خلالها أجيال لم تشاهد المنتخب المصري يتأهل لكأس العالم، لذلك كادت أمس قلوب المصريين أن تتوقف عندما سجل منتخب الكونغو لكرة القدم هدف التعادل ضد مصر في الدقائق الأخيرة من المباراة الحاسمة التي تطلبت فوز الفريق المصري ليضمن تأهله لكأس العالم للمرة الأولى منذ 28 عاما.

المنتخب المصري من أقوى المنتخبات الأفريقية، والذي مثَّل القارة السمراء والعرب في أول كأس عالم عام 1934، ورغم هذا لم يحقق الفراعنة التواجد في المونديال العالمي إلا مرتين آخرها عام 1990، ليصبح ثاني المنتخبات الأفريقية المتأهلة، بعد المنتخب النيجيري وثاني المنتخبات العربية بعد المنتخب السعودي، والمنتخب الرابع عشر الذي يتأهل للمونديال من التصفيات والخامس عشر الذي يضمن مقعده في النهائيات نظرا لتأهل المنتخب الروسي المضيف دون خوض التصفيات.

رحلة الـ28 عاما للمنتخب المصري

- إنجازات الفراعنة:




بطولة أفريقيا في بوركينا فاسو بقيادة الراحل "محمود الجوهري"، حيث استطاع المنتخب الوطني حصد بطولة الأمم الأفريقية للمرة الرابعة في تاريخه وقتها عام 1998 وذلك بعد غياب 12 عامًا عن منصات التتويج الأفريقية منذ آخر مرة توج فيها بلقب البطولة عام 1986، واستطاع أن يفوز منتخب الفراعنة علي منتخب جنوب أفريقيا 2/ 1 في نهائي البطولة وحصد واحدا من أهم ألقابه القارية.

- بطولة أفريقيا 2006

حصد منتخب مصر بقيادة حسن شحاتة بطولة أفريقيا  في فبراير عام 2006 حيث استطاع الفوز على نظيره ساحل العاج بركلات الترجيح في القاهرة.

- بطولة أفريقيا 2008

استطاع المنتخب الوطني حصد اللقب الثاني على التوالي في البطولة التي أقيمت على أرض غانا وفاز الفراعنة على منتخب الكاميرون بهدف نظيف أحرزه محمد أبوتريكة.

- بطولة أفريقيا 2010

نجح هذا الجيل في الحفاظ على لقب أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي عام 2010 في البطولة الأفريقية التي أقيمت في أنجولا وفاز المنتخب الوطني على نظيره الغاني بهدف نظيف أحرزه محمد ناجي "جدو".

- كأس القارات

مباراة تاريخية أمام البرازيل

استطاع منتخب مصر أن يُحرج منتخب البرازيل في أولى مباريات الفراعنة ببطولة كأس القارات عام 2009، حيث قدم منتخب الفراعنة أداء استثنائيًا أمام منتخب السامبا، وعلى الرغم من خسارة "الفراعنة" إلا أنها كانت مباراة استثنائية.

- الفوز على إيطاليا

نجح منتخب مصر في تحقيق فوز تاريخي علي منتخب إيطاليا بطل العالم بهدف للمتألق "محمد حمص" نجم الإسماعيلي، وذلك في المباراة الثانية للمنتخب الوطني ببطولة كأس القارات عام 2009 بجنوب أفريقيا، ولكن خسارة المنتخب أمام نظيره الأمريكي بثلاثية في الجولة الأخيرة من دور المجموعات حالت دون تأهله لنصف النهائي.

انكسارات منتخب مصر




فشل الصعود لمونديال أمريكا

عاد "الجوهري" للقيادة الفنية للمنتخب في ولايته الثانية ولكنه فشل هذه المرة في الصعود لكأس العالم 1994 بأمريكا، بسبب المباراة الشهيرة التى يطلق عليها "موقعة الطوبة" على الرغم من فوز الفراعنة على زيمبابوي بنتيجة 2/ 1 إلا أن المباراة تم إعادتها بعد إلقاء طوبة على أحد لاعبي المنتخب الزمبابوي، ونجح المنتخب الزيمبابوي في التأهل بعد انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي في المباراة المعادة بمدينة ليون الفرنسية.

- سقوط في 1998

خطف منتخب نسور قرطاج بطاقة التأهل لكأس العالم من القاهرة بعد التعادل بلا أهداف، ثم عاد ليفوز المنتخب الوطني على ليبيريا في القاهرة لكنها كانت مباراة تحصيل حاصل.

- فشل الصعود لمونديال كوريا واليابان 2002

 فشل منتخب مصر الصعود لمونديال كوريا واليابان وكان في لقاء مصيري للمنتخب المصري أمام نظيره المغربي بملعب القاهرة الدولي، سيطر التعادل السلبي على نتيجة اللقاء.

- تصفيات تارديللي 2006

انضم منتخب مصر لمجموعة صعبة ضمت كوت ديفوار والكاميرون والسودان و ليبيا وبنين، كان "تارديللي" هو المدير الفني وقتها، تعادل الفراعنة مع بنين وصعب المنتخب من مهمته كالعادة.

- فضيحة غانا 2014

تعتبر هذه المباراة من أصعب المباريات التي مرت على الكرة المصرية حيث كانت الصدمة الكبرى في 15 أكتوبر، حيث سقط منتخب مصر بنتيجة 6-1 أمام منتخب غانا، وفي لقاء العودة كان الشحن المعنوي الكبير للمنتخب بإمكانية التعويض لكن لم يحدث.

- فشل الصعود لكأس العالم بجنوب أفريقيا

على الرغم من أن جيل 2006 نجح في حصد العديد من الألقاب إلا أن "المعلم" شحاتة فشل في قيادة المنتخب لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

- نهائيات أمم أفريقيا

في التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2012، تلقى الفريق المصري خسارة مؤلمة من منتخب النيجر بهدف نظيف بملعب الأخير وهي الهزيمة التي كان لها دور في إقصاء الفراعنة من التأهل لنهائيات البطولة التي أُقيمت بغينيا الاستوائية والجابون.

وودّع أيضا المنتخب المصري تصفيات أمم 2013 على يد منتخب أفريقيا الوسطى المتواضع.

 مدربو المنتخب المصري




الاسكتلندي جيمس مكابي

يعد "جيمس مكابي" أول مدرب يقود منتخب مصر إلى الوصول لنهائيات كأس العالم بعد فوز منتخب مصر على منتخب فلسطين، ولعب المنتخب مباراة واحدة أمام المجر وخسرها في الوقت الذي كانت تضم البطولة 16 منتخبا وتعد مشاركة مصر في المونديال كأول منتخب عربي وأفريقي.

الجنرال

ويعد الجنرال الراحل "محمود الجوهري"، المدرب المصري الوحيد، والذي نجح في الصعود بالمنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم بإيطاليا 1990، بعد مرور 56 عاما منذ أول صعود، وشاركت مصر في مجموعة تضم هولندا وإنجلترا وأيرلندا؛ حيث حقق المنتخب المصري التعادل أمام هولندا وأيرلندا، ليخسر أمام انجلترا.

الأرجنتيني كوبر

الأرجنتيني "هيكتور كوبر" المدرب الثالث والأجنبي الثاني الذي يتأهل مع الفراعنة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 بعد مرور 28 سنة من التأهل لمونديال إيطاليا، وذلك بعد احتلال المنتخب قمة المجموعة الخامسة بجدارة متفوقين على منتخبات أوغندا وغانا والكونغو.

جبروت المصريين




يعد الثنائي المصري أحمد شوبير حارس مرمى مصر والأهلي السابق، وهاني رمزي مدافع مصر والأهلي السابق والمدير الفني للمنتخب الأوليمبي، هما السبب الرئيسي في تعديل أحد أهم قوانين كرة القدم، بعد مشاركتهما مع المنتخب المصري في كأس العالم عام 1990، بسبب إضاعتهما للوقت بشكل مبالغ فيه خلال مباراتي هولندا وأيرلندا، واللتين شهدتا تبادل الكرة بشكل سلبي ممل، دفع الاتحاد الدولي "الفيفا" لإصدار قانون يمنع حارس المرمى من إمساك الكرة بيديه عندما تكون قادمة من زميله.


اضف تعليق